رئيس التحرير: عادل صبري 11:35 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

وزير القوى العاملة من جنيف: نجحنا في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي

وزير القوى العاملة من جنيف: نجحنا في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي

دعاء أحمد 31 مايو 2018 13:48

ألقى وزير القوى العاملة محمد سعفان كلمته فى الدورة 107 لمؤتمر العمل الدولي، من فوق منبر الأمم المتحدة بقصر الأمم بجنيف والذي انطلقت أعماله يوم الاثنين الماضي ووتستمر حتى 8 يونيو المقبل.

 

وقال سعفان: "إن مصر تمكنت عبر إعداد وتنفيذ برنامج إصلاح اقتصادي أن تحقق نجاحات على مدار العامين الماضيين يرها العديد من الخبراء في الداخل والخارج وجميع المؤسسات الدولية، ولقد شهدت لبلادي بهذه النجاحات كافة المؤسسات المالية والاقتصادية العالمية، بدءً من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، وجميع مؤسسات التصنيف الائتماني وبنوك الاستثمار الدولية.

 

 

أشار الوزير أن مصر حققت طفرة في الأرقام الاقتصادية، وذلك بارتفاع معدل النمو إلي 5.4% خلال الربع الثالث من العام المالي 2017/2018 ، وأدى ذلك إلى زيادة في معدلات التشغيل، حيث انخفضت نسبة البطالة إلى 10.6 % بعد أن كانت في العام الماضي ١٢%، وهو ما أتاح أكثر من ٤46 ألف فرصة عمل، وهو الأمر الذي أحدث نقلة نوعية في فرص التشغيل في القطاعات المختلفة.

 

وأضاف: "أن حكومة بلادي أنجزت خلال الفترة الماضية 3 قوانين عمالية، منها قانون جديد للتنظيمات النقابية العمالية وحماية حق التنظيم، الذي أتاح للعمال حرية الانضمام إلي المنظمات النقابية أو الانسحاب منها دون قيد أو شرط. وهنا أشيد بالتعاون القائم مع منظمة العمل الدولية في إصدار هذا القانون.

 

ونوه إلي أنه بموجب هذين القانونين تم إجراء الانتخابات العمالية خلال مايو الجاري بعد توقف دام 12 عاما، وسيتم في يوليو المقبل تدريب ما يزيد عن 30 ألف قيادة عمالية أفرزتها انتخابات اللجان النقابية بمواقع العمل المختلفة، للنهوض بالتنظيم النقابى المصرى، ليتعامل مع كل المنظمات النقابية العالمية، وتعزيز الامتثال لأحكام الاتفاقيات الدولية ليكون على دراية كاملة بمعايير العمل الدولية والاتفاقيات التى صدقت عليها مصر، وذلك بالتعاون مع منظمة العمل الدولية.

 

وأوضح أن مصر حرصت في دستورها الجديد المساواة بين المرأة والرجل في جميع الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، حيث نص لأول مرة علي منح المرأة عددا من الحقوق أهمها الحق في التعيين في الهيئات القضائية دون تمييز‏,‏ فضلا عن تمثيل المرأة تمثيلا مناسبا في المجالس النيابية، والالتزام بحمايتها ضد كل أشكال العنف, وتمكينها من التوفيق بين واجبات الأسرة ومتطلبات العمل، وتوفير الرعاية والحماية للأمومة والطفولة والمرأة المعيلة والمسنة والنساء الأكثر احتياج .

 

وطبقت مصر منظومة تحت مسمي "تكافل وكرامة" ويستفيد منها ملايين المصريين لكي يعيشوا حياة كريمة بعد طول معاناة ، وكذلك مشرع "أمان" الذي يضمن دخلا معقولا للعمالة الموسمية.

 

وقال "سعفان" لقد اطلعنا باهتمام بالغ علي تقرير المدير العام، حول أنشطة المنظمة خلال الفترة 2017/2018 لتعزيز العدالة الاجتماعية من خلال العمل اللائق ، الذي تتفق عليه حكومة بلادي مصر من أجل الهدف الواسع الذي يسعي إليه هذا التقرير ويرمي إلي جعل المنظمة أكثر فعالية وكفاءة وزيادة تأثيرها في نهاية المطاف في تعزيز العدالة الاجتماعية في عالم تكون فيه حاجه ماسة إليها، وما يترتب علي العمل اللائق من تعزيز الحماية الاجتماعية والحوار الاجتماعي والهيكل الثلاثي.

 

وأكد الوزيرأن قضية تعزيز العدالة الاجتماعية يجب أن تمس البناء الاجتماعي على المستويات الوطنية ، وبناء السلام والتعايش على مستوى العلاقات بين الدول ، فضلا عن موضوعات قضايا العنف والتطرف الفكرى والخلط بين الدين والسياسة والاقتصاد .

 

وأوضح أنه علي مدار التاريخ كان قدر مصر أن تكون حائط الصد ضد كل محاولات تهديد أمتنا العربية والإسلامية، وها هى الآن تحارب الإرهاب نيابة عن العالم بأسره.

 

وقال الوزير: إن الفكر المتطرف يؤثر علي ظروف العمل وحياة العمال وحقهم في التمتع بمبدأ الحق في العمل ، وهنا نري أن منظمة العمل الدولية لابد أن يكون لها دور في تناول هذه القضية والمساهمة في ايجاد حلول لها علي المستوي الدولي.

 

وطالب مجددا في إطار تطوير آليات العمل بالمنظمة وهيئاتها المختلفة ، بضرورة وضع قواعد محددة يتفق عليها المؤتمر العام أو على أقل تقدير مجلس الإدارة، ويشارك فيها أطراف العمل "الحكومات، وأصحاب الأعمال، والعمال"، لاختيار الدول التى تناقش حالاتها بشكل فردى في أثناء فعاليات المؤتمر، لتساعد هذه القواعد الدول بشكل مباشر في القيام بتطوير تشريعاتها وتعزيز الامتثال لمعايير العمل الدولية.

 

ويتصدر جدول أعمال المؤتمر تقريرا مقدما من المدير العام للمنظمة جاي رايدر حول مبادرة المرأة في العمل، الدفع قدماً نحو المساواة، حيث سيكون هذا التقرير فرصة سانحة لإرشاد المساهمة المستمرة لمنظمة العمل الدولية سعياً إلي الارتقاء بالمرأة في العمل والمشوار الطويل الماثل في الأفق لتحقيق المساواة الكاملة بين الجنسين .

 

كما يناقش المؤتمر عددا من الموضوعات الفنية تتمثل في أفق عام 2030 "التعاون الإنمائي الفعال دعماً لأهداف التنمية المستدامة"، والقضاء على العنف والتحرش ضد المرأة والرجل في عالم العمل، والحوار الاجتماعي والهيكل الثلاثي.

 

ويشارك في أعمال هذه الدورة ما يقرب من 5000 مندوب من وفود ثلاثية التكوين من حكومات وممثلي أصحاب الأعمال والعمال" لـ 187 دولة عضو في المنظمة ، إضافة إلى ممثلي المنظمات الدولية والإقليمية الحكومية، ويرأس وفد مصر في المؤتمر وزير القوي العاملة، محمد سعفان.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان