رئيس التحرير: عادل صبري 10:04 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

صحف القاهرة: الحكومة تتوعد سارقي الكهرباء.. واستنفار بـ «الداخلية»

صحف القاهرة: الحكومة تتوعد سارقي الكهرباء.. واستنفار بـ «الداخلية»

أخبار مصر

صحف القاهرة - 27 مايو 2018

صحف القاهرة: الحكومة تتوعد سارقي الكهرباء.. واستنفار بـ «الداخلية»

أحمد الشاعر - وكالات 27 مايو 2018 11:04

تناولت صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الأحد عددًا من قضايا الشأن المحلي على رأسها استنفار الداخلية على الحدود والموانئ البحرية والمعابر البرية لمنع دخول أي متسللين من إرهابي سوريا، لا سيما أن الحكومة توعدت سارقي الكهرباء بإجراءات رادعة.

 

استحوذت توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بمواصلة تطوير قدرات هيئة قناة السويس، وسرعة الانتهاء من البنية التحتية للمنطقة الاقتصادية لزيادة الفرص الاستثمارية وذلك ضمن عملية التنمية الشاملة للدولة، على اهتمامات الصحف التي أبرزت أيضا لقاء الرئيس مع رئيس لجنة الاتصال والمعلومات بالحزب الشيوعى الحاكم الفيتنامى، وإشادته بالتطور الإيجابى في العلاقات بين مصر وفيتنام، كما اهتمت الصحف بذكري انتصارات العاشر من رمضان السادس من أكتوبر 1973.

 

كما ركزت الصحف على متابعة رئيس مجلس الوزراء شريف إسماعيل لخطوات وإجراءات تنفيذ الاتفاقية التي تم توقيعها بين مصر وروسيا لإنشاء منطقة صناعية روسية بمنطقة محور قناة السويس، وكذلك اجتماعه مع مجلس إدارة الهيئة القومية لسكك حديد مصر، بحضور الدكتور هشام عرفات وزير النقل، لبحث خطة تحديث مرفق السكة الحديد باستثمارات تقدر بـ 220 مليار جنيه حتى عام 2030.

 

ورصدت الصحف وقع قرار الرئيس السيسي بإعادة فتح معبر رفح البري طوال شهر رمضان أمام المسافرين؛ لتخفيف العبء على أبناء الشعب الفلسطيني، كما اهتمت بتوجيهات اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية بتشديد الرقابة على الموانئ والمنافذ والمطارات لمنع عمليات تسلل مسلحين أو إرهابيين من سوريا إلى مصر.

 

وفي الشأن العربي، أبرزت الصحف تهديدات الولايات المتحدة باتخاذ إجراءات «صارمة» ضد سوريا حال انتهكت اتفاقا لوقف إطلاق النار وذلك غداة إلقاء الجيش السوري منشورات فوق محافظة درعا الجنوبية تحذر من عملية عسكرية وشيكة، كما تابعت آخر تطورات الأوضاع على الساحة الليبية بعدما حاصرت ميليشيات مقر حكومة الوفاق الوطنى في العاصمة الليبية طرابلس فجر أمس، وطردت الحرس التابع للمجلس الرئاسي وسط المدينة.

 

أما على الجانب الدولي، فاستأثر السجال بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية بشأن انعقاد القمة بين زعيمي البلدين خاصة بعد تراجع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن إلغاء قمته مع نظيره الكوري كيم جونج أون، على تغطيات الصحف التي واصلت متابعة تداعيات انهيار الليرة التركية قبل الانتخابات الرئاسية.

 

محليا، أبرزت صحف «الأهرام والأخبار والجمهورية» توجيهات الرئيس السيسى، خلال اجتماعه مع الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، ورئيس الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة القناة، بحضور عباس كامل القائم بأعمال رئيس المخابرات العامة- بمواصلة هيئة قناة السويس والمنطقة الاقتصادية للقناة بذل الجهود من أجل تطوير وتعزيز قدرات هيئة القناة، وأهمية تضافر جهود مؤسسات الدولة للعمل على نجاح المشروعات الجارى تنفيذها في المنطقة الاقتصادية للقناة وسرعة الانتهاء من مشروعات البنية التحتية اللازمة لها بما يضمن زيادة الفرص الاستثمارية وتوفير المزيد من فرص العمل، وذلك في إطار عملية التنمية الشاملة التي تنتهجها الدولة حالياً.

 

وذكرت صحيفة «الأهرام» أن الفريق مميش استعرض آخر التطورات الخاصة بتطوير المنطقة الاقتصادية للقناة، مشيراً إلى تزايد الاهتمام من كبرى الشركات العالمية للاستثمار في المنطق.

 

بينما أوضحت صحيفة «الأخبار» أن الفريق مميش أكد أن سياسة الهيئة في تشجيع الاستثمار في منطقة قناة السويس تقوم على توفير الحوافز وتذليل كافة العقبات أمام المستثمرين، مع التركيز على الصناعات التي توفر المزيد من فرص العمل، مشيرا إلى توقيع عدد من العقود مع شركات عالمية للاستثمار بالمنطقة الاقتصادية.

 

في حين نقلت صحيفة «الجمهورية» عن مميش إشارته إلى توقيع اتفاق إنشاء المنطقة الصناعية الروسية في منطقة قناة السويس بشرق بورسعيد على مساحة 5 ملايين و250 ألف متر مربع، منوها بما يعكسه ذلك من تزايد الاهتمام الدولي بهذه المنطقة المحورية.

 

وفي سياق آخر، أبرزت الصحف لقاء الرئيس السيسي فوفان ثونج عضو المكتب السياسي رئيس لجنة الاتصال والمعلومات بالحزب الشيوعى الحاكم في فيتنام، والوفد المرافق له الذي يضم عدداً من قيادات الحزب الشيوعي الفيتنامي، وذلك بحضور عباس كامل القائم بأعمال رئيس المخابرات العامة، وأشارت إلى أن الرئيس أكد خلال اللقاء على العلاقات التاريخية والمتميزة التي تجمع بين مصر وفيتنام، وأشاد بالتطور الإيجابي الذي يشهده التعاون بين البلدين، لاسيما في ضوء زيارته إلى هانوى في شهر سبتمبر 2017.

 

وذكرت الصحف أن الرئيس أشار إلى ما شهدته الفترة الماضية من عقد الاجتماع الأول للجنة التعاون التجارى والصناعى المنبثقة عن اللجنة الوزارية المشتركة في القاهرة في أبريل الماضي، والتوقيع على عدد من مذكرات التفاهم بين البلدين، وهو ما يؤكد حرص مصر على تطوير العلاقات الثنائية مع فيتنام على مختلف الأصعدة، مشيرة إلى أن الرئيس استعرض جهود الإصلاح الاقتصادى التي تقوم بها مصر والمشروعات القومية الجارى تنفيذها، معرباً عن التطلع إلى تعزيز الاستثمارات المشتركة وتنشيط السياحة الفيتنامية إلى مصر.

 

وأفادت الصحف بأن المسؤول الفيتنامى أعرب عن اعتزاز بلاده بما يربطها بمصر من علاقات وروابط تاريخية ممتدة، مؤكداً الاهتمام الذي توليه حكومة فيتنام والحزب الحاكم لتعزيز العلاقات مع مصر في جميع المجالات.

 

إلى ذلك ذكرت الصحف أن وزير التجارة والصناعة طارق قابيل قدم لرئيس مجلس الوزراء شريف إسماعيل تقريراً حول الزيارة التي قام بها الأسبوع الماضي إلى روسيا وما تم بحثه لدعم وتعزيز أوجه التعاون المشتركة في مختلف المجالات وخاصة ما يخص الجانب الاقتصادي وضخ المزيد من الاستثمارات في مصر، مشيراً إلى ما يتم اتخاذه من خطوات وإجراءات من الجانبين لتنفيذ الاتفاقية التي تم توقيعها بين مصر وروسيا لإنشاء منطقة صناعية روسية بمنطقة محور قناة السويس.

 

وأوردت صحيفة «الأخبار» أن رئيس الوزراء تابع المراحل التنفيذية للمشروعات التي تقوم وزارة التجارة والصناعة بتنفيذها فيما يتعلق بمشروع مدينة الجلود بالروبيكي، حيث أشار الوزير إلى أنه تم الانتهاء من تخصيص المصانع والورش الخاصة بالمرحلة الأولي بنسبة 97%، وتم تشغيل حوالي 47 مصنعاً، ويتم حالياً استكمال أعمال ترفيق المرحلة الثانية من المدينة وبناء قواعد لـ 70 مصنعاً.

 

وذكرت صحيفة «الأهرام» أن الوزير أوضح أنه تم الانتهاء من أعمال المرافق في مشروع  مدينة الأثاث  بدمياط بنسبة 70%، وأنه تم طرح 250 ورشة، ويجرى التجهيز لطرح المناطق التجارية والاستثمارية بالمدينة، وفي هذا الصدد تمت الإشارة إلى أنه تم الاتفاق على أن تكون كافة أعمال البناء من خلال شركة دمياط للأثاث بما يضمن توحيد الشكل العام للمباني داخل المدينة.

 

وفي اجتماع آخر لرئيس الوزراء شريف اسماعيل، نشرت صحيفة «الأهرام» تأكيد إسماعيل- خلال استقباله الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء- عزم الحكومة على التصدي بكل قوة لظاهرة سرقة التيار الكهربائي، واتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة تجاه المخالفين، كما أكد أنه لا يمكن الاستمرار في دعم وتطوير شبكات الكهرباء في المناطق التي تشهد سرقات للتيار، أو ضخ استثمارات فيها، وكأن الدولة تدعم هذا التوجه، الأمر الذي يؤثر سلباً على الملتزمين بسداد مستحقات الدولة.

 

كما واصلت الصحف متابعة إحياء الدولة لذكرى انتصارات العاشر من رمضان السادس من أكتوبر 1973، ونشرت صحيفة «الأهرام» بيان الأزهر الشريف، حيث هنأ الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، والفريق أول صدقي صبحي، وزير الدفاع القائد العام للقوات المسلحة، ورجال القوات المسلحة الأبطال، قادة وضباطًا وجنودًا، وكافة أبناء الشعب المصري، بمناسبة ذكرى انتصار العاشر من رمضان.

 

ونقلت الصحيفة عن شيخ الأزهر قوله إن «جنود جيشنا البواسل، ومن خلفهم أبناء شعبنا الأوفياء، سطروا في ذلك اليوم صفحة مشهودة في تاريخ انتصارات الوطن، وصنعوا بدمائهم وتضحياتهم إنجازا ما زال يدرس حتى الآن في الأكاديميات العسكرية عبر العالم، حيث ضربوا أروع الأمثلة في تحدي الصعوبات وتخطي العقبات، مستعينين في ذلك بإيمانهم بربهم وحبهم لوطنهم وبالعمل الشاق والتخطيط المحكم والأخذ بكافة أسباب النصر، حتى تحقق نصر الله المبين».

 

إلى ذلك، رصدت صحيفة «الأخبار» مشاعر السعادة الفلسطينية‏‏ بقرار الرئيس السيسي استمرار فتح معبر رفح طوال شهر رمضان‏،‏ وسردت الصحيفة قصصا إنسانية للفلسطينيين جاؤوا إلى مصر لمواصلة رحلة العلاج أو الانتقال لأماكن عملهم وإقامتهم في بلدان أخرى عربية وأجنبية أو لزيارة أهلهم لقضاء شهر رمضان المبارك مع ذويهم أو حتى ‏-‏ زيارة أصدقائهم في مصر‏،‏ بعد قيام الأجهزة العاملة بميناء رفح البري بتقديم جميع التيسيرات والتسهيلات لهم‏، وقالت الصحيفة: «فجر القرار شلالا من العواطف الجياشة تجاه مصر‏،‏ وشعبها‏،‏ والقيادة السياسية».

 

وفي شأن محلي آخر، ذكرت صحيفة «الأخبار» أن حالة من الاستنفار القصوي تشهدها الأجهزة الأمنية بكافة قطاعات وزارة الداخلية في ظل وجود تحذيرات من خطورة عمليات تسلل المسلحين والإرهابيين من سوريا إلى مصر، والذين انضم معظمهم لصفوف «داعش وجبهة النصرة وأحرار الشام» والجماعات الإرهابية في الأراضي السورية.

 

ونسبت الصحيفة لمصادر- وصفتها بـ«المطلعة»- القول إن عمليات الإجلاء التي تتم لتلك العناصر في سوريا تتخذ من 3 دول بينها تركيا وليبيا محطة لمحاولة التسلل إلى مصر والحصول على السلاح من جانب جماعة الإخوان الإرهابية لتنفيذ مخططهم الذي يهدف منع استقرار الدولة.

 

وفي الشأن الاقتصادي، ذكرت صحيفة «الأخبار» أن وزارة المالية أوشكت على الانتهاء من صياغة حزمة الحماية الاجتماعية الجديدة للعام المالي المقبل، تمهيدا لعرضها على مجلس الوزراء ثم رفعها إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي لإقرارها والعمل بها، ونقلت عن المصدر قوله إن باب الأجور خلال العام المالي المقبل شهد زيادة هي الأكبر على مدار السنوات الأربعة الماضية.

 

وأوضحت الصحيفة أن مخصصات بند الأجور خلال العام المالي الحالي بلغت 239 مليارا و955 مليون جنيه فيما ترتفع خلال العام المالي المقبل إلى نحو 266 مليارا و90 مليون جنيه بزيادة تصل إلى نحو 27 مليار جنيه، وتعد الزيادة في باب الأجور هي الأكبر منذ 4 سنوات، حيث سجلت في العام المالي ٢٠١٤- ٢٠١٥ نحو ١٩ مليارا و٩٥٣ مليون جنيه فيما سجلت في العامين الماضيين (٢٠١٥- ٢٠١٦) ،و(٢٠١٦- ٢٠١٧) نحو ١٥ مليار جنيه في كل عام وخلال العام المالي الحالي (٢٠١٧ – ٢٠١٨) بلغت الزيادة في الأجور نحو ١١ مليارا و٢٢ مليون جنيه.

 

إلى ذلك نسبت «الأخبار» لوزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي القول إن هناك أخبارا سارة لأصحاب المعاشات المنخفضة أفضل من العام الماضي، حيث إن وزارة التضامن تنحاز للفئات المهمشة، مضيفة أن متوسط زيادة المعاشات العام الماضي كانت 15٪ ولكنها كانت زيادة تصاعدية وتم زيادة فئات المعاشات المنخفضة بأكثر من30٪ اما الشرائح المرتفعة فقد تم زيادتها بنسبة ١٢٪ والمتوسطة بنسبة 15٪.

 

 

وأشارت صحيفتا المصري اليوم والوطن، إلى إجراءات رادعة لحكومة ضد سارقي الكهرباء، تحت عنوان « الحكومة تتوعد سارقي الكهرباء».

 

أكد شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، عزم الحكومة على التصدى بكل قوة لظاهرة سرقة التيار الكهربائى، واتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة تجاه المخالفين، مشدداً على أنه لا يمكن الاستمرار فى دعم وتطوير شبكات الكهرباء بالمناطق التى تشهد سرقات، أو ضخ استثمارات فيها، وكأن الدولة تدعم هذا التوجه، الأمر الذى يؤثر سلباً على الملتزمين بسداد مستحقات الدولة.

 

جاء ذلك خلال لقاء رئيس مجلس الوزراء، أمس، الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء، والذى تطرق لبحث مشكلة زيادة الأحمال غير المخططة ببعض المناطق بالمدن الجديدة، نتيجة سرقة «التيار» ما قد يعرضها لانقطاع التيار، خاصة خلال فترات الصيف، بسبب عدم تحمل شبكات التوزيع لهذه الأحمال غير المخططة.

 

ودعا الوزير المواطنين المستفيدين من الكهرباء بطريقة غير شرعية بسرعة التوجه إلى شركات توزيع الكهرباء لتركيب عدادات استهلاك، حرصاً على عدم انقطاع التيار واستمرار تقديم الخدمة على النحو المطلوب.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان