رئيس التحرير: عادل صبري 09:02 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

«رايتس ووتش» تتهم مصر بتكثيف أعمال هدم المنازل بسيناء.. والمتحدث العسكري يرد

«رايتس ووتش» تتهم مصر بتكثيف أعمال هدم المنازل بسيناء.. والمتحدث العسكري يرد

أخبار مصر

الجيش المصري يحارب الإرهاب في سيناء

«رايتس ووتش» تتهم مصر بتكثيف أعمال هدم المنازل بسيناء.. والمتحدث العسكري يرد

محمد عمر 22 مايو 2018 22:04

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية السلطات المصرية، اليوم الثلاثاءن بتكثيف أعمال هدم المنازل في شمال شبه جزيرة سيناء وقالت إن أغلب أعمال الهدم ربما كانت "غير قانونية"، وذلك في الوقت الذي يقاتل فيه الجيش جماعات إرهابية موالية لما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

 

وذكرت المنظمة، ومقرها نيويورك، إن أعمال الهدم التي جرت في السنوات القليلة الماضية لإقامة مناطق عازلة على الحدود مثل تلك المقامة مع قطاع غزة زادت بقدر كبير.

 

وأضافت أن أعمال الهدم "بدت أنها أعمال انتقامية من مشتبهين بالإرهاب ومعارضين سياسيين وأقاربهم".

 

 

وأطلقت مصر في فبراير عملية عسكرية، أحيطت بدعاية إعلامية كبيرة، على الإرهابيين الذين شنوا هجمات على مدى سنوات على قوات الأمن وامتدت هجماتهم في الآونة الأخيرة لتشمل مدنيين وقتل فيها المئات.

 

وفي إطار العمليات ضد الإرهابيين أعلنت السلطات عن تجريف أراض زراعية ومبان على امتداد عدة كيلومترات حول مدينة العريش في محافظة شمال سيناء.

 

وبعدما كثف الإرهابيون هجماتهم على قوات الأمن في 2013 هدم الجيش المباني في منطقة كبيرة على الحدود مع قطاع غزة مشيرا إلى أسباب أمنية.

 

وقالت هيومن ريتس ووتش "في الفترة من يوليو 2013 إلى أغسطس 2015، هدم الجيش 3250 بناية على الأقل، وفي أواخر 2017 استأنفت الحكومة هذه الإخلاءات".

 

وأضافت أنها توصلت من خلال تحليل صور التقطتها الأقمار الصناعية من 15 يناير وحتى 14 أبريل "إلى أن الجيش هدم خلال تلك الشهور 3600 بناية وجرف مئات الهكتارات من الأراضي الزراعية في مساحة 12 كيلومترا على امتداد الحدود مع غزة، فضلا عن جيوب صغيرة من الهدم لأكثر من 100 بناية شمالي مطار العريش".

 

وتابعت أن "إجمالي عدد البنايات المهدومة إلى الآن في عام 2018 هو الأكبر منذ أمرت الحكومة بإخلاء سكان منطقة رفح العازلة في أكتوبر 2014".

 

وذكرت المنظمة نقلا عن ثلاثة شهود أن قوات الأمن هدمت وأحرقت "عدة مبان في العريش زعمت أن مشتبهين أو أقارب لمسلحين كانوا يملكونها".

 

وقالت سارة ليا ويتسن مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش في بيان "يزعم الجيش المصري أنه يحمي الناس من المسلحين، لكن من المدهش الاعتقاد بأن تدمير البيوت وتشريد من سكنوا المكان مدى الحياة هي إجراءات ستجعلهم أكثر أمنا".

 

المتحدث العسكري يرد:

رد العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، المتحدث العسكري للقوات المسلحة، على ما ورد في تقرير منظمة "هيومن رايتس ووتش" بشأن سيناء، قائلًا إن ما ذكرته ليس له أساس من الصحة.

 

وقال تامر الرفاعي، في تصريح صحفي، الثلاثاء، إن القوات المسلحة تنفذ الإجراءات القانونية التي تقوم بها طبقًا للقرارات الرئاسية بشأن إقامة المنطقة العازلة على الشريط الحدودي وحول مطار العريش، مع تعويض الأهالي بالتنسيق مع كافة الأجهزة المعنية بالدولة، مشيرًا إلى وصول حجم التعويضات للأهالي المتضررين لأكثر من 900 مليون جنيه مصري.

 

وأضاف المتحدث العسكري، أن القوات المسلحة توفر كافة السلع الأساسية والاحتياجات الإدارية والطبية للمواطنين بمناطق العمليات بالتنسيق مع كافة الوزارات المعنية بالدولة بصفة مستمرة، وتأمين وصول الشاحنات المحملة بالمواد الغذائية للأهالي، لافتًا إلى اعتماد منظمة "هيومن رايتس ووتش" على مصادر غير موثقة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان