رئيس التحرير: عادل صبري 02:08 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

انقطاع الكهرباء والمياه بشمال سيناء| مصدر: الإرهابيون السبب.. ومسئولون: جار حل الأزمة

الأهالى يشربون من مياه الآبار المالحة..

انقطاع الكهرباء والمياه بشمال سيناء| مصدر: الإرهابيون السبب.. ومسئولون: جار حل الأزمة

إسلام محمود 11 يوليو 2018 12:08

يعاني السكان في مدينة الشيخ زويد من انقطاع الكهرباء ومياه الشرب، لفترات طويلة منذ أكثر من ثلاثة أسابيع، رغم وعود المسئولين في مرفق مياه الشرب والصرف الصحي، بتحسين الخدمات في المدينة الواقعة شمال شرق سيناء.

 

وقال مروان أبو فردة المحامي من سكان الشيخ زويد لـ" مصر العربية ":  "إن المدينة تعاني من انقطاع مستمر للتيار الكهربائي، الذي بدوره يخلق أزمة إضافية تتمثل في انقطاع مياه الشرب اللازمة عن الأحياء السكنية، ما يشكل مشكلة كبيرة لدى السكان".

 

وأوضح أبو فردة أن التيار الكهربائي ينقطع عن قرى ومدينة الشيخ زويد لفترات تزيد عن 12 ساعة متواصلة، ما يتسبب في توقف محطات تنقية وضخ المياه لأحياء المدينة، موضحا أن أزمة المياه الخانقة مستمرة في الشيخ زويد منذ قرابة ثلاثة أسابيع ، دون تدخل من المسئولين.

 

ويلجأ السكان في مدينة الشيخ زويد، خاصة في غالبية الأحياء التي تخضع لسيطرة الجيش للاعتماد على مياه بعض الآبار غير الصالحة للشرب، حسبما أكد المواطن إبراهيم أبو غريب لـ"مصر العربية".

 

وحذر أبو غريب من وقوع كارثة إنسانية في حال لم يتم حل أزمتي المياه والكهرباء في مختلف أنحاء الشيخ زويد.

 

وقال المواطن عبد الكريم النصايرة،: "رغم أن هذه المياه غير صالحة للشرب تماما ولكن ليس لدينا بديل آخر، ونظرا للازدحام الشديد على البئر الجوفي وحاجة المواطنين للمياه، قام أهالي بحفر بئرين آخرين، ما أدى لانفراجه مؤقتة في أزمة مياه الشرب .

 

وأكد أن مياه الآبار تشكل خطورة على صحة المواطنين وخاصة الأطفال، لارتفاع نسبة الملوحة بها، موضحا أن الاستمرار في استخدامها للشرب سيصيب المواطنين بأمراض منها الفشل الكلوي

 

وبدورها أكدت منى برهوم عضو المجلس القومي للمرأة ولجنة حقوق الإنسان بشمال سيناء، أن الإمدادات المتوقفة من المياه الصالحة للشرب خلال أشهر الصيف الحارق في الشيخ زويد تشكل تهديدا لنحو 60 ألف مواطن من سكان المدينة، الذين أصبحوا أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المنقولة عن طريق المياه المالحة المستخرجة من الآبار والغير صالحة للشرب.

 

وقال مصدر بشركة كهرباء الشيخ زويد ،طلب عدم ذكر اسمه: "إن محافظة شمال سيناء تبذل جهودا كبيرة في تأمين التيار الكهربائي والمياه "، متهما عناصر تنظيم "ولاية سيناء" – أحد أعوان تنظيم داعش الإرهابي- بتخريب وعرقلة أية جهود تقوم بها شركتي الكهرباء ومياه الشرب من أجل حل أزمتي المياه والكهرباء الخانقتين.

 

واتهم المصدر التنظيم الإرهابي بالوقوف وراء انقطاع الكهرباء من خلال استهداف المحولات ومحطات الكهرباء بمناطق الشيخ زويد.

 

ومن جانبه أوضح مدير عام كهرباء شمال سيناء المهندس محمد مندور، أن سبب انقطاع التيار الكهربائي عن مدينة الشيخ زويد يعود لعمليات التخريب التي تقوم بها المجموعات المسلحة والتي طالت المنظومة الكهربائية وقامت بفصل التغذية قسرياً عن المدينة، مؤكدا أن فرق الدعم الفني والتقني تعمل على إعادة التيار الكهربائي لمدينة الشيخ زويد في أقرب وقت ممكن.

 

وبدوره، أشار محافظ شمال سيناء اللواء السيد عبد الفتاح حرحور، إلى حرصه على تأمين الخدمات وخاصة الكهرباء ومياه الشرب في الشيخ زويد خلال الأيام القليلة المقبلة.

 

وقال حرحور إن الكهرباء ستعود إلى مدينة الشيخ زويد بعد إصلاح محولات الكهرباء بشكل جزئي، مشيرا إلى أن محطات ضخ المياه ستقوم بضخ 50 % من إجمالي الطاقة الإنتاجية لها خلال اليومين القادمين.

 

وأضاف حرحور: "نحن على أمل الحصول على المزيد من الطاقة وكميات أكبر من المياه في الأيام المقبلة من خلال تدابير الطوارئ وبرامج ترشيد وكذلك من خلال إعادة تأهيل خطوط مياه تم تدميرها خلال تواصل حملات الحرب على الإرهاب بالشيخ زويد.

 

وأكد المهندس ياسر العماري مدير المشروعات بمرفق مياه الشرب والصرف الصحي بشمال سيناء، أنه سيتم ضخ كميات إضافية من مياه الشرب، إلى الشيخ زويد حال إصلاح بعض الخطوط الناقلة للمياه من العريش، مع ضخ كميات دائمة على مدار الأسبوع من المياه المحلاة.

 

وتعتبر مدينة الشيخ زويد هي ثاني أكبر مدينة بشمال سيناء بعد العريش العاصمة ، من حيث الأهمية وتعتبر العاصمة التجارية والزراعية لشمال سيناء.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان