رئيس التحرير: عادل صبري 05:05 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بمناسبة امتحانات الثانوية.. الأوقاف تجهز خطبة جمعة عن «الغش»

بمناسبة امتحانات الثانوية.. الأوقاف تجهز خطبة جمعة عن «الغش»

أخبار مصر

طلاب الثانوية العامة يستعدون لامتحانات نهاية العام

بمناسبة امتحانات الثانوية.. الأوقاف تجهز خطبة جمعة عن «الغش»

فادي الصاوي 25 مايو 2018 01:10

 كشف الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، عن قيام الوزارة بإعداد خطبة جمعة تتناول ظاهرة الغش التعليمي بالتزامن مع انطلاق امتحانات الثانوية والعامة والدبلومات الفنية، وذلك استجابة لدعوة رسمية من الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم.

 

ومن المقرر أن تبدأ امتحانات الثانوية العامة هذا العام يوم 3 يونيو المقبل بأداء الطلاب امتحان مادتي اللغة العربية والتربية الدينية، وتنتهى 1 يوليو 2018، بأداء امتحان مواد الجيولوجيا والعلوم البيئية والاستاتيكا والفلسفة والمنطق، ومن المتوقع أن يكون خطبة الجمعة يوم 1 يونيو المقبل قبل انطلاق مارثون الامتحانات بيومين.

 

ويلجأ بعض الطلاب إلى استخدام طرق ملتوية للحصول على درجات عالية في امتحانات الثانوية العامة تؤهلهم للالتحاق بكليات القمة، وذكر الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم أن إجمالي تكلفة الامتحانات، تبلغ مليار و300 مليون جنيه، ينفق 90 %  منها على محاربة الغش، وهناك فواتير كاملة تدفعها الوزارة للعديد من الجهات من أجل محاربة الغش.

 

وبدوره أكد وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، في تصريح له، أن الغش إذا دخل فى العملية التعليمية أفسدها وأفسد النشء والشباب، مستشهدًا بحديث الرسول "صلى الله عليه وسلم": "من غشنا فليس منا".

 

 وأشار وزير الأوقاف إلى أن من يتستر على عملية الغش أو الذى يساعد فيه خائن وآثم، فالغش حرام شرعًا، ومن سهله أو لم يمنعه فهو مشارك فى هذا الإثم.

 

وأضاف : "من يشجع أبنائه على الغش يشجعهم على الفساد وسيكونون عبئًا ثقيلا على هذا المجتمع، والطالب الذى يبنى على الغش كالعمارة التى تبنى على غير أساس ربما تسقط على رأسه ورأس أسرته".

 

وينص القانون رقم (101) لسنة 2015 على أن يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن عشرين ألف جنيه، ولا تجاوز خمسين ألف جنيه، أو بإحدى العقوبتين كل من نشر، أو أذاع، أو روج بأى وسيلة، أسئلة أو أجوبة امتحانات تتعلق بمراحل التعليم المختلفة.

 

ووفقا للقرار الوزاري رقم (500) لسنة 2014، والمعدل بالقرار الوزاري رقم (11) لسنة 2016، : "يلغى امتحان الطالب فى جميع المواد سواء فى الامتحانات العامة، أو المحلية مع عدم الإخلال بالعقوبات المقررة قانونًا، إذا توافرت إحدى الحالات: تصوير، أو نشر، أو إذاعة، أو ترويج أسئلة، أو أجوبة الامتحان بأى صورة من الصور، أو المساهمة فى ذلك، مع عدم الإخلال بإخطار النيابة العامة المختصة لإعمال شئونها".

 

 وتنص الفقرة (د) فى المادة الرابعة من القرار على إلغاء امتحان الطالب فى المادة، التى يؤدىي الامتحان بها فيها إذا ما ارتكب محاولة تصوير، أو نشر، أو إذاعة أو ترويج أسئلة، وأجوبة الامتحانات بأى صورة من الصور أو المساهمة فى ذلك.

 

وكشفت بعض الدراسات النفسية أن الطلاب قد يقدمون على الغش فى الامتحانات، لعدة أسباب منها الشعور بضعف الفهم والتحصيل الدراسي، وعدم شعور الطالب بالمسؤولية وعدم الجدية تجاه المدرسة، وكثرة الواجبات وملل الطالب من الدراسة وكرهه لها، وشعور الطالب بالخوف والقلق من الامتحان والفشل فيه، وضغط الأهل على الطالب لتحصيل العلامات بأية طريقة كانت، وتساهل المعلمين والمراقبين في الامتحانات، وقلة الوازع الديني وقلة.

 

وأوضحت الدراسات أن الطالب الذي تعود على الغش في الامتحانات، يكون فرداً سلبياً في المجتمع، يعتمد دوماً على غيره، ولا يتصف بالإبداع والإنتاج، كما تكون ثقته بنفسه منعدمة وغير قادر على تحمل المسئولية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان