رئيس التحرير: عادل صبري 02:35 صباحاً | الخميس 19 يوليو 2018 م | 06 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

خريف الفساد.. 5 وقائع في 2018 أبرزهم «رشوة رئيس مصلحة الجمارك»

خريف الفساد.. 5 وقائع في 2018 أبرزهم  «رشوة رئيس مصلحة الجمارك»

أخبار مصر

رئيس مصلحة الجمارك - أرشيفية

خريف الفساد.. 5 وقائع في 2018 أبرزهم «رشوة رئيس مصلحة الجمارك»

أحمد الشاعر - وكالات 10 يوليو 2018 12:10

تصدر الحديث عن قضايا الفساد والرشوة الرأي العام في 2018، لا سيما أن هيئة الرقابة الإدارية تقوم بجهود حثيثة لضبط الفاسدين، ما دعا عدد كبير من المواطنين، ونواب البرلمان، وشخصيات عامة  إلى مباركة مساعيها.

 

وألقت هيئة الرقابة الإدارية القبض على رئيس مصلحة الجمارك متلبسًا بتقاضي رشوة بالعملات المحلية والأجنبية من بعض المستخلصين الجمركيين مقابل تهريب بضائع محظور استيرادها، ودون سداد الرسوم الجمركية المستحقة عليها.

 

وقالت الرقابة الإدارية في بيان مقتضب لها أمس الاثنين، إن المتهم وجه مرؤوسيه بإعداد تقارير مخالفة للواقع لتخفيض الغرامات المالية المستحقة عن بضائع سبق ضبطها فى عدة قضايا تخص المهربين.  

 

وفي 14 يناير من العام الجاري، سقط محافظ المنوفية هشام عبد الباسط، في قبضة رجال الرقابة الإدارية برشوة قدرت بـ 2 مليون جنيه، وقالت مصادر وقتئذ، إن رجلى أعمال تقدموا بطلب تقنين إحدى الأراضي بصحراء مدينة السادات منذ 4 أشهر من تاريخ الواقعة، إلى لجنة تقنين محافظة المنوفية لكن تم رفض طلبها لعدم استيفائها الشروط.

 

وعمد رجلا الأعمال إلى مساومة المحافظ على مدار شهر ونصف وتمكنت الرقابة الإدارية من رصد مكالمات لهم مع المحافظ حتى تم الاتفاق على تقنين الأرض لصالحهما مقابل دفع 2 مليون جنيه رشوة للمحافظ، فيما بلغ ثمن الأرض 20 مليون جنيه.

 

وأشارت المصادر، إلى أنه بعد تسجيل المكالمات الصوتية بين المتهمين، وتسجيل لقاءات بالصوت والصورة بينهم، تم الحصول على إذن من نيابة أمن الدولة العليا بالقبض عليهم، حيث ألقي القبض عليهم باستراحة المحافظة بمدينة السادات، واصطحب رجال الرقابة الإدارية المتهم إلى منزله بأكتوبر لتفتيشه، وبعدها احتجزته بمقر الحجز في الهيئة لحين عرضه على نيابة أمن الدولة العليا.

 

ثم ألقي القبض عليه بكارفور الإسكندرية الصحراوى  بسبب واقعة تخصيص قطعة أرض لأحد رجال الأعمال، وبحوزته مبلغ 2 مليون جنيه وتم القبض على اثنين من رجال أعمال متهمين بالأمر .

 

وفي يونيو 2018، نجحت هيئة الرقابة الإدارية فى ضبط مدير إدارة فاقوس الاجتماعية، لاختلاسه مبالغ مالية من حسابات المعاشات المخصصة لعدد من مستفيدى مشاريع برامج الحماية الاجتماعية "تكافل وكرامة"، بلغت قيمتها نحو مليون جنيه.

 

وفي منتصف مايو 2018،  تمكنت هيئة الرقابة الإدارية، من ضبط اللواء علاء فهمي، رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية ومدير مكتبه، وكذلك القبض على كل من المتحدث الرسمى للوزارة، ومستشار الوزير للاتصال السياسى بمجلس النواب داخل مقر وزارة التموين لتقاضيهم رشاوى مالية تجاوزت 2 مليون جنيه من كبرى شركات توريد السلع الغذائية مقابل إسناد أوامر توريد السلع عليها، وتسهيل صرف مستحقاتها.

 

وفي مايو 2018، ألقت هيئة الرقابة الإدارية القبض على "م.أ" العضو الفني بإدارة السجل العيني بالشهر العقارى بمدينة الإسماعيلية، لقيامه بالتلاعب فى الشهادات الرسمية الخاصة بقيود بيع قطع أراضي أملاك دولة وملكيات خاصة مسجلة بإدارة السجل العينى لصالح بعض المواطنين، بلغت قيمتها بحوالي 4 ملايين جنيه.

 

وأشاد النائب سعيد شبايك، عضو مجلس النواب عن دائرة البساتين، بالدور العظيم والملموس الذي تقوم به هيئة الرقابة الإدارية، برئاسة الوزير محمد عرفان، من ضبط الفاسدين والمرتشين، خاصة الضربة الأخيرة التي وجهت ضد جمال  عبدالعظيم رئيس مصلحة الجمارك بتهم الفساد.

 

وأضاف «شبايك» في تصريح صحفي أن هيئة الرقابة الإدارية تضع أعينها على كل فاسد من أجل مصلحة الدولة المصرية، وتابع: «عيون الرقابة الإدارية على كل حاجة في البلد.. مهما كانت إيدك طويلة هتتقطع».

 

وتفاعل رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس مع واقعة القبض على رئيس مصلحة الجمارك بعد ضبطه متلبسًا بتقاضي رشوة بالعملات المحلية والأجنبية.

 

وأعاد ساويرس نشر تغريدة لجون طلعت عضو مجلس النواب تقول: "رئيس مصلحة الجمارك اللي اتقبض عليه النهاردة برشوة مليون جنيه، الدكتور جمال عبدالعظيم، رسالة الدكتوراه بتاعته كان عنوانها: اقتصاديات التهريب الجمركي وأثره على عجز الموازنة".

وعلق رجل الأعمال عليها قائلًا: "لا وكمان مستعجل مبقالوش شهر".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان