رئيس التحرير: عادل صبري 10:06 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الإفتاء: هكذا نؤدي صلاة التوبة.. وهذه شروط قبولها

الإفتاء: هكذا نؤدي صلاة التوبة.. وهذه شروط قبولها

فادي الصاوي 03 يونيو 2018 12:14

كشفت أمانة الفتوى الإلكترونية بدار الإفتاء المصرية، الحكم الشرعي لصلاة التوبة ودليل مشروعتها وكيفية أدائها وشروط قبول توبة الإنسان العاصى.

 

وأشارت الإفتاء إلى أن دليل مشروعية صلاة التوبة هو الحديث الذى اخرجه الترمذي فى سننه، عن أبي بكر رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: «مَا مِنْ رَجُلٍ يُذْنِبُ ذَنْبًا ثُمَّ يَقُومُ فَيَتَطَهَّرُ، ثُمَّ يُصَلِّي ثُمَّ يَسْتَغْفِرُ اللهَ إِلَّا غَفَرَ لَهُ»، ثم قرأ هذه الآية: ﴿وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ﴾.

 

وعن حكمها أوضحت الإفتاء، أن صلاة التوبة مستحبة باتفاق المذاهب الأربعة، فيستحب للمسلم إن وقع في المعصية أن يتوضأ ويحسن الوضوء، ثم يصلي ركعتين يجتهد فيهما بأن يستحضر قلبه ويخشع لله تعالى، ثم يستغفر الله، فيغفر الله تعالى له.

 

وحددت الأمانة العامة للإفتاء شروط قبول التوبة ومنها بأن يندم الإنسان على المعصية ويعزم على عدم العودة إليها، وإن كانت تتعلق بحق آدمي رده إليه.

اعلان