رئيس التحرير: عادل صبري 05:20 صباحاً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

صور.. وزير القوى العاملة : 152 مليون طفل يعملون فى العالم

صور.. وزير القوى العاملة : 152 مليون طفل يعملون فى العالم

أخبار مصر

وزير القوي العاملة، محمد سعفان

صور.. وزير القوى العاملة : 152 مليون طفل يعملون فى العالم

دعاء أحمد 01 يوليو 2018 14:07

أطلق وزير القوي العاملة، محمد سعفان، اليوم الأحد، الخطة الوطنية لمكافحة أسوا أشكال عمل الأطفال في مصر ودعم الأسرة(2018-2025) ، مؤكدا أنها تعد رمزاً للتعاون الوثيق بين جميع الوزارات والمنظمات والمجالس المعنية بالطفل، لتوفير الحياة الاجتماعية والصحية والنفسية الملائمة للطفل.

 

وقال الوزير في كلمته بالاحتفالية: إنه  سيتم عمل تقييم للخطة في بداية يوليو من كل عام لدراسة ما تم خلال هذا العام، والوقوف علي أهم المعوقات لإزالتها فورا، حتي تكون هناك نتائج إيجابية علي أرض الواقع، مؤكدا أنه سوف يتابع بنفسه ما تحقق علي أرض الواقع كل 3 شهور.

 

وأكد الوزير أن قضية عمل الأطفال لا تزال تطرح تحديا هائلا ليس علي المستوي المحلي فقط، بل علي الصعيد العالمي بعد أن أظهرت إحصاءات منظمة العمل الدولية أنه مازال هناك نحو 152 مليون طفل في العالم منغمرين فى عمالة الأطفال، خاصة الأطفال من سن 5 إلى 11 سنة، وذلك على الرغم من التقدم الذى تم منذ 2012 وحتى 2016 فى مكافحة عمل الأطفال إلا أنه لا يوجد انخفاض لعمالة الأطفال خاصة فى هذه السن، كما أن الأطفال الذين يعملون فى الزراعة مع أسرهم يزداد عددهم.

 

وأضاف قائلا : إذن أننا أمام قضية عالمية بها جانب اجتماعي وأخلاقي لا يمكن إغفالهما أو إهمالهما أو التباطؤ في إيجاد الحلول الحاسمة لهما، ويجب علينا جميعا أن نعمل سويا من أجل القضاء على أسوأ أشكال عمل الأطفال، بعد أن أضحي هذا التزاما ينسحب علي المجتمع الدولي بأكمله، وذلك من خلال دراسة الأسباب الرئيسية التى تتسبب فى فقدان هؤلاء الأطفال لأجمل لحظات حياتهم واستغلال أصحاب النفوس الضعيفة لهم ولاحتياجهم وضعفهم من أجل تحقيق مصالح شخصية مخالفين بذلك جميع الأعراف الدولية والقوانين الوطنية".

 

وأكد "سعفان" أنه لا يمكن القضاء علي عمل الأطفال بمعزل عن المشاكل الأخري ، مشيرا إلي أن الدولة المصرية تعمل علي تبني استراتيجية لمكافحة عمل الأطفال، وتحشد المجتمع وقواه الفاعلة اقتصاديا واجتماعيا ، فضلا عن مؤسسات المجتمع المدني، من أجل تنفيذ هذه الاستراتيجية التي تبدأ باتخاذ كل الإجراءات الممكنة لتجفيف المنابع الرئيسية لعمالة الأطفال والتي يأتي الفقر والتعليم علي رأسها ، أمرا ضروريا لا غني عنه.

 

وشدد على أن الدولة المصرية تعمل جاهدة للحفاظ علي حقوق الطفل من خلال التشريعات والقوانين التي تم وضعها في هذا الصدد، ومن خلال تصديقها علي كافة الاتفاقيات والمواثيق الدولية المؤسسة لهذه الحقوق، فضلا عن أن الدستور المصري نص علي حق الطفل في الرعاية الصحية والأسرية والتغذية الأساسية، بالإضافة إلي مأوى آمن، وتربية دينية، والحق فى التعليم، وحظر تشغيل الطفل قبل تجاوزه سن إتمام التعليم الأساسى، وفى الأعمال التى تعرضه للخطر، وفي ذات السياق أصدرت مصر القوانين والقرارات الوزارية التى تنظم عمالة الأطفال.

 

وقال : إن وزارة القوى العاملة تقوم بجهود كبيرة للحد من عمل الأطفال من خلال الحملات التفتيشية وندوات التوعية المختلفة التي تقوم بها مديريات القوى العاملة التابعة للوزارة على مستوى جميع المحافظات، وإذ تحدثنا بلغة الأرقام فقد كثفت الوزارة من جهودها في مجال التفتيش على عمل الأطفال خلال 2017 والربع الأول من 2018 ، حيث بلغ إجمالي المنشـآت التي تم التفتيش عليها نحو 17 ألف منشأة منها ما يقرب 12 ألفا و700 منشأة مستوفاة لا تستخدم أطفالا، و4248 منشأة تم إنذارها، و74 تستخدم أطفالا وتم تحرر محاضر لأصحاب الأعمال لمخالفة أحكام القوانين المنظمة لذلك.

 

بلغ عدد الأطفال الذين تمت حمايتهم خلال الفترة المشار إليها 18 ألفا و885 ، منهم 12 ألفا و536 ذكورا والباقي إناثا، فضلا عن عقد 175 ندوة توعية لعمالة الأطفال بالمنشآت على مستوى الجمهورية لتوعية أصحاب المنشآت وتوعية الأطفال العاملين بحقوقهم القانونية لدى أصحاب الأعمال خلال الفترة المطلوبة ، ونستهدف في الفترة القادمة إنشاء قاعدة بيانات لعمل الأطفال على المستوى القومي، فضلا عن الاستمرار في دعم الأمهات لتنفيذ مشروعات مدرة للدخل ، ولا نغفل الدور الذى يقوم به المجلس القومى للطفولة والأمومة فى التصدى لكافة أشكال انتهاكات الطفولة، والتعاون الملحوظ الذى تقدمه منظمة العمل الدولية فى هذا المجال.

 

ومن جانبه أكد إريك أوشلان ، القائم بأعمال مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة أننا نشهد انخفاض عالمي في عدد الأطفال المنخرطين في عمل الأطفال على مستوى العالم؛ حيث انخفض من ٢٤٦ مليون طفل في عام ٢٠٠٠ إلى ما يقدر بحوالي ١٥٦ مليون طفل، مشيرا إلي أن أكثر من النصف أي ما يقدر بحوالي ٧٣ مليونا لا يزالوا يعملون في أخطر أشكال عمل الأطفال.
 

وقال نحن نعلم إن ٦٠% من الأطفال العاملين حول العالم و٧٠٪ من الأطفال العاملين في مصر يعملون في مجال الزراعة؛ وإن كان أكثرهم يعملون في القطاع غير الرسمي كعاملين بدون أجر أو مع أسرهم وأقاربهم في أغلب الأوقات.

 

ونوه بأن المدير العام لمنظمة العمل الدولية أكد ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة من شأنها مواجهة الأسباب الاقتصادية الجذرية لعمل الأطفال، مع ضرورة الانتباه إلى عمل الأطفال في سلاسل التوريد العالمية لتقديم منتجات وخدمات يتم استهلاكها يوميا كما هو الحال في العمل المنزلي غير المدفوع الأجر في مجال الزراعة.

وأوضح أوشلان أن الخطة تستهدف الإسهام الفعال في القضاء على عمل الأطفال بكافة أشكاله بحلول ٢٠٢٥ مع التأكيد على توفير الحماية الاجتماعية الشاملة للأطفال المستهدفين وأسرهم.

 

ومن جانبه أكد الدكتور خالد عبد العظيم، المدير التنفيذي لاتحاد الصناعات ، أن لأصحاب الأعمال دورا مهما، ومسئولية كبيرة في تنفيذ الخطة الوطنية لمكافحة أسوأ اشكال عمل الأطفال في مصر ، مشيرا إلى أنها قضية أخلاقية يجب على المجتمع ككل أن يعمل على محاربتها.

 

وقال: إن التلمذة الصناعية تعتبر حل مناسب لأن يدخل الأبناء سوق العمل بشكل لائق.

 

وفي نفس السياق أكدت الدكتورة عزة العشماوي، أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة، التزام المجلس بتنفيذ ما ورد في الخطة، مشيرة إلى قضية عمل الطفل هي قضية تتطلب تعاون العديد من الأطراف للقضاء عليها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان