رئيس التحرير: عادل صبري 08:08 صباحاً | الاثنين 18 يونيو 2018 م | 04 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

3 فتيات يبتكرن «Cobites» لسد جوع الغلابة والفقراء

3 فتيات يبتكرن «Cobites» لسد جوع الغلابة والفقراء

أخبار مصر

3 فتات يبتكرن «Cobites» لسد جوع الغلابة والفقراء

3 فتيات يبتكرن «Cobites» لسد جوع الغلابة والفقراء

هادير أشرف 10 يونيو 2018 14:10

«Cobites» تطبيق ابتكرته ثلاث فتيات لم تتجاوز أعمارهم الرابعة عشر عاما، لمساعدة الجيران على التعاون في تنظيم موائد طعام خيرية واستخدام الطعام المهدر في المطاعم والمحلات لإطعام غير القادرين.

 

"نورا وليد، وأختها لينا، ونوارة النجار"، استوحين الفكرة من موائد الرحمن الرمضانية ليستمر إطعام غير القادرين طوال العام، بهدف القضاء علىعلى اهدار الطعام في العام كما ورد في الأهداف المستدامة للأمم المتحدة، ومن خلال التطبيق اشتركت الفتيات في مسابقة تكنوفيشن Technovation العالمية في المرحلة الأولى وتأهلوا للمرحلة النهائية من المسابقة ليكونوا الفريق الوحيد من مصر تحت ١٥ سنة.

 

وأوضحت نورا وليد، أنها وصديقاتها توصلوا من خلال البحث على الانترنت، أنه هناك ١.٣ مليار طن من الطعام المهر ، و٨٠٪ منه مهدور في الفنادق والمنازل والمطاعم، وفي المقابل يعاني ٨٧٠ مليون شخص من الجوع حول العالم وكل ما يحتاجونه هو ربع الطعام المهدور من أجل الحصول على وجبة يومية، مضيفة أن مصر بها ٢٥٪ من الأطفال يعانون من نقص التغذية و٢٧٪ يعانون من الأنيميا بسبب ارتفاع سعر الطعام، فسوء التغذية لا يحدث فقط بسبب قلة الطعام ولكن أيضا بسبب سوء جودة الطعام.

 

وأضافت نورا أنهم وجدوا إن مصر أثناء شهر رمضان يتم إنشاء أكثر من 14000 مائدة رحمن لإطعام ١.٩ مليون شخص يومياً، إذا فنحن قادرون على إطعام غير القادرين ومن هنا جاءت فكرة تطبيق كوبايتس.

 

 

ومن جانبها شرحت نوارة النجار آلية عمل التطبيق قائلة أنه " أول تطبيق يتيح للأشخاص والمؤسسات تنظيم موائد خيرية بالتعاون معا من أجل إطعام الفقراء، فيستطيع أي شخص يرغب إطعام غير القادرين اعداد مائدة ويستطيع الشخص الانضمام إليها من خلال التطبيق، في البداية نتعاون مع المؤسسات الخيرية ليقوموا بحجز الأماكن للغير قادرين" ، مؤوكدة أن هدفهم المستقبلي هو وضع أجهزة تابلت في أماكن عامة للحجز حتى يقوم غير القادرين بحجز أماكنهم بنفسهم أو بمساعدة أحد فاعلي الخير إن لم يكن قادرا على التعامل مع التكنولوجيا، فالفكرة شبيهة بنظام عمل أجهزة الـ ATMفي الأماكن العامة .

 

 

ولفتت لينا وليد، أن لديهم موائد عامة وموائد خاصة، فالعامة متاحة للجميع كمساهم طعام أو شخص غير قادر، والخاصة متاحة للشركات أو المؤسسات لتنظيم موائد مغلقة للأشخاص التابعين لهم، ومقدمي الطعام يمكن أن يكونوا أفراد يريدون عمل الطعام أو شرائه للتبرع به لمائدة ما أو يكونوا من المطاعم أو تجار الطعام الذين يريدون بيع منتجاتهم بسعر مخفض بدلا من إهدارها.

 

وأكدت الفتيات أنه التطبيق الأول من نوعه بالوطن العربي حيث لا يوجد أي تطبيقات تربط بين الأشخاص غير القادرين و مقدمي الطعام.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان