رئيس التحرير: عادل صبري 12:32 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

وزير الآثار يكشف تفاصيل مشروع الهرم

وزير الآثار يكشف تفاصيل مشروع الهرم

أخبار مصر

وزير الآثار خالد عناني

وزير الآثار يكشف تفاصيل مشروع الهرم

نهى نجم 02 يوليو 2018 20:43

قال الدكتور خالد عناني وزير الآثار، إن مشروع الهرم رائع وتبلغ تكلفته مليار و270 مليون جنيه وننتهي من المشروع هندسيًا 15 يوليو الجاري.

 

جاء ذلك اليوم الإثنين، خلال اجتماع لجنة السياحة والطيران المدني بالبرلمان المنعقد برئاسة النائبة سحر طلعت مصطفى لمناقشة جهود اللجنة في شأن مشروع تطوير هضبة الأهرامات والمتحف الكبير.

 

وأشار "عناني" إلى أن الحلم سيتحقق والانتهاء هندسيًا من المرحلة الأولى سيكون مع ديسمبر 2018 و هناك أجهزة تأمين ومراقبة جديدة وهي الأفضل على مستوى العالم و تحتاج شهورًا.

 

وأكد "عناني" أن الهدف الرئيسي من المشروع هو غلق مدخل مينا هاوس، كما تم الانتهاء من مركز زوار حديث من طريق الفيوم، متابعًا: " مفيش عربيات هتدخل، السياح هيركبوا سيارات صديقة للبيئة، وشغالين حاليًا حتى نصل لأفضل مستوى من الخدمات".

 

وأضاف "عناني" أن المشروع يسعى لتقديم خدمات جيدة، الوصول إلى مستوى مرضى من التفاوض مع إحدى الجهات من القطاع الخاص لإدارة الخدمات، "الحمامات، الكافتيريات، الأتوبيسات، التصوير"، مشددًا على أن إدارة المنطقة مصرية خالصة، لكن المنوط بالقطاع الخاص قليل من الخدمات التى ليس للوزارة علاقة بها.

 

وأوضح " عناني"هناك أربعة عروض مقدمة من الخارج لإنشاء التليفريك من المتحف الكبير إلى منطقة الأهرامات، مضيفًا أن الهيئة الهندسية للقوات المسلحة تدرس الآن كافة العروض المقدمة بعناية لتطبيق أفضلها، قائلًا: "سيكون من الأشهر فى العالم".

 

وأضاف: "فرنسا تلهث الآن وراء عمل المشروع، وقدمت عرضين حتى الآن، وجميع العروض مميزة و تدعو للإنجاز، بيقولوا إنهم مش محتاجين دعم من الدولة المصرية".

 

وعلق "عناني" على مصير متحف التحرير بعد افتتاح مشروع المتحف الكبير ونقل مجموعة "توت عنخ آمون" إليهستظل أمهات القطع الأثرية الرئيسية المميزة فى متحف التحرير، بأن متحف التحرير لن يموت و أنه تم تسجيل المبنى أثريا بقوله: " يعنى محدش هيقدر يجي جنبه".

 

من جهة أخرى، قال عناني إن الوزارة لم تقم بأي عمليات بيع لأي أراض أثرية في أي مكان، مؤكدًا على حرصها التام على الحفاظ على جميع الآثار المصرية والتراث الحضاري الذي يمتد عبر آلاف السنين، وذلك بكافة ربوع الوطن نظرًا لأهميتها وقيمتها التاريخية المهمة، وكل ما يتردد حول هذا الشأن شائعات لا أساس لها من الصحة.

 

جاء ذلك ردًا على تنازل وزارة الأثار عن 11 فدانًا من أرض آثار مارينا التابعة لمنطقة العلمين لبناء شاليهات سياحية تابعة لوزارة الإسكان.

 

وأشار عناني إلى أن ما يحدث الآن في منطقة آثار مارينا هو مشروع تطويري يهدف إلى زيادة الجذب السياحي للمنطقة دون المساس بالمنطقة الأثرية، وذلك عن طريق تمهيد مسارات الزيارة داخل المنطقة الأثرية، وتغطيته ببلاطات من الحجر الرملي لإمكان استخدامه للزوار وسيارات الكهرباء لكبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة، وإنارة العناصر الأثرية من الداخل والخارج.

 

كما نوه إلى ضرورة إنارة مسارات الحركة والأسوار، وإعادة تأهيل المبنى القائم المستخدم كمخزن متحفى وسكن الشرطة السياحية، ومستوفى الترميم لاستخدامه كمدخل للمنطقة الأثرية، ومتحفًا للموقع، ومعامل الترميم، وإنارة المنطقة، وعمل مناطق خدمات تشمل كافتيريات ومناطق تسوق غير مثبتة للحفاظ على المنطقة الأثرية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان