رئيس التحرير: عادل صبري 09:20 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

خلال 2018| السوق العقارية «للكبار فقط».. وتوقعات بالانتعاش وارتفاع الأسعار

خلال 2018| السوق العقارية «للكبار فقط».. وتوقعات بالانتعاش وارتفاع الأسعار

أخبار مصر

خبراء يتوقعون انتعاش السوق العقارية بالإجازة الصيفية

خلال 2018| السوق العقارية «للكبار فقط».. وتوقعات بالانتعاش وارتفاع الأسعار

أحمد الشاعر 19 مايو 2018 12:27

حالة من الركود تسيطر على السوق العقارية في مصر، لاسيما أن ملاك العقارات تراودهم مخاوف من الإقبال عللا البيع والشراء، نتيجة ضعف القوة الشرائية وقلة الإقبال، غير أن خبراء ورجال أعمال أكدوا أن السوق ستنتعش مرة أخرى خلال الشهور المقبلة، وسط توقعات بارتفاع أسعار الشقق بنسبة لا تقل عن 25% تزامنا مع عودة المقيمين بالخارج بالإجازة الصيفية.

 

وقال المهندس عبد الكريم لاشين، صاحب شركة تسويق عقاري، إن السوق الآن تشهد ركودًا حادًا لكنها ستعود إلى الحياة خلال شهري يوليو وأغسطس، وبداية الموسم الصيفي.

 

وعلق قائلا: "الناس خايفة تبيع وتشتري، والحال واقف والأمل في الناس اللي راجعة من الخليج في الإجازة الصيفية، بيكون معاهم فلوس، وعايزين يستقروا ويشتروا بيوت وشقق وأراضي، وبكدا السوق بتنتعش مرة تانية".

 

وأوضح سعيد الصيرفي، سمسار عقارات، أن هناك قلقًا زائدًا عند كثير من الناس باستمرار حالة الركود، خاصة إن الحكومة اعتمد في الفترة الأخيرة مساحات كبيرة ضمن كردون المباني، مبينًا: "الناس سابت الشقق وراحت تشتري أراضي، بعد ما الكردون فتح، والأسعار كانت كويسة، لكن اللي اشترى شقة بسعر غالي مش عايز يبيع بخسارة ودا سبب الركود.

 

لفت المهندس نعيم حنا، مالك إحدى شركات الاستثمار العقاري، إلى أن السوق العقارية فى مصر، ستعاني من تراجع فى القدرة الشرائية فى 2018، وأن هناك توقعات بارتفاع أسعار الشقق، لاسيما ارتفاع مواد البناء، وكل ذلك يزامن مع رفع الحكومة للدعم في العام الحالي، معلقًا: "الناس تنتظر زيادة في أسعار الوقود كمان شهر ولا شهرين ومعاه كل حاجة بتغلى".

 

ووصف "حنا" عام 2018 بعام الكبار، قائلا: إن السوق العقارية، ستشهد تصفية وغلق عدد كبير من الشركات  - محدش قادر يستحمل الأسعار الجديدة.

 

من جانبه، قال رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى، الرئيس التنفيذي لمجموعة طلعت مصطفى، إن الشركة سوف تُعلن عن مشروعها بالعاصمة الإدارية الجديدة بعد عيد الفطر المبارك.

 

وكانت مجموعة طلعت مصطفى حصلت على 500 فدان في العاصمة الإدارية الجديدة في أبريل من العام الماضي، مقابل 4.4 مليار جنيه، على أن يتم تنفيذ المشروع على مرحلة واحدة، باستثمارات تصل إلى 35 مليار جنيه.

 

وأضاف الرئيس التنفيذي لمجموعة لمجموعة طلعت مصطفى، عبر حسابة الشخصي على موقع "لينكد إن": "العقار في مصر بعد العيد سوف يرتفع بنسبة 25%، وهذا ليس في مصلحة المطورين العقاريين خاصة المطورين الجدد، فالأسعار الجديدة سوف تكون غير منطقية لشريحة كبيرة من الشريحة المستهدفة".

 

وأكد مصدر داخل شركة رجل الأعمال، أن حساب "لينكد إن" لهشام طلعت مصطفى هو حساب حقيقي يتم التعامل من خلاله.

 

وأوضح هشام طلعت: "الزيادة الجديدة في أسعار العقار ليست اختيار، فالأسعار بصفة عامة سوف تزيد من 60% وحتى 70%، وهذه الزيادات سوف تؤثر على القطاع العقاري".

 

وظهر هشام طلعت مصطفى في مؤتمر أخبار اليوم الاقتصادي، الذي انعقد في سبتمبر الماضي، وهو أول ظهور لرجل الأعمال منذ خروجه من السجن، بالإعفاء الصحي، من قضية قتل المطربة سوزان تميم، ثم ظهر في مارس الماضي خلال فعليات مؤتمر سيتي سكيب 2018.

 

ويمتلك هشام طلعت مصطفى مجموعة من المشروعات العقارية على رأسها مدينة مدينتي والتي وصل حجم استثمارتها إلى 200 مليار جنيه، ووفقا لتصريحات هشام طلعت مصطفى فإن المجموعة ستضخ استثمارات تقدر بـ14 مليار جنيه خلال 2018.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان