رئيس التحرير: عادل صبري 07:46 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور| « البطيخ».. فتة ومخلل وفاكهة يومية في رمضان عند بدو سيناء 

بالصور| « البطيخ».. فتة ومخلل وفاكهة يومية في رمضان عند بدو سيناء 

أخبار مصر

البطيخ في سيناء

متعدد الأنواع والاستخدامات

بالصور| « البطيخ».. فتة ومخلل وفاكهة يومية في رمضان عند بدو سيناء 

إسلام محمود 11 يونيو 2018 21:30

يحتل" البطيخ" مكانة كبيرة في حياة أبناء قبائل سيناء وخاصة في شهر رمضان المبارك،ويعد الوجبة الرئيسية على الإفطار والسحور طوال الشهر الفضيل ، لتميزه بكونه خفيف على المعدة وسهل الهضم و يهدئ من حرارة الجسم.


وتنتشر عدة أنواع من البطيخ التي يجلبه التجار من الإسماعيلية وسوق العبور ، إلا أن أهالي سيناء يفضلون المنتج المحلي المعروف باسم البطيخ "البعلي " الذي يزرع ببطون الوديان على مياه الأمطار نظرا لجودته ومذاقه الحلو.

 


يقول سليم أبو سويلم من أبناء قبيلة السواركة، إن البطيخ له استخدامات عديدة بالنسبة لأبناء سيناء وخاصة البدو ، حيث يستخدمون الصغير منه والذي يطلق عليه اسم "العجر" وهو البطيخ الذي لم ينضج بعد ، ويتم شواءه بالنار وخلطة بالخبز المصنوع داخل الملة التي تكون تحت النار ومن ثم تصنع منه "الفته" المعروفة باللبة او " اللصيمة" وهي وجبة غذائية تضاف لها الطماطم والفلفل الأخضر الحار وزيت الزيتون؟.


وأضاف أبو سويلم أن هذه الوجبة "اللصيمة "هي اهم وجبه يتناولها البدو خلال شهر رمضان لأنها طبيعية تماما و جيدة المذاق ومفضلة لدى أبناء الصحراء وخاصة بمناطق الشيخ زويد ورفح والحسنة ونخل وبئر العبد ، وعادة ما يقبل عليها الأهالي وسط جمع كبير ويتناولونها بعدها الشاي بالنعناع والمرمرية أو الحبق الجبلي.

 


وتشير السيدة أم حسن سمري ، أن "العجر " أو البطيخ الصغير يتم تقطيعه إلى شرائح وتخليله ، حيث يكون على المائدة طوال إفطار شهر رمضان المفضل ، ويتم تخليله مع الزيتون أو الخيار والفلفل الحار ويتميز بأنه لا يهتريء بسرعة ويحافظ على طعمه وتماسكه لأكثر من عامين ، وغالبا ما يتم تبادل كهدايا بين الأقارب والجيران.


ويقول محمد سالم أن البطيخ الكبير ضيف دائم ولا تخلو منه بيوت البدو في موسمه وفي شهر رمضان بشكل خاص ، ويتم شراء البطيخ غسله جيدا قبل الإفطار بنحو ساعتين أو ثلاثة ويتم تقطيعه ووضعه في أناء من الألمونيوم وتعريض هذا الإناء للهواء لينال من برودته وعادة ما يوضع على شيء أو بمكان مرتفع ، ويتم تناوله بعد صلاة العشاء والتراويح ويعمل في سرعة الهضم و مفيد للمعدة ويطري من حرارة الجوف والجسم كله.


أما الشيخ سلمي الدويغري فيشير الى ان البطيخ "البعلي " ، مطلوب جدا من أبناء القبائل ويقبلون عليه بشدة لانهم يعرفون مصدره وحلاوة مذاقه ونظافته ، ولذلك فيباع بأسعار غالية وبالكيلوجرام حيث يتراوح سعر الكيلو منه ما بين 5 الى 7 جنيهات.


وخلال تواجده لشراء البطيخ قال سلامة أبو ربيع ، انه مدمن بطيخ قائلا :" البطيخ عندي إدمان ما بفطر ولا بتسحر من دون البطيخ "، أضاف " البطيخ البارد بيشفي المعدة من أي مرض، ويطرد حموة الجوف وما يخلي الإنسان يشعر بعسر الهضم أو الانتفاخ".

 


وأوضح أن البطيخ البعلي يتم زراعته على الأمطار ودون أي كيماويات أو مبيدات ، انه يقوم على زراعته بما يعرف بالتنقيط ، وتبدأ زراعته في أواخر شهر فبراير في المناطق التي تكون بين الجبال وتعرف بالوديان ، لأنها تكون متشبعة بمياه الأمطار وبعيده عن مصادر التيارات الهوائية التي قد تدمر "لبشة " البطيخ وهي في مراحل النمو.


وأوضح أبو سويلم انه يتم حرث الأرض على الإبل في شكل خطوط ومن ثم تنقيط حبوب البطيخ ، و بعد شهر من نمو الثمر تقطف لصناعة وجبات اللصيمة ومنها ما يستمر نموه ليصل لمرحلة النضج بعد ثلاثة شهور أو 120 يوما ، ويتم بيعه بجانب الطريق الدولي بئر العبد العريش أو بشوادر البيع بأسواق بئر العبد والعريش.

 


وأوضح أن سعر كيلو البطيخ الصغير المعروف بالعجر عند بداية موسمة يتراوح ما بين 10 الى 15 جنيه ويصل بعد انتصاف الموسم الى 5 جنيهات ، فيما يباع البطيخ البعلي بنحو 5 الى 7 جنيهات للكيلو الواحد ، ولا يباع بالشروه كالبطيخ الذي يجلبه التجار من خارج المحافظة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان