رئيس التحرير: عادل صبري 05:05 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| ليالي رمضان في شارع المعز.. عودة للزمن الجميل والمقاهي «كومبليت»

بالصور| ليالي رمضان في شارع المعز.. عودة للزمن الجميل والمقاهي «كومبليت»

أخبار مصر

شارع المعز في رمضان

فرش عربي وأرابيسك وأغاني الست

بالصور| ليالي رمضان في شارع المعز.. عودة للزمن الجميل والمقاهي «كومبليت»

منى حسن 24 مايو 2018 01:14

يعد شارع المعز بالقاهرة القديمة، من أكثر المناطق التي يمكنك فيها الشعور بطعم شهر رمضان بكل تفاصيله المصرية، فلا يهدأ ولا تغيب الأقدام عنه من الساعات الأولى للصباح حتى أذان الفجر.
 

وأهم مايميز شارع المعز هي المقاهي المنتشرة به، والتي تتزين بالطابع الكلاسيكي، والأجواء التاريخية، مما يجعل الجلوس فيها ذات طابع خاص، وعلى الرغم من وجود تلك المقاهي في منطقة شعبية إلا أنها ترفع شعار الخدمة «خمسة نجوم» مما يجعلها تكتظ بالزائرين والمحبين.

ويستعد القائمون على تلك المقاهي بشكل جيد لاستقبال شهر رمضان، فيبدأ كل مقهى في الإعلان عن نفسه من خلال تغيير الديكورات، فتجد معظم المقاهي مفروشة بالفرش العربي والبراويز والأرابيسك، وتتنافس المقاهي طوال ليالي رمضان، لجذب عدد أكبر من الروَّاد.

ويعد مقهى "أم كلثوم" من أشهر مقاهي شارع المعز، فعندما تسير بجواره ستخطفك أغاني "الست" وتمثالها المقام أمام المقهى، لتجد نفسك تريد بكل شغف الجلوس بهذا المكان والاستمتاع بأغاني الزمن الجميل. 

" محمود علي"، صاحب مقهى بشارع المعز، يشرح لــ "مصر العربية" تفاصيل العمل داخل المقهى في شهر رمضان عن سائر الشهور، يقول : " يبدأ الاستعداد لفتح المقهى بعد صلاة العصر، حيث يذهب العاملون إليها، ويقومون بإعداد الطاولات والكراسي، وتجهيز أدوات العمل".

وعن أدوار العاملين بالمقهى يقول: "هناك مَن يقوم بتجهيز المشروبات ويُسمى (عامل النصبة)، وهناك الجرسون (القهوجي) الذي يقدّم الطلبات إلى الروَّاد، أما صاحب المقهى فعادة ما يجلس إلى منضدة في الركن، وخلفه المذياع أو التلفاز مثبت فوق رف خشبي."

وأضاف: "يوجد فقرات للاستمتاع بالأغاني من التراث القديم لعمالقة الغناء أمثال أم كلثوم، وَعَبَد الوهاب، وفريد الأطرش، ونوفر أيضا عزفا فريدا على العود ونترنم بالأناشيد الإسلامية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان