رئيس التحرير: عادل صبري 06:28 صباحاً | الاثنين 23 يوليو 2018 م | 10 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

صور| سودانيات يحاربن الفقر بـ «نقش الحنة».. ويرسمن البهجة على أيادي المصريات

صور| سودانيات يحاربن الفقر بـ «نقش الحنة».. ويرسمن البهجة على أيادي المصريات

أخبار مصر

نقش الحنة

في الأزهر والحسين 

صور| سودانيات يحاربن الفقر بـ «نقش الحنة».. ويرسمن البهجة على أيادي المصريات

منى حسن 03 يوليو 2018 22:30

بقرطاس مدبب من الورق بداخله كمية من الحناء، تفترش السودانيات أرصفة ساحة الحسين، ليرسمن البهجة بالحناء على أيادي المصريات وذلك في محاولة لكسب قوت يومهن للتغلب على الفقر.
 

جئن إلى مصر قبل سنوات، واستقر بهن الحال في منطقة الأزهر والحسين بوسط القاهرة، ليفضلن الغربة وعذاب الفراق كل ليلة من أجل البحث عن لقمة عيش لتربية أبنائهن كما يحلمن.

محترفات الحناء السودانية أصبحن علامة مميزة من علامات مسجد الحسين والمناطق الأثرية في القاهرة، ولهنّ روادهن من المصريين والسياح، حيث يستغرق الرسم على يد الفتاة بواسطة  "قرطاس الحناء" وقتا لا يتجاوز 5 دقائق، على أن يكون شكل الرسومات وفقًا لهوى الفتاة نفسها، وحسب ما تختار، وذلك مقابل 10 جنيهات. 


على رصيف مسجد الحسين تجلس "أم نداء"  وإلى جوارها أخواتها الثلاث، كل منهن تمسك بيدها قرطاس بداخله حناء سودانية، لتنادي على المارة من الفتيات " حنة يابنات .. بـ5 جنيه" .

 

تقول " أم نداء" إنها عملت فى بداية الأمر برسم الحنة وبيع الأدوات المنزلية لكن ضغوط الحياة أجبرتها على ترك أولادها والسفر إلى مصر لرسم الحنة، وبيع البخور السوداني وتجهيز العرائس، وإقامة حفلات الحنة ذات الطابع الهندى والسوداني.

وقالت "خضراء" إحدى السودانيات بالحسين، إنهن سافرن للقاهرة منذ سنوات لأجل العمل في مجال رسم الحناء هربا من الظروف المعيشية القاسية.

 

وأشارت "خضراء" إلى أن سبب شهرة الحنة التي يقدمونها هي أن لونها يتحول من اللون الأحمر إلى الأسود، حتى اعتبره البعض نوعًا من السحر، لكن الحقيقة أن الحناء السودانية ما هي إلا حناء طبيعية تستخرج من شجر الحناء المعروفة والتي تزرع في مناطق واسعة في السودان، والشيء المختلف هو إضافة بعض المكونات الخاصة لها، ما يعمل على تغيّر لونها عند استخدامها لتصبح سوداء أو بُنيّة داكنة.

 

وتابعت: "برسم كل الرسومات الهندي والخليجي والمصري والنوبي والسوداني"، وعبّرت  عن حزنها لمطاردة البلدية لهن من حين إلى آخر".

 

وكشف تحقيق أجرته صحيفة "التيار" السودانية وجود أكثر من 600 فتاة سودانية بحي الحسين بوسط العاصمة المصرية القاهرة يمتهن نقش الحناء بحديقة المسجد في ظل ظروف معيشية صعبة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان