رئيس التحرير: عادل صبري 10:37 مساءً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بث مباشر.. احتفالية دار الإفتاء باستطلاع هلال شهر رمضان المبارك

بث مباشر.. احتفالية دار الإفتاء باستطلاع هلال شهر رمضان المبارك

أخبار مصر

استطلاع رؤية هلال رمضان

بث مباشر.. احتفالية دار الإفتاء باستطلاع هلال شهر رمضان المبارك

كريم صابر 15 مايو 2018 19:40

حرصا من بوابة "مصر العربية" على تقديم خدمة مميزة لقرائها نقدم لكم بثًا مباشرًا من احتفالية دار الإفتاء المصرية باستطلاع هلال شهر رمضان المبارك أعاده الله علينا وعليكم بالخير واليمن والبركات.

 

وأعلنت دار الإفتاء المصرية على لسان الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية، أن غدًا الأربعاء 16 مايو 2018  هو المتمم لشهر شعبان، وأن بعد غد الخميس هو أول أيام شهر رمضان المبارك.

 

جاء ذلك خلال الاحتفال الرسمي الذى أقامته دار الإفتاء مساء اليوم الثلاثاء بمناسبة استطلاع هلال شهر رمضان المبارك، بقاعة الاحتفالات الكبرى بمركز مؤتمرات الأزهر بمدينة نصر.


 

 

بدأ الاحتفال بتلاوة بعض آيات القرآن الكريم، بعدها أعلن المفتي نتائج الرؤية الشرعية لهلال شهر رمضان، وما توصَّلت إليه لجانها الشرعية والعلمية المنتشرة في محافظات الجمهورية.

 

شارك في الحفل المهندس عاطف عبد الحميد، محافظ القاهرة نائبًا عن رئيس الجمهورية، والإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، ووزراء العدل والأوقاف، ورئيس جامعة الأزهر، وأعضاء هيئة كبار العلماء وأعضاء مجمع البحوث الإسلامية.

 

كما شارك أيضًا الدكتور على جمعة مفتي الجمهورية الأسبق، ونقيب الأشراف، وشيخ مشايخ الطرق الصوفية، وعدد كبير من القيادات السياسية والشعبية والتنفيذية والشبابية وسفراء الدول العربية والإسلامية.

 

وكانت دار الإفتاء قد شكلت 6 لجان علمية وشرعية لاستطلاع هلال الشهر الكريم، وانتشرت هذه اللجان في كافة أنحاء الجمهورية بأماكن مختارة من هيئة المساحة المصريَّة ومعهد الأرصاد، بالتعاون مع المحافظين لهذه الأماكن التي تتوافر فيها شروط تيسر رصد الهلال.

 

وقديما كان قاضى القضاء يخرج لرؤية الهلال ومعه أربعة شهود، فيصعدون على سفح جبل المقطم وكانت تجهز لهم "دكة" عرفت بـ"دكة القضاة"، وفى عصر الفاطميين نقل مكان الرؤية إلى منارة مدرسة المنصور قلاوون، لوقوعها أمام المحكمة الصالحية، فإذا تحققوا من رؤيته أضيئت الأنوار على الدكاكين وفى المآذن وتضاء المساجد، ثم يخرج قاضى القضاة فى موكب تحف به جموع الشعب حاملة المشاعل والفوانيس والشموع حتى يصل إلى داره، ثم تتفرق الطوائف إلى أحيائها معلنة الصيام.

 

وفى العصر العثمانى عاد موضع استطلاع الهلال مرة أخرى إلى سفح المقطم، واستمر الأمر هكذا حتى أمر الخديوى عباس حلمى الثانى بنقل مكان إثبات رؤية الهلال إلى المحكمة الشرعية بباب الخلق، ومع إنشاء دار الإفتاء المصرية، أوكلت إليها مهمة استطلاع هلال رمضان، كل عام بعد غروب شمس يوم التاسع والعشرين من شهر شعبان.

 

وبدوره أكد الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، عدم وجود أى تعارض بين علم الفلك وبين الشرع المتمثل في الرؤية الشرعية فالعلمان متكاملان وليسا متعارضين.

 

وأوضح فى تصريح له أن الحساب الفلكي القطعي لا يمكن أن يعارض الرؤية الصحيحة، فلكل منهما مجاله حيث يهتم الحساب الفلكي بولادة الهلال ومكثه في الأفق بعد غروب الشمس، وكذلك الرؤية تستأنس بالحساب الفلكي في الرد على الشاهد الذي يزعم رؤيته وهو لم يولد أصلًا بمعنى أن الحساب ينفي ولا يثبت.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان