رئيس التحرير: عادل صبري 08:24 صباحاً | الخميس 21 يونيو 2018 م | 07 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

صحف القاهرة: المحافظات تستعد للثانوية العامة.. قضايا الدولة تنقذ الخزانة

صحف القاهرة: المحافظات تستعد للثانوية العامة.. قضايا الدولة تنقذ الخزانة

أخبار مصر

صحف القاهرة - 29 مايو 2018

وفص الآثار المضبوطة بإيطاليا..

صحف القاهرة: المحافظات تستعد للثانوية العامة.. قضايا الدولة تنقذ الخزانة

وكالات - أحمد الشاعر 29 مايو 2018 10:00

تناولت صحف «الأهرام والأخبار والجمهورية» عددا من الأخبار المتنوعة، من بينها اجتماع الرئيس عبدالفتاح السيسي مع المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، وقرار النائب العام بتكليف وزارة الآثار بفحص الآثار المضبوطة من قبل السلطات الإيطالية.

 

واهتمت الصحف بتوجيه الرئيس عبدالفتاح السيسي بمواصلة جهود الحكومة لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية في مختلف قطاعات البنية الأساسية في ضوء ما تسهم به في تعزيز قدرة الاقتصاد الوطني على تحقيق التنمية المستدامة وتوفير فرص العمل، وذلك من خلال الاستمرار في تحسين مناخ الأعمال في مصر وتسهيل الإجراءات أمام المستثمرين وإزالة أية معوقات قد تواجههم.

 

وتناولت الصحف توجيه الرئيس بالاستمرار في تطوير آليات الترويج للفرص المتاحة للاستثمار في السوق المصرية، خاصة في إطار المشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها في مختلف أنحاء الجمهورية، وكذلك في المشروعات ذات الصلة بدعم القدرات البشرية، وذلك في إطار استراتيجية الدولة التي ترتكز على الاستثمار في المواطن باعتباره العامل الأساسي في الازدهار وتقدم الأمم، وذلك خلال اجتماعه أمس مع رئيس مجلس الوزراء ووزيرة الاستثمار والتعاون الدولي.

 

وصرح السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى استعرضت خلال الاجتماع الجهود التي قامت بها الوزارة خلال الفترة الماضية من أجل تحفيز الاستثمار وتوفير المناخ الجاذب له، لاسيما في ضوء حزمة الاصلاحات التشريعية والقانونية، خاصة قانون الاستثمار الجديد الذي يسهم بشكل كبير في تبسيط الإجراءات أمام المستثمرين ووضع حد أقصى للفترة الزمنية لإنهائها، بالإضافة إلى منح حوافز خاصة لجذب الاستثمار في مناطق وقطاعات التنمية المستهدفة، والعمل على سرعة تسوية المنازعات بما يضمن تحقيق الاستقرار في السياسات الاستثمارية وإعلاء مبادئ الحوكمة والشفافية.

 

وأشارت الدكتورة سحر نصر، في هذا الإطار، إلى شهادات الثقة التي نالها الأداء الاقتصادى المصرى مؤخرا من المؤسسات الدولية، ومنها الأمم المتحدة والبنك الدولى والبنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، والتى أشادت ببرنامج الإصلاح الاقتصادى خاصة في ضوء تبوؤ مصر المركز الثانى على مستوى القارة الأفريقية في معدل زيادة الاستثمار الأجنبى المباشر.

 

كما عرضت وزيرة الاستثمار تطورات توفير التمويل اللازم لتنفيذ محطة بنبان للطاقة الشمسية في أسوان، وهى أكبر محطة في العالم من نوعها، وتستهدف توليد 2000 ميجاوات من الكهرباء بحجم استثمارات 1.5 مليار دولار، وتوفر 10 آلاف فرصة عمل. واستعرضت كذلك آخر تطورات العمل في مراكز خدمات المستثمرين، والتى تتضمن منظومة إلكترونية لتأسيس الشركات بما يسمح بإنهاء كافة الإجراءات في فترة زمنية قصيرة، فضلا عن تمثيل جميع الوزارات والجهات التابعة لها بهذه المراكز، والتواصل المباشر مع المستثمرين من خلال خط ساخن لتلقى الشكاوى وتقديم الخدمات.

 

وأضاف المتحدث الرسمى أن الدكتورة سحر نصر استعرضت كذلك، خلال الاجتماع، الاتصالات الجارية مع عدد من مؤسسات التمويل العربية والدولية لتنفيذ برنامج تنمية سيناء، والذى يتضمن تنمية البنية الأساسية بها في مجالات الكهرباء والمياه والصرف الصحي، والتوسع في مشروعات الإسكان والتعليم والخدمات، ومشروعات التنمية الزراعية.

 

كما عرضت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى الموقف الحالى للمناطق الاستثمارية والحرة على مستوى الجمهورية وخطط تطويرها، حيث نوهت إلى المشروعات المخطط إقامتها بتلك المناطق وما تتضمنه من أنشطة وما ستوفره من فرص عمل جديدة والتكلفة الاستثمارية المتوقعة لهذه المشروعات.

 

كما أبرزت كافة الصحف قرار النائب العام المستشار نبيل صادق بتكليف وزارة الآثار باتخاذ الإجراءات اللازمة لإرسال فريق من خبراء الآثار المصريين، بعد التنسيق مع الجانب الإيطالي، لفحص الآثار المضبوطة من قبل السلطات الإيطالية، والتى يشتبه في كونها مصرية، وإعداد تقرير بشأنها يقدم إلى النيابة العامة.

 

وأشارت إلى أمر النائب العام بإرسال إنابة قضائية إلى السلطات الإيطالية، للتحفظ على القطع الأثرية المضبوطة وموافاة النيابة العامة بالمستندات والمعلومات المتعلقة بواقعة الضبط.

 

فيما أبرزت صحيفة «الأهرام» تأكيد عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن الاجتماعي والمشرف على مشروع الحد من الزيادة السكانية لمستفيدي «تكافل وكرامة» أن المشروع  يهدف لتحقيق التنمية الاجتماعية بين مليون و148 ألف أسرة من مستفيدى تكافل وكرامة بتمويل قدره 75 مليون جنيه للمرحلة الأولى من المشروع  في 2257 قرية وحي في محافظات الجيزة، بنى سويف قنا، المنيا، أسيوط، سوهاج، البحيرة، أسوان، الفيوم، والأقصر، والتى تعد الأكثر فقرا وأيضا الأكثر استفادة من تكافل وكرامة.

 

وشددت غادة والي على أن الوزارة ليس لديها نية إطلاقا لفرض أي إجراءات عقابية تجاه عدم الملتزمين بتنظيم الأسرة بل تعمل على رفع وعي المجتمع بمصلحته وعلى إتاحة خدمات تنظيم الأسرة ورفع الطلب عليها.

 

وأشارت إلى أن مشروع «كفاية 2» من أهم المشروعات التي تعمل على مواجهة الفقر، كبرنامج «سكن كريم» لتوفير مسكن آمن للفقراء وبرنامج الألف يوم للاهتمام بالأم الحامل ووليدها، وكذلك برنامج «فرصة» الذي يوفر فرص عمل لمستفيدى تكافل وكرامة ومشروعات أخرى، موضحة أن المشروع  سيعتمد على عدة محاور، منها الاتصال المباشر عن طريق طرق الأبواب بالتعاون مع المجلس القومى للمرأة، إلى جانب المحور الإعلامي والعمل على إتاحة وسائل تنظيم الأسرة في عيادات الجمعيات بجانب عيادات وزارة الصحة.

 

كما أن المشروع سيراعى رفع وعي السيدات بمفهوم الأسرة الصغيرة، وبناء قدرات الكوادر العاملة في مجال تنظيم الأسرة على مستوى المحافظات المستهدفة، وتنفيذ حملات توعية محلية وقومية للتوعية بالقضية السكانية، ويستهدف القيام بعمل 342 ألف زيارة لعمل التوعية المباشرة خلال مدة تنفيذ المشروع، كما سيعقد المشروع 408 ندوات توعوية وتثقيفية بإجمالى 4896 ندوة خلال مدة المشروع.

 

وقد تم الانتهاء من إعداد المحتوى التدريبى بالتنسيق مع الشركاء، وذلك خلال مؤتمر صحفى لوزارة التضامن الاجتماعى أمس لاستعراض مشروع «كفاية 2» للحد من الزيادة السكانية، بحضور الدكتور طلعت عبدالقوي، رئيس الاتحاد العام للجمعيات الأهلية، وممثلي العديد من الجمعيات.

 

وأعلن عبدالقوي أن نتائج المسح الصحي للمشروع أشار إلى ارتفاع معدل الخصوبة، خاصة في محافظات وجه قبلي، حيث بلغ 4.1%. في الوقت الذي كان معدل الخصوبة 3% عام 2008 بمحافظة البحيرة من الوجه البحري. منوها بأنه تقدم للمشاركة في المشروع أكثر من 250 جمعية، وتم اختيار 100 منهم، حيث ستقوم بتوفير خدمات ذات جودة خاصة بتنظيم الأسرة وتدريب طاقم الخدمة الصحية في 100 عيادة، مشيرا إلى التكامل بين الحكومة ممثلة في وزارتي التضامن والصحة وبين المجتمع الأهلي.

 

وأضاف أن مبادرة «كفاية 2» تأتي انطلاقا من الاستراتيجية القومية للسكان 2030، وقائمة على عدة محاور وتلعب الجمعيات دورا مهما فيها والتي تقدم برامج تنظيم الأسرة والتوعية بأهداف المبادرة، وتنفيذ مشروعات تنموية. وأوضح أن هذه الشراكة مع الجمعيات الأهلية في تنفيذ المشروع تهدف إلى زيادة الطلب على وسائل تنظيم الأسرة وتنفيذ برامج توعوية لتغيير المفاهيم الخاصة بالإنجاب.

 

وتحت عنوان «بعد 6 سنوات من النزاع.. قضايا الدولة تنقذ الخزانة العامة من 174 مليون يورو»، قالت جريدة «الجمهورية» «إن هيئة قضايا الدولة نجحت في تحقيق الانتصار العاشر للدولة في قضايا المنازعات الخارجية والتحكيم الدولي خلال الخمسة أعوام الأخيرة بتحقيق نصر غال على واحدة من أكبر الشركات على مستوى العالم (العملاق التجاري- شركة فيوليا بروبرتيه) في التحكيم الدولي المقام منها ضد الدولة أمام المركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار التابع للبنك الدولي، مما أنقذ الخزانة العامة من تحمل مبلغ 174 مليون يورو وهو ما يعادل 3 مليارات و627 مليون جنيه مصري تمثل قيمة المطالبات المالية للشركة في تلك القضية».

 

وصرح المستشار محمد عبداللطيف، نائب رئيس هيئة قضايا الدولة، بأن خلفية النزاع ترجع إلى قيام محافظة الإسكندرية بتاريخ 3 سبتمبر 2000 بتوقيع عقد مع شركة (فيوليا بروبرتيه) لتقديم خدمات النظافة بمدينة الإسكندرية، وأثناء تنفيذ هذا العقد نشبت العديد من الخلافات بين الطرفين بشأن توقيع بعض الغرامات وإعادة التوازن الاقتصادي للعقد وإنشاء المدافن الصحية بالمحافظة انتهت بقيام الشركة المحتكمة بفسخ العقد وإقامة تحكيم دولي ضد الدولة أمام المركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار بزعم مخالفة الدولة المصرية لالتزاماتها الدولية الواردة باتفاقية الاستثمار الثنائية المبرمة بين جمهورية مصر العربية وجمهورية فرنسا تأسيسا على قيام الدولة المصرية بتدمير استثماراتها في الإقليم المصري وبعد معركة تحكيمية استمرت 6 أعوام تمكنت هيئة قضايا الدولة من انتزاع هذا الانتصار في ظل صعوبات وتحديات عديدة اجتازتها الهيئة في الدفاع عن الدولة في تلك القضية.

 

وأشار إلى أن الحكم المشار إليه يعد الحكم العاشر الذي يصدر لصالح الدولة في الخمسة أعوام الأخيرة في قضايا منازعات استثمارية دولية أمام هيئات التحكيم الدولية والمحاكم الأجنبية لكي تصل قيمة المبالغ التي تمكنت هيئة قضايا الدولة من إنقاذ الخزانة العامة من دفعها في تلك الفترة ما يزيد على 100 مليار جنيه، هي قيمة مطالبات المستثمرين في تلك المنازعات مع التأكيد على أنه خلال تلك الفترة لم يصدر أي حكم بإلزام الدولة المصرية بأي مبالغ مالية في أي تحكيم استثماري دولي.

 

فيما أشارت جريدة «الأخبار» تحت عنوان «وفد مصري يزور محطة ليننجراد النووية الروسية» إلى تأكيد المؤسسة الروسية للطاقة النووية «روساتوم» ما انفردت «الأخبار» الشهر الماضي في حوارها مع ألكسندر فورونكوف، مدير عام المؤسسة الروسية للطاقة النووية بالشرق الأوسط وأفريقيا، حيث بدأ ممثلون من هيئة الطاقة الذرية المصرية خلال الأيام الماضية بزيارة محطة ليننجراد النووية الروسية، وقاموا بتفقد وحدة توليد الكهرباء النووية والفريدة من نوعها في العالم من الجيل الثالث بلس 3+، والمقرر أن يتم تركيب مثيلها في محطة الضبعة النووية بعد انتهاء تدريب الطاقم المصري على تشغيلها الآمن.

 

وقالت «روساتوم»: «إن الوفد المصري شارك خلال الأيام الماضية في ندوة حول المواصفات والسمات الفريدة للمفاعلات المبتكرة الجيل 3 + Eک-1200، التي سيتم تركيبها في أول محطة نووية مصرية في الضبعة».

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان