رئيس التحرير: عادل صبري 02:31 صباحاً | الاثنين 25 يونيو 2018 م | 11 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

امتحانات الثانوية العامة| خبراء: الهدوء أهم شيء.. وطلاب: «خايفين من التسريبات»

امتحانات الثانوية العامة| خبراء: الهدوء أهم شيء.. وطلاب: «خايفين من التسريبات»

أخبار مصر

امتحانات الثانوية العامة - أرشيفية

امتحانات الثانوية العامة| خبراء: الهدوء أهم شيء.. وطلاب: «خايفين من التسريبات»

وكالات - أحمد الشاعر 02 يونيو 2018 16:50

ينطلق صباح غدٍ الأحد، مارثون امتحانات الثانوية العامة 2018، في محافظات الجمهورية، وسط تشديدات أمنية، خارج اللجان، حيث يؤدي الامتحانات نحو 656 ألف طالب وطالبة.

 

واستعدت الأسر المصرية، لخوض أبنائهم الامتحانات، للمنافسة على دخول كليات القمة، وسط ضغوط نفسية، على كاهل أولياء الأمور.

 

وترصد «مصر العربية» في التقرير التالي نصائح وروشتات لطلاب الثانوية العامة 2018.

 

روشتة

 

يقول محمد أمين المفتى أستاذ المناهج بجامعة عين شمس،  إن هناك مواصفات عامة للورقة الامتحانية للثانوية العامة بأن تغطى الأسئلة جميع موضوعات المنهج المقرر، ومراعاة تدرج الأسئلة من السهل إلى الصعب إلى الأكثر صعوبة لتغطية كل المستويات الطلابية بما فيها فائق الذكاء ومراعاة أن تكون 75% من هذه الأسئلة فى مستوى الطالب المتوسط و 25% للطالب المتميز أو المتفوق.

 

 ونصح أستاذ طرق المناهج الطالب بالهدوء وضبط النفس تماما، فالتوتر يشتت ذهنه ومعلوماته، وأن يتوكل على الله ويثق فى توفيقه فى حل الامتحان، ونصح بالتدرب على امتحانات سابقة، والتعود على فهم السؤال جيدا، حتى لا تتشتت الفكرة المطلوبة لأن هناك نسبة 25% من الأسئلة للذكاء ودقة الملاحظة.

 

وقالت الدكتورة رحاب أردش، خبيرة الموارد البشرية، إن الضغوط تتواجد على الإنسان فى كل شيء سواء فى الحياة أو العمل، مطالبة الأسر بضرورة الجلوس مع أبنائهم قبل بدء امتحانات الثانوية العامة من أجل تحديد هدف إيجابى للطالب قبل بدء الامتحانات.

 

وأشارت «أردش» في تصريحات صحفية أن طموح الطالب يجب أن يكون على قدر إمكانيات الطالب وأن تخفف الأسرة من الضغوط على الطالب، حيث لا تطالبه بمجموع طب وهو لا يستطيع مثلا.

 

وقدم الدكتور رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام ورئيس امتحان الثانوية العامة، مجموعة من النصائح للطلاب المتقدمين لأداء امتحان الثانوية العامة للعام الدراسي الحالي 2017/ 2018؛ لتحقيق النجاح والتفوق في الامتحانات، وهي عدم تصديق إشاعات تخص الامتحانات حتي لا تشعر بطاقة سلبية، أن يقوم الطالب بمراجعة جدوله كل يوم حتى يتأكد من مكان لجنته، بالإضافة لعمل جدل يومي حتى ينسق الطالب وقته.

 

 

قلق وتخوفات

 

وتخوف عدد من الطلاب من آفة تسريبات الامتحانات، حيث قال الطالب يسري عبد المحسن، إنه أثناء الامتحانات يزداد توترًا خاصة، مع وجود مشكلة التسريبات، الأمر الذي يساوي الطالب المجتهد بالضعيف على حد وصفه.

 

 

وأضافت الطالبة ريهام صلاح عفيفى بالثانوية العامة أن البوكليت فى العام الماضى لم يمنع الغش، وفى بعض المناطق النائية والريفية كان الغش علنيا.

 

وأوضح تامر راضي، طالب بالثانوية العامة بالمنوفية أن التعليم أصبح الآن هو الدروس الخصوصية، متسائلا: لماذا لا يصدر قانون يمنع هؤلاء من التدريس، حتى يكون هناك تكافؤ للفرص.

 

وأضاف محمد أيمن أحمد، ولى أمر طالب بالثانوية العامة، ومعلم خبير لغة انجليزية بالثانوي: من خلال تجربتى فى التصحيح العام الماضى أحذر من تكرار الأخطاء كما حدث فى سؤال الاقتباس فى قصة «سجين زندا» بمادة اللغة الانجليزية وتم إعطاء الطلاب الدرجة كاملة.

 

أكدت الدكتورة سعاد الفجال أستاذة التطوير بالمركز القومى للامتحانات, أن الامتحانات ليست محنة للطالب كما يعتقد البعض وأنها فرصة ليتسعد الطالب حصاد جهده طوال العام الدراسي.

 

وأضافت على الطالب أن يقرأ ورقة الأسئلة كلها جيدا وبدقة حتى لاتفوت منه أسئلة الذكاء وقوة الملاحظة، ويضمن أن يعطى طاقته التعليمية فى ورقة الإجابة، وحسب طلب السؤال فقط.

 

أوصت خبيرة الامتحانات بقراءة التعليمات الخاصة بورقة الأسئلة جيدا مع بداية كل اختبار مع تنظيم الأفكار وتحليل الأسئلة ولا تترك سؤالا دون إجابة او مراجعة ولا تكرر إجابة سؤال.

 

 

كيف تحل السؤال الصعب؟

 

وأضافت أستاذة تطوير الامتحانات أنه إذا واجه الطالب سؤال صعب فى الامتحان، فإن العلماء يؤكدون أن أول فكرة ترد على الذهن تكون الأقرب للإجابة الصحيحة، وبالنسبة للأسئلة المقالية والاستنتاجية فيمكن للطالب من خلال مقارنات فى أفكار المنهج أن يتوصل لجزء جيد ومقنع من الإجابة، وأن يقرأ الطالب السؤال جيدا ويطلق خياله فى إبداع الإجابة ليعطى فرصة للعقل الباطن ليسترجع المعلومات ويقدم الأفكار الجديدة  فى حل الأسئلة ، وأن يستخدم القلم الرصاص فى كتابة بعض العناصر التى يخشى نسيانها بالهامش، حتى يراجعها فى إجابة السؤال.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان