رئيس التحرير: عادل صبري 04:12 صباحاً | الاثنين 25 يونيو 2018 م | 11 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

غدا.. انطلاق مارثون امتحانات الثانوية الأزهرية.. وهكذا استعد قطاع المعاهد

غدا.. انطلاق مارثون امتحانات الثانوية الأزهرية.. وهكذا استعد قطاع المعاهد

فادي الصاوي 28 مايو 2018 13:30

 

تبدأ غدًا الثلاثاء 29/5/2018، بجميع مناطق الجمهورية، امتحانات الثانوية الأزهرية، للعام 2017/2018، للقسم العلمي، بمادتي: الفقه والديناميكا "للنظام الحديث، و"الميكانيكا" للنظام القديم، بينما تبدأ الأربعاء، امتحانات القسم الأدبي والشعبة الإسلامية.

 

ومن المقرر أن تتواصل امتحانات الثانوية الأزهرية حتى الأول من يوليو المقبل، على أن تتخلّلها إجازة عيد الفطر المبارك.

 

وأنشئ قطاع المعاهد غرفة متابعة رئيسية منذ أكثر من أسبوع لمتابعة سير الامتحانات، علاوة على إنشاء 30 غرفة متابعة بالمناطق الأزهرية والمطبعة السرية ولجنة النظام والمراقبة بالشهادة الثانوية.

 

وشكل القطاع 566 لجنة على مستوى الجمهورية تشمل القسمين العلمي والأدبي، وتم رصد مراقب لكل ثماني طلاب علاوة على رؤساء اللجان والمساعدين والاحتياط.

 

 وطالب الشيخ صالح عباس جمعة، رئيس قطاع المعاهد، فى تصريح له، الطلبة والطالبات، بالتزام الهدوء أثناء انعقاد لجان الامتحانات، والتركيز والتأنّي في قراءة الأسئلة والإجابة عنها على القدر المطلوب والمراجعة المستمرة.

 

كما طالب جميعَ المشاركين بأعمال الامتحانات بضرورة تحمُّل الأمانة كاملة، واستشعار المسئولية الملقاة على عاتقهم، والإحساس بأهمية الأمر، وأن يكون دورهم في الأساس هو النصح والإرشاد والتوجيه، وتوفير المُناخ المناسب للجان الامتحانات، وتهيئة الطلاب نفسيًّا.

 

 وأكّد رئيس قطاع المعاهد الأزهرية؛ أنه لن يُسمح باصطحاب المحمول إطلاقًا مع كل المشاركين في أعمال الامتحانات، عدا رئيس اللجنة والمساعد الثقافي، على أن يكون بدون كاميرا، ناصحا الطلبة بالذهاب إلى اللجنة قبل موعدها بوقت كاف، والتعامل مع أعضاء اللجنة بشكل مهذب، وعدم الخروج على اللوائح والقوانين المنظمة لأعمال الامتحانات.

 

 ونوه إلى أن كل مخالفة يرتكبها الطالب في الامتحان تقدر بقدرها، ولها العقاب المناسب حتى إن الأمر قد يصل إلى حد الفصل تماما من الأزهر عند فعل ما يؤدي إلى ذلك.

 

وذكر عباس أن قطاع المعاهد الأزهرية وفر مجموعة من الإجراءات المنظمة، والتي تضمن سهولة عملية الامتحانات للطالب والمراقب، ومنها للطالب: طرح جدول امتحانات من مقترحات الطلاب أنفسهم ومشاركاتهم عبر بوابة الأزهر، وتوفير لجان قريبة من سكن الطلاب، ومنح الطلاب أرقام جلوسهم قبل الامتحان بأسابيع ومعرفة لجنة الامتحان ومقرها بالتفصيل، وتأمين اللجان أمنيًا، وبالنسبة للمراقب: تأمين مقرات اللجان، ومجموعة من الضوابط التي تنظم العمل أثناء الامتحان، وتدريب لفترة زمنية كبيرة يتم تعرضه فيها لمجموعة كبيرة من المشاكل بحيث يتم رصد مدى رد فعله للتصرف بشأن هذه المشكلة وتقيمها على رد الفعل هذا.

 

 وعن معايير توزيع المدرسين، أوضح رئيس القطاع الديني أنه يتم توزيع المدرسين وفقًا لما ترسله المناطق الأزهرية، ويتم اختيار المراقبين ورؤساء اللجان والمساعدين وفقا لمجموعة من ضوابط ومنها: أن يكون مدرسًا بالثانوي، ثم يتم الاستعانة بمدرسي المرحلة الإعدادية لسد العجز، علاوة على تدريبهم على مراعاة الحالة النفسية للطلاب وتهيئتهم وإعدادهم ومعاملتهم بشكل يتناسب مع المرحلة السنية.

 

ولفت إلى تدريب رؤساء اللجان الذين تم اختيارهم بالشهادة الثانوية هذا العام أكثر من مرة، وخلال الدورات التدريبية التي عقدت لهم تم شرح كيفية توزيع "نماذج البوكليت" على الطلاب وإجراء اختبارات فعلية مع العديد منهم على التوزيع، علاوة على تدريبهم على كيفية حل المشاكل التي تواجههم باللجان.

 

واستحدث قطاع المعاهد هذا العام منظومة جديدة لامتحانات الشفوى، وفيها يتم تسجيل امتحان الطلاب في مادتي "القرآن الكريم والحديث الشفوي" بالفيديو لسهولة استرجاعه عند طعن الطالب عليه، وستسهل المنظومة العمل على المشاركين في أعمال الشفوي علاوة على أنها ستضمن للطالب حصوله على درجاته كاملة في المادتين السابقتين.

 

 بالنسبة للطالب الكفيف يتم امتحانه تحريرًا في كل المواد عدا مادتي الجغرافيا وبعض الرسومات في مادة المنطق ويستدعي كل طالب ذو إعاقة بصرية مرافقا أصغر منه في السن بضوابط محددة ليكتب مكانه في الامتحان على أن يجلس بجواره في اللجنة، وتم تدريب المراقبين الذين سيتواجد بلجانهم إعاقات على كيفية استقبالهم وتسكينهم بأماكنهم ومساعدتهم على أداء الامتحانات في جوء يتناسب مع نوعية الإعاقة- حسب قول رئيس قطاع المعاهد.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان