رئيس التحرير: عادل صبري 04:49 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

صور| النيل والترع مصايف الغلابة لمواجهة «نار» الجو والأسعار

صور| النيل والترع مصايف الغلابة لمواجهة «نار» الجو والأسعار

منى حسن 14 يوليو 2018 10:32

ارتفعت أسعار المصايف هذا العام، بحيث لا يقل اليوم الواحد عن 400 جنيه في الأماكن المتواضعة بمصايف جمصة والعجمي، فيما تجاوز الـ 2000 جنيه لليلة فى الشاليهات المتوسطة بقرى الساحل الشمالي، بينما يتحدث آخرون عن أسعار جنونية فى مارينا، والعين السخنة، والغردقة، وشرم الشيخ وغيرها. 

 

وأصبحت الترع وفروع النيل ملاذ الأهالي في المحافظات للهروب من  ارتفاع درجات الحرارة التي قاربت على الـ45 درجة مئوية، وبديل عن المصايف بالمحافظات الساحلية، لغلاء أسعارها.

 

ووجد  الشباب والأطفال في مياه النيل والمياه الجوفية ملاذًا لهم، عسى أن يخفف عنهم موجة الطقس شديدة الحرارة المصاحبة لفصل الصيف، ولم يتوقف الأمر عند نزول الاطفال والشباب للاستحمام بمياهها فقط بل أصبحت ساحة لإقامة المسابقات والقفز من أعلى الكباري.

 

 

"مصر العربية" ترصد أبرز الأماكن التي قام الأهالي بتحويلها لبلاجات لهم، بديلًا عن السفر للشواطىء الساحلية.

 

فروع النيل بالقليوبية: 


استغل الأهالي فروع النيل والترع في قرى القناطر  وحولوها إلى بلاجات مفتوحة، وتناوبوا على الاستحمام بمياه النيل، كما حول الشباب شاطىء الرياح هناك إلى بلاج مفتوح للقفز من فوق الكوبرى الموجود على الرياح والهروب من الحر.

 

يقول محمود علي، أحد الشباب بالمنطقة، :" المياه آمنة ونظيفة وليس بها خطورة لانها غير عميقة".

 

 

أبناء الأقصر يستغلون فروع النيل: 

 

وفي الأقصر يأتي الطقس هذا العام شديد الحرارة للغاية، حيث أن درجة الحرارة 49 درجة، وهو الأمر الذى يجعل الأهالي يتركون منازلهم ويتوجهون صوب نهر النيل للسبحة والاستجمام بالمياه التي تساعدهم على مواصلة الصيف دون أية مشاكل بدنية.

 

ووصف الأهالي نهر النيل في الأقصر بأنه مصيف "ببلاش" ومفتوح للجميع فى كل وقت، مؤكدين أنهم يتوجهون بصورة دائمة إلى أحد المراسى بالمدينة للاستحمام فى نهر النيل.

 

 

بني سويف: 

 

وفى بني سويف، يلجأ الأطفال للاستحمام فى الترع والمصارف المنتشرة والمتواجدة داخل قرى المحافظة، حيث يتجمع الأطفال والشباب بطول ترعة الإبراهيمية أمام مراكز الفشن وببا وبني سويف وناصر والواسطى، ليسبحوا داخل الترعة، فيما يتخذ الأطفال والشباب من نهر النيل شاطئ لهم، حيث تعتبر المنطقة الموجودة أمام مستشفى بني سويف العام مقصد لأهالي المدينة عصر كل يوم للاستحمام بها.

 

 

«عين الصيرة» مصيف الغلابة بالقاهرة:

 

هربًا من ارتفاع درجات الحرارة التي قاربت على الـ45 درجة مئوية لجأ العديد من الشباب والأطفال للسباحة في بحيرة "عين الصيرة" بمنطقة الفسطاط، بدلاً من السفر إلى الشواطئ والمناطق الساحلية. 

 

وأضاف سعيد محمود، من شباب المنطقة، إن البحيرة ليست عميقة بالمياه وهي تصلح للعوم والمصيف ونقوم نحن الشباب باطلاق المسابقات والقفز من أعلى الكوبرى.

 

وقال سمير أحمد : " مش قادرين نروح الساحل واسكندرية فبنستغل المتاح قدامنا".

 

 

 

وقالت هيئة الأرصاد الجوية، إن البلاد ستشهد، غدًا السبت، طقس معتدل على السواحل الشمالية، نهارًا، وحار على الوجه البحري والقاهرة، وحتى شمال الصعيد، وإن ظل شديد الحرارة على جنوبه نهارًا، لطيف ليلًا.


وأضافت الهيئة في بيان، أن هناك ظهور للسحب المنخفضة على شمال البلاد.

وأشار البيان، إلي وجود رياح أغلبها شمالية شرقية معتدلة تنشط على جنوب البلاد وجنوب سيناء، كما تنشط على خليج السويس والبحر الأحمر مما يسبب اضطراب في حركة الملاحة البحرية هناك.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان