رئيس التحرير: عادل صبري 08:15 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مشروعات الطهي المنزلي تنافس مطاعم الإسماعيلية فى رمضان

مشروعات الطهي المنزلي تنافس مطاعم الإسماعيلية فى رمضان

أخبار مصر

الطهي المنزلي ينافس المطاعم

تتميز برخص الثمن..

مشروعات الطهي المنزلي تنافس مطاعم الإسماعيلية فى رمضان

انتشرت مشروعات تجهيز الفطور والسحور البيتي بين سيدات الإسماعيلية وبيعها بأسعار معقولة ، ووفقا لتصريحات أصحاب هذه المشروعات فإن الفكرة جاءت  لتحسين دخولهن نسبياً  بما لا يتعارض مع التزاماتهن تجاه أطفالهن وأزواجهن.

 

وفى المقابل وجد المقبلون على الشراء  في المنتجات المنزلية  جودة عالية وأسعار أرخص من المطاعم بالإضافة لتميزه في الطعم والنظافة.

 

وبدورها قالت أسماء  عادل مدرسة إقتصاد منزلي وصاحبة مشروع أطلقت عليه "كمل أكلك بتحابيش زمان" :  "المشروع بدأ منذ أربعة أعوام  في  شهر رمضان  بتجهيز وجبات للسحور وتوصيلها للراغبين حتى منازلهم أو في المساجد للمعتكفين بسعر التكلفة وهامش قليل من الربح  يساعد في تحمل تكاليف المعيشة وتطور الأمر بعد ذلك بتجهيز وجبات إفطار وعصائر وساندوتشات ومخللات ومعجنات وغيرها من الوجبات النصف مطهية".

 

"مطبخ أصيلة " اسم أطلقته الحاجة أصيلة وأبنتها على مشروعهما  وقالت :" لم يكن هدفنا في البداية الربح ولكن استغلال وقت فراغنا وموهبتنا بما لا يتعارض مع أطفالنا والتزامات بيوتنا".

 

وأضافت :"أكثر ما يميز الأكل البيتي النظافة والجودة والأسعار المعقولة ، ومؤخراً بدأنا بتسويق منتجاتنا على صفحة تم إنشاءها على مواقع التواصل الاجتماعي ولجودة المنتج ونظافته قمنا بعمل لوجو خاصة وعلامة تجارية تم لصقها على المنتج".

 

من جانبه قالت سماح محمود مدرس بجامعة القناة :"لأنني أعمل أجد صعوبة يومية في تجهيز الفطار، وجروبات تقديم الأكل البيتي وفرت عليا هذه المشكلة ، وأقوم بطلب ما احتاجه ويتم توفيره وتوصيله للمنزل بأسعار أقل من المطاعم بنسبة قد تصل ل50% تقريباً".

 

ووافقتها الرأي سمية عوض التي أكدت أن أقل وجبة في أي مطعم تتجاوز الـ 100 جنيه بالإضافة لرسوم الخدمة والضرائب، ولكن الوجبة من المطابخ المنزلية لا تتجاوز سعرها الـ 50 جنيها على أقصى تقدير، فضلاً عن النظافة والطعم المتعارف عليه والمألوف لدى البيت المصري.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان