رئيس التحرير: عادل صبري 08:27 مساءً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

لإغلاق الطريق.. سيناوية يعانون الفرقة.. والمحافظ: رحلتان يوميا من العريش لـ القاهرة

لإغلاق الطريق.. سيناوية يعانون الفرقة.. والمحافظ: رحلتان يوميا من العريش لـ القاهرة

أخبار مصر

اغلاق الطريق الدولي بالعريش بسبب الظروف الامنية - أرشيفية

لإغلاق الطريق.. سيناوية يعانون الفرقة.. والمحافظ: رحلتان يوميا من العريش لـ القاهرة

إسلام محمود 21 مايو 2018 17:00

رمضان ينتظره الجميع من العام إلى العام لأنه شهر الرحمة ولمة العائلة والاجتماع في ساعة محددة حول مائدة الإفطار عقب آذان المغرب، مع ارتباطه بعودة الغائب من السفر أو الغربة، إلا أن بعضًا من عائلات شمال سيناء تعاني الفرقة بسبب إغلاق الطريق الدولي.

 

وبسبب الظروف الأمنية، والحرب على الإرهاب، لم يستطع أبناء العريش المسافرين، العودة، لاسيما أن هناك عددا من أهالي المدينة يقيمون خارج مصر ولم يستطيعوا العودة أيضًا وظلوا عالقين بالقاهرة.

 

وتبذل الأجهزة الأمنية جهودا مضنية لحل تلك المشكلات، وتأمين الطريق الدولي، لاسيما أن اللواء السيد عبدالفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء، أكد إن الجهات المعنية وافقت على توفير كافة احتياجات شهر رمضان، مشيرا إلى أن هناك انفراجة كبيرة فى توفير السلع والمواد الغذائية، لتلبية احتياجات المواطنين من مختلف الأنواع خلال شهر رمضان.

 

وقال حرحور، إن الجهات المعنية وافقت على توفير كافة احتياجات شهر رمضان، مشيرًا إلى أن هناك انفراجة كبيرة فى توفير السلع والمواد الغذائية، لتلبية احتياجات المواطنين من مختلف الأنواع خلال شهر رمضان.

 

وأوضح المحافظ، أنه فى نفس الوقت سيتم تشديد الرقابة على السيارات بضرورة وضع خط السير وكتابة قيمة الأجرة على السيارة ومن يخالف ذلك يعرض نفسه للمساءلة القانونية.

 

 وشدد المحافظ، إنه سيتم السماح للمواطنين بالسفر من العريش بدءا من يوم الأحد المقبل، وسيكون هناك رحلتان سوبر جيت يوميا، ذهاب وإياب، من مدينة العريش وبنفس الأجرة الطبيعية دون زيادة.

 

وأعلن المحافظ، أن امتحانات شهادات الثانوية العامة والدبلومات والثانوية الأزهرية، ستكون فى المحافظة ولن يتغرب أبناؤنا طلبة جامعه العريش وسيؤدون الامتحانات داخل مدينة العريش.

 

شكاوى

 

محسن الشريف ، أحد أبناء العريش ويعمل بالقاهرة ، يقول لـ "مصر العربية " :" أول رمضان ييجي علّيا وأنا في القاهرة ومعايا زوجتي وحاسس بخنقه كبيرة مش طبيعية ".

 

وبحزن شديد قال عبد الله الكاشف :" لأول مرة نستقبل شهر رمضان خارج البيت والأرض والأهل لأسباب خارجة عن الإرادة وصلينا العشاء والتراويح في مسجد غير مسجدنا المطل على البحر في مدينة العريش ، ويعلم الله مدى الحزن والألم الذي يغالبنا ونحن هنا في القاهرة حيث لا نشعر بروحانيات وعادات شهر رمضان التي لا نشعر بها إلا وسط أهلنا بسيناء الحبيبة".

 

قالت إسراء سليم ، طالبة من سكان العريش:" الصراحة أنا غالبنى شوق وحنين لأمي التي سافرت من العريش يوم 5 فبراير الماضي لزيارة أختها بالإسماعيلية ولم تستطيع العودة لنا بعد إغلاق مدينة العريش يوم 9 فبراير الماضي.

 

فيما قال المواطن حميد سلمي ، من سكان مدينة الشيخ زويد، أن رمضان هذه السنة لا فرحه به ولا بهجة ، بعد رحيل عدد من جيرانه وهم أقاربه وأبناء عمومته ، بعد أن نزحوا الى محافظة الإسماعيلية ، وغابت معهم الذكريات الطيبة التي كانت تجمعنا في رمضان.

 

وتابع: كنا نعد لشهر رمضان قبلها بأسبوعين ونجهز "الديوان " وننظفه ونجهز الحطب والدلال والأباريق الخاصة بالقهوة والشاي والماء ، ونحمل فطرتنا من البيوت إلى الديوان ونجتمع حولها في محبة ومودة ، وكل منا يتبادل الجلوس على طعام الأخر كنوع من المشاركة الاجتماعية والأسرية ولكن للأسف تفرقنا وأصبحنا نحن هنا وهم هناك مشتتين تخنقهم الهجرة والاغتراب عن موطنهم.

 

من جهته، قال علاء عطوة مدير العلاقات العامة والإعلام بمحافظة شمال سيناء ، أن عملية السفر مرتبطة بتنسيقات لدى الأجهزة الأمنية ومسموح بها لفئات محددة وهم المرضى والطلبة وأصحاب الحالات الإنسانية الملحة.

 

وأشار عطوة إلى أن هناك مواطنين كثيرين يقدمون أوراقهم لديوان المحافظة وعند قيام لجنة التنسيق بالمحافظة تقديم الأوراق للأجهزة المختصة يأتي الرد بالرفض ونحن لسنا لنا علاقة بمنح أو منع تنسيق للسفر أي مواطن.

 

وكانت عملية المجابهة الشاملة "سيناء 2018" قد انطلقت في منطقة شمال سيناء في التاسع من فبراير للقضاء على العناصر الإجرامية والإرهابية بسيناء ، واتخذت على أثرها عدة إجراءات أمنية ومنها إغلاق كمين الميدان الذي يعد المدخل والمخرج الرئيسي لمدينة العريش

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان