رئيس التحرير: عادل صبري 03:49 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

المنيا تخصص 100 ألف جنيه لمواجهة الجلد العقدي

المنيا تخصص 100 ألف جنيه لمواجهة الجلد العقدي

أخبار مصر

الجلد العقدي يرضب البهائم في المنيا

وتنفي نفوق رؤوس ماشية..

المنيا تخصص 100 ألف جنيه لمواجهة الجلد العقدي

 أحمد المصري 03 يوليو 2018 21:14

خصص اللواء عصام البديوى محافظ المنيا 100 ألف جنيه من حساب صندوق خدمات المحافظة لشراء الأدوية والعلاجات اللازمة لدعم القوافل البيطرية التي تنظمها مديرية الطب البيطري لتحصين رؤوس الماشية على مستوى مراكز المحافظة التسع بالمجان، وذلك في إطار الحفاظ على الثروة الحيوانية.

 

وقال الدكتور محمد عثمان مدير مديرية الطب البيطري بالمنيا، في تصريح له، اليوم الثلاثاء، إن المديرية تواصل أعمالها في متابعة لجان التحصين ضد مرض الجلد العقدي؛ إذ تم تحصين 320 رأس ماشية بقرية قفادة التابعة لمركز مغاغة ولازالت أعمال التحصين مستمرة للقضاء على اى احتمال لظهور بؤرة للمرض.

 

ونفى مدير المديرية، وجود حالات نافقة من رؤوس الماشية على طريق قرية قفادة مطالباً الاهالى والمواطنين بضرورة توخي الحذر في نشر اى أخبار متعلقة بالموضوع لعدم اثارة الذعر بين الأهالي، مؤكدا أن الحالة العامة مستقرة وأن أي إصابات قديمة لرفض الأهالي إجراء التحصينات اللازمة خلال القوافل البيطرية التي نظمتها المديرية خلال الفترة الماضية .

 

وأضاف عثمان، أنه في حالة ظهور إصابة  بين رؤوس الماشية يتم عزلها عن باقي الحيوانات وتلقينها العلاجات والتحصينات حتى تمام الشفاء، وفي حالة نفوق أي حالة مصابة يتم التخلص منها بالطرق الصحية بالتنسيق مع الوحدة المحلية .

 

وحصّنت مديرية الطب البيطري بالتعاون مع الوحدة المحلية لمركز مغاغة، ألف و 314 من رؤوس الماشية ضد مرض الجلد العقدي داخل 11 قرية بالمركز.

 

وقال مجدى نصر رئيس المركز في تصريحات له، إنه تم تحصين 1314 من رؤوس الابقار و80 من الأغنام داخل قرى دهروط ونزلة دهروط واشنين ملاطية وعباد شارونة وجزيرة شارونة وبرطباط وأولاد الشيخ ودهمرو وبلهاسة والشيخ زياد ونزلة شيحة  وتواصل حملة التحصينات أعمالها.

 

وأضاف نصر، أن ذلك يأتي بالتزامن مع حملات مديرية الصحة لتطهير ورش القرى ضمانا للقضاء على مسببات الأمراض بالتعاون مع مديرية الطب البيطرى والأجهزة المعاونة للمرور على المنازل بالقرى، كما أنه جارٍ رش أماكن تواجد الناموس ومداخل القرى والترع والمصارف من خلال الطب الوقائي بالمنيا.

 

وقال الدكتور محمد عطية رئيس الإدارة المركزية للطب الوقائي بالهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة إن حالات الإصابة ترجع إلى رفض بعض الأهالي إجراء التحصينات اللازمة خلال القوافل التي نظمتها مديرية الطب البيطري الفترة الماضية، موضحا أن بؤرة المرض "قديمة" وظهرت في الحيوانات غير المحصنة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان