رئيس التحرير: عادل صبري 12:57 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أزمة بسبب «مصاحف الأتوبيسات» بالإسكندرية.. ورئيس النقل يفتح تحقيقًا

أزمة بسبب «مصاحف الأتوبيسات» بالإسكندرية.. ورئيس النقل يفتح تحقيقًا

أزمة حقيقية تواجه عدد من سائقى "أتوبيسات" النقل العام بالإسكندرية، على إثر قيامهم بتجربة جديدة تتعلق بتخصيص أماكن لوضع المصاحف أعلى مقاعد الركاب، لمساعدتهم في قراءة القرآن الكريم خلال شهر رمضان، فبينما رحب عدد كبير من المواطنين بالفكرة، قرر اللواء خالد عليوة، رئيس هيئة النقل العام فتح تحقيق عاجل في الأمر ومحاسبة من قاموا بذلك.

 كانت البداية في اليوم الأول من شهر رمضان، الجاري، حيث فوجئ مستقلو عدد من أتوبيسات النقل العام بالإسكندرية بوجود أماكن مخصصة بها مصاحف، أعلى المقاعد، وهو ما دعاهم للترحيب بالفكرة، فيما شرع عدد كبير منهم في قرءاة القرآن بالفعل.

ولاقت الفكرة ترحيب كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما دعى عدد من الشباب لإطلاق مبادرة لجمع أكبر عدد من المصاحف، لوضعها في الأتوبيسات والترام، بالتنسيق مع هيئة النقل العام.

وكتب عماد السعيد :"ايوة ما شاء الله حلوة جدا ويارب كلنا نداوم على تلاوة القرآن فى جميع امور حياتنا مش فى شهر رمضان فقط"،.

 

وقال يسري محسن:"فعلا جميلة والأجر والثواب لفاعل الخير والحاجة التانيه السائقين قرآ أو اذاعه القران بصوت منخفض وحاجه جميلة"، وقال أحمد عيسى:" ياريت لو نكون جروب يعمل الفكرة ديه فى كل اوتوبيسات إسكندرية وانا هدخل معاهم بالدعم المادي".

كما قال علي حمودة:"خط محطة المعمورة بحر فيه مصاحف متعلقة ربنا يبارك لصاحب الفكرة ويارب تعمم"، وقالت إيمان رضا:"أيو فكره حلوه بس مش كل الاوتبيسات انا شوفتها في اتنين بس ممكن تكون فكره السواق".

من جانبه قرر اللواء خالد عليوة، رئيس الهيئة العامة لنقل الركاب بالإسكندرية، فتح تحقيق في الواقعة، واستدعاء المسئولين عن الواقعة وإحالتهم للتحقيق.

وأشار "عليوة"، في تصريح خاص، إلى أن الأمر تم بدون علمه وبإجتهادات شخصية من البعض، مؤكدا على أن الأتوبيسات تعتبر ملكية عامة لجميع المواطنين ولا يحق لأحد اتخاذ قرارات فردية".

وأضاف رئيس الهيئة قائلا: "ما يحدث هو إهانة غير مقبولة لكتاب الله فالقرأن ليس للتسويق بهذا الشكل، ما أن ما حدث من شأنه حدوث أزمات أخرى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان