رئيس التحرير: عادل صبري 10:47 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

صور| ركود بأسواق ملابس العيد بالإسكندرية.. وتجار: «الناس بتتفرج وتمشي»

صور| ركود بأسواق ملابس العيد بالإسكندرية.. وتجار: «الناس بتتفرج وتمشي»

أخبار مصر

ركود سوق الملابس الجاهزة بالإسكندرية

صور| ركود بأسواق ملابس العيد بالإسكندرية.. وتجار: «الناس بتتفرج وتمشي»

حازم مصطفى 10 يونيو 2018 17:45

رغم أنه لم يبق سوى أيام قليلة على حلول عيد الفطر، إلا أن أسواق الملابس الجاهزة بالإسكندرية، والتي تنتعش في مثل هذا الوقت من كل عام، قد شهدت حالة من الركود، وهو ما أرجعه البعض إلى غلاء الأسعار بالمقارنة بالأعوام الماضية بنسبة كبيرة بالنسبة للحالة الاقتصادية السيئة لأغلب المواطنين.

 

وبدد الركود الآمال العريضة للتجار  وأصحاب الملابس في أن يحدث موسم الأعياد حالة من الانتعاش مع توقعات ضئيلة بأن يتحسن الوضع نسبيا خلال الايام القليلة المقبلة.

 

 

«مصر العربية»، قامت بجولة بعدد من محال بيع الملابس الجاهزة بمنطقة محطة الرمل، وسط الإسكندرية، لرصد حركة البيع والشراء.

 

"أيوه في زحمة في الشوارع التجارية بس دول كلهم ناس بتتفرج وتمشي، فين وفين لما حد بيشتري"، هكذا بدأ محمد عبد الستار، صاحب أحد محال بيع الملابس بمنطقة محطة الرمل، وسط الإسكندرية، مضيفا:"الناس بتعرف الأسعار مبتشرتيش".

 

 

ويضيف:"ارتفاع الأسعار أضرنا بشكل كبير وتسبب لنا في خسائر فادحة، وفي ناس فعلا قفلت محالتها لأنها مبتكسبش".

 

ويقول حسن سعد، صاحب محل لبيع الملابس بشارع صفية زغلول، أن جميع العاملين في منظومة الملابس الجاهزة  مظلومين خاصة مع ارتفاع الأسعار من المصنع والمورد، حيث ارتفعت الأسعار بنسبة زادت عن الـ50 بالمئة منذ أزمة الدولار، مما إضطر تاجر التجزئة هو الأخر لرفع السعر.

 

 

وتقول هبه محمد، أن الأسعار هذا العام والعام الماضي مبالغ فيها إلى حد كبير بما يوزاري 3 أضعاف ما كان قبلهما، مضيفة:"الطقم كان بـ250 جنيه، داوقتي عامل 600، والباعة بيستغلوا فترة الأعياد.

 

ويشير أحمد إسلام، موظف، أنه جاء بصحبة أبنه وأبنته لشراء ملابس العيد ولكن تفاجئ من الأسعار، مضيفا:"كنت عارف أن الأسعار مرتفعة بس مش كده، علشان أشتري طقمين للولاد عايز 2000 جنيه وده يرضي مين واحنا لسه خارجين من رمضان ومصاريف".

 

 

 وتقول نهال سلامة،  الاسعار مرتفعة جدا وخاصة ملابس الأطفال، مشيرة إلى أن أبنها والذي يبلغ من العمر 5 سنوات فقط سعر البنطون عندما سألت عليه كان 350 جنيه، وليس من الماركات المعروفة بالعكس خامته سيئة، بالإضافة إلى أن سعر "الكوتشي"، أسوأ نوع بـ200 جنيه بخلاف القميص وباقي الأكسسورات، يعني علشان أجيبله طاقم أدخل في ألف جنيه".

 

 والتقت «مصر العربية»، بـ لويس عطية، رئيس شعبة تجار الملابس الجاهزة بالغرفة التجارية بالإسكندرية والذي أكد أن الركود في البيع هذا العام غير مسبوق حيث لم تشهده أسواق الملابس من قبل بما فيها العام الماضي.

 

 

 وأرجع "عطية"، السبب وراء حالة الركود تلك إلى  ارتفاع أسعار الملابس هذا العام فقد بنحو 20 بالمئة، بخلاف الزيادات التي شهدها العام الماضي، بما يؤثر سلبا على القدرة الشرائية للمواطنين، مشيرا إلى ان تلك الزيادة خارج عن ارداة التجار وتأتي بسبب زيادة أسعار الخامات والجمارك وغيرها من الضرائب .

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان