رئيس التحرير: عادل صبري 10:02 مساءً | السبت 26 مايو 2018 م | 11 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

صور| بقماش الخيامية.. «مها عيادي» تضفي أجواء رمضانية على بيوت سيناء

صور| بقماش الخيامية.. «مها عيادي» تضفي أجواء رمضانية على بيوت سيناء

أخبار مصر

سيدة سيناوية تصنع بالخيامية زينة لرمضان

صور| بقماش الخيامية.. «مها عيادي» تضفي أجواء رمضانية على بيوت سيناء

إسلام محمود 14 مايو 2018 15:00

في أجواء رمضانية، وبأفكار بسيطة، تمضي السيدة السيناوية «مها عيادي»، في صنع الفوانيس بقماش الخيامية، ببراعة وإتقان لتحتل مكانها وسط الصناعات اليدوية.

 

تقول مها، في حديثها لـ "مصر العربية" إنها استطاعت أن تطوع قماش الخيامية وبفكرها وموهبتها في التصميم، وصنعت عدة منتجات من قماش الخيامية لاستخدامها خلال شهر رمضان المبارك، وإضفاء أجواء رمضانية داخل المنازل ومنها مفارش السفرة والأسرة وقطع مختلفة لتزيين المنزل. والأجهزة الكهربائية مثل الثلاجة وغيرها.

 

وأكدت على إن روح الابتكار تستطيع أن تساعد في أن نضفي على بيوتنا لمسات جميلة مرتبطة بالمناسبات الروحانية كشهر رمضان المبارك، ومن هنا استطعت أن أجعل من قماش الخيامية مادة لا تقتصر فقط على صنع الفوانيس لكن أصبح البيت يكتسي به من مفارش سفرة لمفارش. سرير وعياشه وكراسي وهذا تطور جديد لمتطلبات رمضان.

 

وأوضحت "عايدي" أنها تصنع من قماش الخيامية قطع لتزيين الثلاجات وطاولات السفرة وكراسي الصالون والأنتريه وعياشه رمضانية يوضع بها الخبز وأيضا تصنيع أشكال لوضعها كركنه داخل المنازل، لافتة إلى أن أسعار القماش معقولة وسعر بيعه أيضا والإقبال يبقي حسب دقة وابتكار العمل.

 

وحول مصادر حصولها على الخامات لأعمالها ، قالت إنها تشتري القماش ألخيامي من المحلات بالعريش، أو جملة من القاهرة وتحصل على الخشب المستخدم في صنعها من أي نجار، ويتم تقطيع المقاسات المطلوبة وتبدأ بتركيب الخشب وتغليف الفانوس بالقماش وتزينه بالفرنشات ومن ثم يتم تزويده بوصله كهرباء.

 

وأوضحت أن مشروعها ما زال في البداية، وأنه في حاله توسعه، وستقوم بضم أيدي عاملة أخرى معها، وأن هذا الأمر يمثل "حلم تتمنى أن يحققه الله لها بالفترة المقبلة".

 

وفيما يتعلق بكيفية توزيع إنتاجها من منتجات الخيامية الرمضانية قالت مها :"اتواصل مع الزبائن عن طريق الواتس أو الرسائل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتوصيل المنتج إلى المنزل أو من خلال زيارتهم لي بالمنزل والحصول على المنتجات المطلوبة، ونسبة الإقبال كبداية معقولة ومقبولة".

 

وحول بداية مشروع الخاص قالت: "الفكرة جاتلي من خلال موهبتي في الرسم وشغلي في بيتي ولأولادي والحمد لله عرضت وعملت جروب (رنة خلخال) ووجدت إقبال الحمد لله معقول جدا، وبطبيعتي أحب أطور وأجدد على طول في شغلي، زبائني بيحبوا تفاصيل شغلي الدقيقة، والفينيش العالي".

 

وتابعت مها قائلة ، أنها لم تتاح لها فرصة المشاركة بإعمالها في أي معارض سابق: "للأسف لم يتاح ليٌ المشاركة بأي معرض ولكن ان شاء الله سأحضر بإعمالي في معرض بعد عيد الفطر المبارك واستعد له من الآن".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان