رئيس التحرير: عادل صبري 03:52 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

الاتحاد الأوروبي يندد بتوقيف «عباس وعبدالعظيم».. والخارجية: «تصريحات غير موفقة»

الاتحاد الأوروبي يندد بتوقيف «عباس وعبدالعظيم».. والخارجية: «تصريحات غير موفقة»

أخبار مصر

فيديريكا موغيريني

الاتحاد الأوروبي يندد بتوقيف «عباس وعبدالعظيم».. والخارجية: «تصريحات غير موفقة»

محمد عمر 30 مايو 2018 20:17

ندد الاتحاد الأوروبي، الأربعاء، بتوقيف معارضين وشخصيات من المجتمع المدني في مصر بعد إعادة انتخاب الرئيس عبد الفتاح السيسي.


وقالت مايا كوسيانسيتش الناطقة باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، إن «العدد المتزايد للتوقيفات بحق مدافعين عن حقوق الإنسان وناشطين سياسيين ومدونين في الأسابيع الماضية في مصر يشكل تطوراً مقلقاً».

كانت قوات الأمن المصرية القت القبض ليلة السبت - الأحد على الناشط حازم عبد العظيم المعارض للرئيس عبد الفتاح السيسي بعد أيام على وضع المدون وائل عباس قيد الحبس الاحتياط.

وأضافت الناطقة باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي: «في وقت تسعى فيه مصر لترسيخ الديموقراطية ودولة القانون، من المهم احترام التعبير السلمي عن الرأي والانتقاد».

وتابعت أن «الاستقرار والأمن الدائمين لا يمكن أن يتماشيا الا مع الاحترام الكامل لحقوق الإنسان والحريات الأساسية بموجب الدستور المصري والالتزامات الدولية».

وخلصت الناطقىة إلى القول إن «المدافعين عن الحقوق الأساسية والديموقراطية يجب ألا يخشوا التعرض لرد. ننتظر من السلطات المصرية أن تحترم الدستور المصري والالتزامات الدولية».

وسيؤدي السيسي اليمين الدستورية السبت المقبل أمام مجلس النواب بعد شهرين على إعادة انتخابه بأكثر من 97 في المئة من الأصوات بحسب الصحافة الرسمية.

وجاء القبض على عبد العظيم بعد توقيف نشطاء عدة خلال الأسابيع الأخيرة كان آخرهم المدون البارز وائل عباس الذي قررت نيابة أمن الدولة العليا الخميس الماضي حبسه 15 يوماً احتياطاً بعدما حققت معه بتهم عدة بينها «المشاركة في تنفيذ أهداف جماعة إرهابية».

 

من جانبها، ردت الخارجية المصرية على تصريحات المسئولة الأوروبية، وأكدت في بيان الأربعاء، رفض مصر الكامل لتلك التصريحات، وما تضمنته من قراءة غير صحيحة للواقع المصري".


واعتبر البيان التصريحات "غير موفقة ولا تخدم قنوات الحوار والشراكة التي تجمع بين مصر والاتحاد الأوروبي في إطار من الشفافية والاحترام المتبادل".


وقالت الخارجية إن مصر "لديها شواغلها إزاء جوانب متعددة من أوضاع حقوق الإنسان في الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك الصعوبات الجمة والمعاملة المزرية التي يعاني منها الكثير من المهاجرين واللاجئين".


وأضافت: "فضلاً عن تزايد أثر تصاعد الحركات والأحزاب اليمينية المتطرفة، وما يقترن بذلك من مظاهر العنصرية والتمييز والعنف وخطاب الكراهية".


وشدَّد البيان على أنه "لا يوجد مواطن في مصر يتم القبض عليه أو محاكمته بسبب ممارسته نشاطا في مجال حقوق الإنسان، أو لتوجيهه انتقادات ضد الحكومة المصرية، وإنما لاقترافه جرائم يعاقب عليها القانون".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان