رئيس التحرير: عادل صبري 11:54 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

«الزراعة»: مصر ثاني أكبر دولة في تصدير الطماطم والبرتقال

«الزراعة»: مصر ثاني أكبر دولة في تصدير الطماطم والبرتقال

أخبار مصر

أرشيفية

«الزراعة»: مصر ثاني أكبر دولة في تصدير الطماطم والبرتقال

محمود عبد القادر 09 مايو 2018 15:18

قال الدكتور محمد عبد النبي دسوقي، رئيس قطاع الشئون الاقتصادية بوزارة الزراعة واستصلاح الزراعي إن مصر تعتبر ثاني أكبر دولة في تصدير محصولي البرتقال والطماطم على مستوى العالم.

 

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الخطة والموازنة في مجلس النواب، برئاسة الدكتور حسين عيسى، لمناقشة مشروع خطة وموازنة وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي للسنة المالية 2018/ 2019.

 

ولفت عبد النبي إلى أن سعر شيكارة السماد 160 جنيه في منافذ وزارة الزراعة والجمعيات الزراعية، بينما تباع في الخارج بسعر 250 جنيه، مؤكدا أن الوزارة بذلك تدعم السماد للفلاحين.

 

وأعلن رئيس قطاع الشئون الاقتصادية بوزارة الزراعة واستصلاح الزراعي، أن الوزارة لديها خطة استثمارية على 6 محاور عمل، تتمثل في حماية الدولة من المخاطر الداخلية والخارجية، وهذا يركز على الحماية من الجراد العابر للحدود.


وقال: لدينا مشروع مكافحة انتشار الجراد، ناس على الحدود مترامية الأطراف لحماية مصر من خطر الجراد، لو الجراد هجم يومين فقط يُفقدنا 10% من الناتج المحلى الزراعي بقيمة 20 مليار جنيه.

 

ولفت إلى أنه من بين محاور الخطة، كذلك الحماية من انتشار الأمراض الحيوانية والنباتية ويقوم عليها عدد من المعاهد والمراكز البحثية التابعة لوزارة الزراعة.


وكشف رئيس قطاع الشئون الاقتصادية بوزارة الزراعة، تفاصيل مشروع حماية الإنسان والنبات، والذي يرتكز على تربية المفترسات الطبيعية وإطلاقها على مسببات الأمراض للاستغناء عن المقاومة الكيميائية للمحاصيل الزراعية.


وأعلن أن هناك 500 ألف فدان في حاجة إلى رش كيميائي سنويا، بتكلفة 4.2 مليار جنيه، بينما المشروع الجديد من خلال المفترسات الطبيعية تكلفته 150 مليون جنيه، بما يوفر 4 مليار و50 مليون جنيه.


وأوضح عبد النبي دسوقي، أن هذا المشروع بالإضافة إلى التوفير المالي، فإنه يعمل على تلافي مسببات أمراض الفشل الكلوي وأمراض الكبد.

 

وفيما يتعلق بزيادة الإنتاج، كشف رئيس قطاع الشئون الاقتصادية بوزارة الزراعة، الاتجاه نحو تطوير الري الحقلي للأراضي القديمة لمساحة 6 مليون فدان بقيمة 300 مليار جنيه، لترشيد استهلاك مياه الري بمعدل 2 مليار متر مكعب سنويا كافية لري 2 مليون فدان جديد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان