رئيس التحرير: عادل صبري 06:18 صباحاً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بمعاقبة المقصرين والزيارات الميدانية.. الطيب يحكم سيطرته على امتحانات الثانوية الأزهرية

تفاصيل أول يومين..

بمعاقبة المقصرين والزيارات الميدانية.. الطيب يحكم سيطرته على امتحانات الثانوية الأزهرية

فادي الصاوي 30 مايو 2018 13:59

انتهى اليوم الثاني من امتحانات الثانوية الأزهرية 2018، بخضوع طلاب القسم الأدبي إلى امتحان مادتي الفقه والمنطق الحديث، فيما امتحن طلاب القسم العلمي بالأمس مادتي: الفقه والديناميكا "للنظام الحديث، و"الميكانيكا" للنظام القديم.

 

يبلغ عدد طلاب الثانوية الأزهرية 156 ألفا منقسمين إلى 100 ألف و350 طالبا وطالبة بالقسم الأدبي، و55 ألفا و661 طالبا وطالبة بالقسم العلمي، يؤدون الامتحانات فى 566 لجنة على مستوى الجمهورية، وتم رصد مراقب لكل ثماني طلاب علاوة على رؤساء اللجان والمساعدين والاحتياط.

 

ومن المقرر أن تتواصل امتحانات الثانوية الأزهرية حتى الأول من يوليو المقبل، على أن تتخلّلها إجازة عيد الفطر المبارك.

 

وحرصت مشيخة الأزهر بقيادة الإمام الأكبر أحمد الطيب، على إرسال فرق ميدانية لمتابعة الامتحانات في مناطق القاهرة وكفر الشيخ والغربية والمنصورة والشرقية وسوهاج والجيزة بواقع 5 لجان بكل محافظة، وستتواصل يوميًا مع تغيير المحافظات.

 

وتهدف المتابعة الميدانية هو البناء على ما تم إنجازه خلال الأعوام السابقة من أعمال المتابعة ومواجهة كافة سبل ووسائل الغش، مع توفير كافة سبل الراحة والتيسير للطلاب، ولم يتم الإعلان حتى الآن عن وقوع أى حالات غش أو تسريب للامتحانات.

 

وأنشئ قطاع المعاهد غرفة متابعة لمتابعة سير الامتحانات، علاوة على إنشاء 30 غرفة متابعة بالمناطق الأزهرية والمطبعة السرية ولجنة النظام والمراقبة بالشهادة الثانوية.

 

ومنعت قوات الأمن تواجد الأهالي من أولياء الأمور بالقرب من أماكن عقد اللجان ، وطلبوا منها الانتظار بعيدا عن محيط اللجان بصورة قاطعة.

 

وعلى مدار اليومين، حرصت قيادات الأزهر وعلى رأسها الدكتور عباس شومان والشيخ صالح عباس رئيس قطاع المعاهد، والدكتور محمد المحرصاوي على المرور الميداني على بعض لجان الامتحانات.

 

وبدوره تفقد وكيل الأزهر، لجان الامتحان بمعهد مصر الجديدة الثانوي، وشدد خلال مروره على ضرورة تهيئة المناخ المناسب للطلاب، موجهًا جميع رؤساء اللجان بتوفير المقاعد المناسبة للطلاب التي تحقق لهم الراحة الكاملة.

 

وخلال تفقد "شومان" للجنة معهد فتيات مصر الجديدة، شاهد طالبة تعاني من حالة إعياء شديدة وتعرضت للإغماء، وتركت اللجنة بعد نصف ساعة من بداياتها، وتم إنزال الطالبة لساحة المعهد واستدعاء ولي أمرها، وقرر وكيل الأزهر السماح لها بدخول امتحان الدور الثاني على الدرجة كاملة، موجهًا حديثه لولي أمرها بأن أي امتحان لا تستطيع الطالبة استكماله لحالتها الصحية سيتم تأجيله للدور الثاني.

 

كما مرَّ الشيخ صالح عباس، على لجان معاهد البساتين وعثمان ماهر، وأكد على ضرورة انضباط العمل داخل اللجان، وتنفيذ التعليمات بجمع الهواتف المحمولة في الصناديق المخصصة لها، وتباعد المقاعد وفقًا للتعليمات.

 

وقرر رئيس قطاع المعاهد، استبعاد رئيس لجنة معهد القاهرة الثانوي، بالعباسية، لسوء إدارته للجنة، ووجود العديد من المخالفات الإدارية بالإجراءات الفنية الخاصة باللجنة.

 

لم يكن هذا القرار الأول لعباس في امتحانات هذا العام، فبالأمس قرر رئيس المعاهد الأزهرية استبعاد مسؤول البوابة بلجنة فتيات البساتين، وإحالته للتحقيق لسماحه بدخول أفراد من خارج اللجنة، وإلغاء ندب رئيس لجنة ناهيا والمساعد الثقافي لتأخرهما في تسليم الأوراق.

 

وتفقد الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، صباح اليوم الأربعاء لجان امتحانات الشهادة الثانوية الأزهرية بمعهد فتيات البساتين التابع لمنطقة القاهرة الأزهرية، وذلك فى اطار التكامل والتعاون والتناغم بين مؤسسات الأزهر.

 

واطمأن رئيس جامعة الأزهر على انتظام سير أداء الامتحان داخل اللجان، والتي تضم ٨ لجان علمي و٧ لجان أدبي، مشددا على تهيئة المناخ الملائم لتأدية الامتحان، موجها المشرفين على اللجان بتوفير الأدوات والمقومات الأساسية باللجان، وكذلك معاملة الطالبات معاملة حسنة حتى يتحقق لهن الراحة الكاملة خلال تأدية الامتحان، منبها بضرورة محاربة ظاهرة الغش والتصدي لكافة طرقه وأساليبه، ومنعه منعاً باتاً، حتى يأخذ كل طالب حقه.

 

وأشاد المحرصاوي بدور رجال الأمن في تأمين اللجان، مؤكدا أن الامتحانات كما عاينها تسير بشكل سلس وفي هدوء.

 

رافق رئيس الجامعة خلال زيارته، الشيخ سعد طلب، رئيس اللجنة، وسلوى عيد مكتب المتابعة بمنطقة القاهرة الأزهرية.

 

وفى شمال سيناء أجرى الطلبة والطالبات الامتحانات فى 7 لجان، موزعة فى مدن العريش، والشيخ زويد وبئر العبد ووسط سيناء، واشتكى عدد من الطلبة بالأمس من الإجراءات المشددة التي قام بها المراقبون داخل اللجان، الأمر الذى أصاب عدد من الطالبات بحالة من الرعب والهلع وشد الأعصاب ، ووقوع عدة إغماءات في صفوفهن داخل وخارج اللجان وخاصة بمدينتي العريش وبئر العبد.

 

وقالت الطالبة إسراء حمدي ، إن المراقبين كانوا يتصرفون معنا وكأننا أعداء بالنسبة لهم حيث فرضوا تشديدات غير مبررة داخل اللجان وكانوا يقفون فوق رؤوس الطالبات ما أصابنا بالتوتر والقلق وهناك طالبات تركن أوراقهن دون إجابة لشدة التوتر.

 

وبينما قال الطالب باسل احمد إنه لم يكن يتوقع ان تشهد اللجان كل هذا الشد من قبل المراقبين حيث لم يراعوا حالتنا النفسية وكانوا يسحبون أوراق الإجابة من أي طالب يلتفت بصورة عفوية يمينا أو يسارا وهذا لم نشهده في أي امتحانات من قبل.

 

وبانفعال شديد قالت الطالبة يمنى ذكري: "إحنا كنا في كتيبة عسكرية مش لجنة امتحان ، المراقبين كل اللي عليهم إصدار أوامر وممنوعات ، وحتى ممنوع استعارة مسطرة أو أي أدوات من زميلة أخرى ، واللجنة لم تخلوا من أصوات الشخط والزعيق".

 

وقالت أم احمد حسان : "إن ابنتها آلاء، أصيبت بحالة إغماء داخل اللجنة نتيجة الشد والتوتر من المراقبين" الذين لم يراعوا الظروف الاستثنائية التي يعيشها أبنائنا في شمال سيناء ، ولن أقول إلا حسبي الله ونعم الوكيل".

 

في المقابل، نفى الشيخ جمال حميد، مدير منطقة شمال سيناء الأزهرية ، ما تردد على السنة الطلبة وقال انه تفقد صباح اليوم سير الامتحانات فى لجنة العريش، وأن الامتحانات تسير بكل سهولة ويسر وسط تعاون من المراقبين لأنهم يراقبون على أولادهم.

 

وفى جنوب سيناء، تفقد المحافظ اللواء خالد فودة، لجنة المعهد الأزهرى بشرم الشيخ، واطمأن على سير الامتحان، وشدد على توفير كل سبل الراحة للطلاب والمراقبين.

 

وفى المنيا، شكل الدكتور أحمد محمد طلب، رئيس المنطقة الأزهرية، غرفة عمليات لإدارة الامتحانات برئاسة الشيخ حسام شحاتة، مدير إدارة الامتحانات بالمنطقة، وتفقد عددا من لجان الامتحانات للوقوف على تأمين اللجان وتوفير سبل الراحة للطلاب والطالبات والتأكد من انتظام العمل باللجان.

 

وفى الشرقية، قال الدكتور محمد السروى، رئيس الإدارة المركزية لمنطقة الشرقية الأزهرية، إن غرفة العمليات بالمنطقة لم تتلق أى شكاوى من صعوبة الامتحانات، مشيرًا إلى أن الأمور سارت فى اليوم الأول بشكل جيد ومنظم.

 

وفى قنا أشار الشيخ تاج الدين أبو الوفا، رئيس الإدارة المركزية لمنطقة قنا الأزهرية، إلى تشكيل غرف عمليات لتلقي الشكاوى والعمل على حلها فورًا، وكذا تشكيل فرق عمل ميدانية لمتابعة الامتحانات.

 

وشدد على حرض المنطقة الأزهرية على توفير كافة السبل لتهيئة المناخ المناسب لأداء الامتحان، مع التأكيد على حرمان الطالب من دخول الامتحان في حال محاولته الدخول بهاتف محمول، أو تأخره مده تزيد عن 15 دقيقة عن موعد دخول الامتحان، وقيامه بمحاولة الدخول بالكتاب أو ملخص وأي أشياء كتابية أخرى، حال احتكاكه بأي ملاحظ أو مراقب في اللجنة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان