رئيس التحرير: عادل صبري 03:08 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

3471 مسجدًا للاعتكاف.. وهذه ضوابطه هذا العام

3471 مسجدًا للاعتكاف.. وهذه ضوابطه هذا العام

فادي الصاوي 04 يونيو 2018 13:00

ساعات قليلة تفصلنا عن العشر الأواخر من رمضان، وفيها يقوم عدد من المسلمين بالاعتكاف داخل المساجد إحياءً لسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولهذا حددت وزارة الأوقاف 3471 مسجدًا بكافة المحافظات لاعتكاف.

 

 كما حددت الوزارة بعض الضوابط لهذا العام (نفس ضوابط الأعوام السابقة)، لتنظيم الاعتكاف لمنع استخدمه سياسيا أو لترويج للأفكار المتطرفة، وللمحافظة نظافة على المساجد.

 

ومن ضمن هذه الضوابط أن يكون الاعتكاف بالمسجد الجامع لا بالزوايا ولا بالمصليات، فالزوايا والمصليات تكون لأداء الصلوات الراتبة فقط، ولا مجال فيها لإقامة شعائر الجمعة والاعتكاف، فالمسجد الذي لا تقام به الجمعة التي هى فرض لا يقام به الاعتكاف الذي هو سنة.

 

كذلك أن يكون الاعتكاف تحت إشراف إمام من أئمة الأوقاف أو واعظ من وعاظ الأزهر الشريف  أو خطيب مصرح له من وزارة الأوقاف تصريحاً جديداً لم يسبق إلغاؤه .

 

وشددت الأوقاف على ضرورة أن يكون المكان مناسباً من الناحية الصحية ومن حيث التهوية وخدمة المعتكفين ، بناء على تقرير يرفع من مدير الإدارة التابع لها المسجد لمدير المديرية .

 

واشترطت الوزارة أن يكون المعتكفون من أبناء المنطقة المحيطة بالمسجد جغرافياً المعروفين لإدارة المسجد ، وأن يكون عددهم مناسباً للمساحة التى يقام بها الاعتكاف والخدمات اللازمة للمعتكفين، ويقوم المشرف على الاعتكاف بتسجيل الراغبين فى الاعتكاف وفق سعة المكان  قبل بداية الاعتكاف بأسبوع على الأقل .

 

وأشارت إلى أن إدارة الأوقاف التابع لها المسجد تكون مسئولة مسئولية كاملة عن إدارة شئون الاعتكاف وعن أى خلل يحدث فيه، وعليها متابعته متابعة تامة، وأن يتم اعتماد المسجد من قبل وزارة الأوقاف كمسجد مصرح له بالاعتكاف.

 

وأكدت الوزارة أنها لن تسمح بمخالفة الضوابط السابقة، وفى حالة مخالفتها يعد اجتماعا خارج إطار القانون تتخذ ضده الإجراءات اللازمة.

 

ووفقا لدار الإفتاء المصرية فإن الاعتكاف مستحبٌّ شرعًا، ولا يكون واجبًا إلا بالنذر، ولا يلزم بالشروع فيه إلا عند المالكية. ويجوز أن يكون في أيِّ مسجدٍ ولو بجوار البيت.

 

والسنة اعتكاف العشر الأواخر من رمضان؛ تأسيًا بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم في ذلك، وأقل مدَّةٍ للاعتكاف هي أقل ما يُطْلَقُ عليه اسم الاعتكاف عُرْفًا، حتى إنه يجوز للمصلِّي إذا دخل المسجد أن ينوي الاعتكاف مهما كان مكثه فيه ليحصل له ثوابه، ويجوز أن يعتكف المسلم شهرًا لو أراد، بشرط أن لا يضيع واجباته الدينية أو الدنيوية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان