رئيس التحرير: عادل صبري 10:26 صباحاً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

صور| كارثة.. مواسير الصرف الصحي تصب في شواطئ العجمي بالإسكندرية

صور| كارثة.. مواسير الصرف الصحي تصب في شواطئ العجمي بالإسكندرية

أخبار مصر

مد مواسير الصرف الصحي لتصب في مياه شواطئ العجمي بالإسكندرية

ومواطنون: «هنعوم في المجاري»..

صور| كارثة.. مواسير الصرف الصحي تصب في شواطئ العجمي بالإسكندرية

حازم مصطفى 12 مايو 2018 10:20

كارثة حقيقية تهدد حياة مئات المواطنين يوميًا من رواد شاطئ البحر بمنطقة الدخيلة، بحي العجمي، غربي الإسكندرية، مع وجود عدد من مواسير الصرف الصحي تصرف مخلفاتها المحملة بالأمراض داخل مياه البحر بشكل مباشر، والذي سيؤثر بدوره على شواطئ البيطاش والهانوفيل المجاورة بالتزامن مع بداية الموسم الصيفي.

 

البداية كانت عندما قررت شركة الصرف الصحي مد مواسير الصرف الصحي على شاطئ البحر بمنطقة الدخيلة، بشكل مباشر وذلك بهدف تخفيف الضغط عن الشبكة الأم بالمنطقة، والتي لم تعد تستوعب الضغط الهائل للعقارات التي تم بنائها مؤخرا.

 

رصدت "مصر العربية"، عددًا من مواسير الصرف الصحي تصب مخالفاتها في مياه البحر بشاطئ الدخيلة، بينما يسبح المئات من المواطنين والمصطافين في المياه الملوثة بالصرف. 

 

 

يقول محمد عكاشة، أحد أهالي المنطقة، ان المنطقة تعاني بالفعل من مشكلة صرف صحي بسبب وجود عيوب فنية كبيرة في محطة "أم زغيو"، مما يتسبب في طفح مياه الصرف بالشوارع، ولم يجد مسئولي الشركة سوى حل إلقاء الفائض في مياه البحر، بدلا من البحث عن حلول علمية أخرى.

 

وتابع":الأزمة بدأت قبل 3 أعوام من الآن عندما حاول مسئولي شركة الصرف الصحي مد مواسير لإلقاء الصرف في مياه البحر وتراجعوا بعدما أعترض الاهالي بشدة، وها هم الان يبدأون في التنفيذ بدون النظر عن الكارثة التي سيسببها ذلك، معلقًا: "كدا اللي هيروح يصيف هيعوم في المجاري".

 

يقول عدلي خير الله، مساعد رئيس حزب المؤتمر وعضو اللجنة العليا للحزب،":للأسف منطقة منسية منذ زمن، والتلوث سيطول شواطئ العجمي كلها لأن المسافة قريبة جدا من البحر والريح دائما شرقي .يعني دمار لمصايف البيطاش بالكامل"،  حديثه مؤكدا على ان ما يشهده الشاطئ كارثة حقيقية لابد من وقفها.

 

وأشار "خير الله"، إلى أن الأهالي بالمنطقة تقدموا بشكاوى للمسئولين وكذلك أعضاء مجلس النواب عن الدائرة للتدخل ووقف ما وصفه بالمهزلة التي تحدث، فبخلاف وجوك تلوث بمياه البحر التي يستحم فيها المواطنين فهناك أيضا  رائحة سيئة جدا لا يستطيع بشر تحملها.

 

ويقول محمد الوكيل، صياد،":الخراب سيطول الجميع، فإن تلك المياه الملوثة ستؤدي في النهاية لتدمير الثروة السمكية و تلوث الأسماك التي يتناولها أهل الإسكندرية، مشيرا إلى أن الدخيلة والعجمي والساحل، هم بمثابة سلة أسماك المدينة الساحلية.

 

من جانبه طالب محمد علي، أحد الأهالي،  أعضاء مجلس النواب بالتدخل فورا لوقف ما وصفه بالمهزلة التي ستقضي على الموسم السياحي بشواطئ العجمي بأكملها، بخلاف أنها ستقضي على رزق الصياديين.

 

حاولنا التواصل مع علاء يوسف رئيس حي العجمي، لسؤاله عن الازمة واتهامات الاهالي، إلا أنه لم يرد، ولم يتسن لـ «مصر العربية» الحصول على تصريح من أي مسؤول آخر.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان