رئيس التحرير: عادل صبري 07:02 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور| في الإسكندرية.. فروشات محطة الرمل قِبلة البسطاء لشراء ملابس العيد

بالصور| في الإسكندرية.. فروشات محطة الرمل قِبلة البسطاء لشراء ملابس العيد

أخبار مصر

ملابس العيد

مواطنون: الأسعار في المحلات نار

بالصور| في الإسكندرية.. فروشات محطة الرمل قِبلة البسطاء لشراء ملابس العيد

حازم مصطفى 13 يونيو 2018 20:32

بين محال بيع الملابس الجاهزة بمنطقة محطة الرمل التجارية، وسط الإسكندرية، يسير الرجل المنهك وفي يديه طفلاه الصغيران باحثًا بين محال الملابس عن ملابس جديدة لهما لكن هيهات أن يجد ما يريد فكلما سار لا تقع عيناه سوى على أسعار فلكية لا يقدر عامل بسيط مثله عليها، ويمنعه عن الرحيل عائدًا أدراجه للبيت نظرات أطفاله المستعطفة إياه. .

 

وبعد ساعات من التجوال والتعب، دله أحدهم على مكان لبيع الملابس بأسعار معقولة، إنهم بائعو الرصيف بشارع سعد زغلول، والذين يقومون ببيع الملابس المهرّبة والفرز الثاني بأسعار أقل كثيرًا من نظيرتها في المحلات.

يقول الرجل الذي بدا عليه التعب من طول التجوال بين المحال، الأسعار في المحلات نار ولا يقدر عليها المواطنين البسطاء، فهي حكر على طبقة بعينها وكأن فرحة العيد حرام على أبنائنا.

 

وبينما اختار الصغيران طقمين للعيد أعادا لهما السعادة والبهجة التي بدت واضحة على ملامحهما الصغيرة، نظر لهم الأب نظرة رضا وارتياح ليعود أدراجه للمنزل وقد أدى مهمته بنجاح.

 

"مصر العربية"، قامت بجولة بين فروشات الملابش بشارع "سعد زغلول التجاري، بمنطقة محطة الرمل، والذي شهد إقبالًا قبل يومين على عيد الفطر المبارك.

 

يقول صابر السيد، بائع:"العيد بالنسبة لنا موسم، حيث يزيد الإقبال بشكل كبير على عمليات البيع، مضيفا:"احنا بنبيع بما يرضي الله وبضاعتنا جيدة ولها زبونها".

 

ويشتكي محمد عباس، مما وصفه مضايقات شرطة المرافق والذين يقمون بحملات مفاجئة ويصادرون كميات من الملابس كل مرة مما يعرضهم لخسائر كبيرة.

 وعن الأسعار يقول مجدي سعيد، بائع:"أسعارنا معقولة جدًا ورخيصة فالقميص بـ50 جنيها والبنطلون بـ80 جنيها وخامتهم جيدة كما يتراوح سعر التيشرت ما بين الـ45 إلى 60 جنيها فقط، وهي أسعار قد لا تكن شيئا بالمقارنة بأسعار المحلات التجارية المجاورة لنا في الشارع، وكل واحد له زبونه".

 

ومن جانب المواطنين يقول سلامة عبد الحميد، موظف:"إن ملابس الأرصفة في محطة الرمل جيدة فهي جديدة وليست بالة وإنما هي أغلبها مهرب أو فرز ثان، مشيرًا إلى أنها كثيرا ما يشتري منها عندما يجد قميص أو جاكيت يعجبه.

 

كما تقول أم رضا: "ربة منزل:"إنها تأتي لشراء الملابس من فرروشات محطة الرمل، حيث إنها لا تستطيع بالمرة أن تشتري من المحلات والتي وصل الطقم فيها لنحو ألف جنيه".

 

 

 

عيد الفطر
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان