رئيس التحرير: عادل صبري 09:26 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الأوقاف لطلاب الثانوية: الغش في الامتحانات فساد كبير

الأوقاف لطلاب الثانوية: الغش في الامتحانات فساد كبير

أخبار مصر

الدكتور محمد مختار جمعة وزير الاوقاف

الأوقاف لطلاب الثانوية: الغش في الامتحانات فساد كبير

فادي الصاوي 31 مايو 2018 11:29

قررت وزارة الأوقاف أن يحمل عنوان خطبة الجمعة المقبلة عنوان "رمضان شهر المراقبة الذاتية وصناعة الضمير الحي"، وشددت على جميع الأئمة والخطباء الالتزام بنص الخطبة أو بجوهرها على أقل تقدير مع الالتزام بضابط الوقت ما بين 15 – 20 دقيقة كحد أقصى، واثقة في سعة أفقهم العلمي والفكري، وفهمهم المستنير للدين، وتفهمهم لما تقتضيه طبيعة المرحلة من ضبط للخطاب الدعوي.

 

 وتطرقت الخطبة إلى الحديث عن الغش بكافة صوره وأنواع، باعتباره من الصور السلبية التى تدل على موت الضمير وعدم مراقبة الله ، مؤكدة أنه داء عضال وآفة خطيرة لا يقتصر خطرها على الفرد فحسب، بل يمتد خطرها إلى المجتمع كله، والغش صناعة لا يحسنها إلا المنافقون والكذابون وهو محرم بإجماع المسلمين وصاحبه ليس على طريق النبي ولا هديه.

 

وقالت الأوقاف في خطبتها :"ونحن بصدد امتحانات نهاية العام نؤكد أننا بحاجة ماسة إلى تذكير أبنائنا وبناتنا طلاب العلم والقائمين على العملية التعليمية بفضل العلم وآداب تحصيله، وبيان حرمة الغش".

 

 وأشارت إلى أن الغش في الامتحانات فساد كبير وتزوير وتدليس وإعطاء شهادة أو قيمة لمن لا يستحق على حساب من يستحق، وهو مما يجعل بناء الفرد هشا لا قيمة له، ويدمر المجتمعات بقتل الكفاءات وتقديم غيرها عليها، كما أنه يورث الأحقاد والضغائن، ويفتح أبوابا كثيرة من الفساد، مؤكدة في الوقت نفسه أن العواطف في العلم تفسده ولا تحقق تكافؤ الفرص بل هي وبال على الأسرة وعلى المجتمع.

 

وأوضحت الأوقاف في خطبتها أن الصيام يربي النفس على مراقبة الله في السر والعلن، ويعلمه قوة الإرادة وضبط النفس، ففى كثير من الأوقات يكون الطعام والشراب بين يدي الصائم بعيدا عن أنظار الناس، ومع ذلك يمتنع عن تناولهما خوفا من الله وخشية منه سبحانه، والصائم الحق يظهر أثر صيامه على سلوكه وتعامله مع الناس.

 

وأضافت : "أن مراقبة الله تعالى من أهم القيم السامية والأخلاق الفاضلة التى دعا إليها الإسلام، وهى طريق الإخلاص الذى هو أساس قبول العمل، والصائم الذى يراقب ربه في صلاته وصيامه وقيامه وركوعه وسجوده يجب أن يراقبه تمام المراقبة في عمله وإنتاجه وسائر تصرفاته، وإذا مات الضمير وانعدمت المراقبة لله نتج عن ذلك فساد في الأخلاق والمعاملات وكثير من جوانب الحياة".

 

 

 ونوهت الخطبة إلى أن مراقبة الله هى المخرج مما يعانيه المجتمع، فمن الصعب أو المستحيل أن نجعل لكل إنسان حارسا يحرسه، أو مراقبا يراقبه، ولكن من السهل أن تربي في كل إنسان ضميرا حيا ينبض بالحق ويدفع إلى الخير لأنه يراقب من لا تأخذه سنة ولا نوم، لذا وجب علينا جميعا وخاصة ونحن في شهر رمضان أن نحيي ضمائرنا بتقوى الله تعالي، ومراقبته حتى تتنزل علينا رحمة الله ومغفرته.

 

 للاطلاع على نص الخطبة يرجى الضغط هنـــــــــــــــــــــــــــــــــا

 

يأتي موضوع خطبة الجمعة هذا الأسبوع استجابة لدعوة رسمية من الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم وبالتزامن مع انطلاق امتحانات الثانوية العامة والأزهرية والدبلومات الفنية.

 

وانطلقت يوم الثلاثاء الماضي الماضي امتحانات الثانوية الأزهرية، ومن المقرر أن تبدأ امتحانات الثانوية العامة هذا العام يوم 3 يونيو المقبل بأداء الطلاب امتحان مادتي اللغة العربية والتربية الدينية، وتنتهى 1 يوليو 2018، بأداء امتحان مواد الجيولوجيا والعلوم البيئية والاستاتيكا والفلسفة والمنطق.

 

ويلجأ بعض الطلاب إلى استخدام طرق ملتوية للحصول على درجات عالية في امتحانات الثانوية العامة تؤهلهم للالتحاق بكليات القمة، وذكر الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم أن إجمالي تكلفة الامتحانات، تبلغ مليارا و300 مليون جنيه، ينفق 90 % منها على محاربة الغش، وهناك فواتير كاملة تدفعها الوزارة للعديد من الجهات من أجل محاربة الغش.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان