رئيس التحرير: عادل صبري 08:52 مساءً | الأحد 24 يونيو 2018 م | 10 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

صور | جاء رمضان وقارب على الانتهاء .. وفوانيس شارع الخيامية لا تجد من يشتريها

صور | جاء رمضان وقارب على الانتهاء .. وفوانيس شارع الخيامية لا تجد من يشتريها

دعاء احمد 06 يونيو 2018 13:54

أيام قليلة وينتهى شهر رمضان ويحتفل العالم العربى والإسلامى بحلول عيد الفطر، وتعد فونيس رمضان من أهم طقوس احتفال المصريين خلال هذا الشهر، حيث يحرص الأباء والأمهات على شراء فونيس رمضان لأبنائهم، لكن مع ارتفاع الأسعار وشكاوى موطنين من الغلاء غاب الإقبال على شراء الفوانيس لتصبح محلات مكتظة بالفوانيس على رغم من اقتراب انتهاء الشهر الكريم.

 

وعبر  عدد كبير من التجار بشارع الخيامية بمنطقة العتبة -أحد أهم الشوارع المتخصصة لبيع فوانيس رمضان- عن استيائهم الشديد من عزوف المواطنين عن الشراء، مؤكدين فى الوقت نفسه أن ارتفاع أسعار الفوانيس وغلاء المعيشة السبب الرئيسى فى غياب المواطنين عن الشراء خاصة هذا الارتفاع أثر أيضا على حركة بيع لبس العيد.

 

وبدوره قال عبد الرحيم محمد، أحد البائعين بشارع الخيامية : " الحال فى شهر رمضان السنة دي واقف ولم نتمكن من بيع 20% من البضاعه وهو تسبب لنا فى خسائر كبيرة"

 

وأكد لـ"مصر العربية، أن أحد الأسباب الهامة فى عزوف الأسر المصرية عن شراء فوانيس رمضان هو  الأعباء  المعيشية التى يعيشها المواطنون فى ظل ارتفاع أسعار سلع  الأساسية، فما بالنا بأسعار السلع الأخرى التى لا تدخل ضمن أوليات الناس.

 

من جانبه قال هشام على تاجر  فوانيس، :" التجار بشارع الخيامية يعانون وقف الحال على رغم أن عملهم يعتمد فى الاساس على موسم  شهر رمضان".

 

 وتابع : " لم ابيع 15% من البضاعه والحال واقف"، لافتا إلى أن عدم استيراد الفانوس الصينى أثر فى عملية البيع لأن الفانوس الصينى أسعاره رخيصة وفى متناول الجميع وأشكاله جاذبة، أما الفونيس المصرية فأسعارها مرتفعة.

 

وأضاف: "رغم أن وقف استيراد الصينى مفيد للصناعة المصرية واحي صناعة الفانوس المصرى إلا أن سعره بعد التصنيع مرتفع وتسبب فى عزوف المواطنين عن الشراء"

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان