رئيس التحرير: عادل صبري 06:52 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

للطلبة المتخوفين من الصيام .. هذه أفضل أوقات المذاكرة في رمضان

للطلبة المتخوفين من الصيام .. هذه أفضل أوقات المذاكرة في رمضان

أخبار مصر

تعرف على أفضل أوقات المذاكرة في رمضان

للطلبة المتخوفين من الصيام .. هذه أفضل أوقات المذاكرة في رمضان

نهى نجم 09 مايو 2018 12:06

يواجه كثير من طلاب الثانوية العامة والأزهرية، بعض الصعوبات خلال المذاكرة ومراجعة الدروس خلال فترة الصيف خاصة في شهر رمضان المبارك، حيث يشعرون بصعوبة في التركيز والشعور بالإرهاق والنوم أغلب الوقت الأمر الذى يؤثر على مستواهم خلال فترة الامتحانات.

 

وأعربت "مديحة أحمد" طالبة، عن تخوفها من إجراء الامتحانات خلال رمضان قائلة :" هنذاكر إزاي واحنا صايمين مش هنبقى مركزين دا إحنا لو نجحنا صافي يبقى زي الفل ".

 

بينما قالت "هالة جمال": " الصيام والامتحانات دونت ميكس خالص لا بس المذاكرة مش هتمنعنا نتفرج على المسلسلات ولا ماتش مصر في كأس العالم روسيا 2018".

 

بينما طالب "هشام محمد" وزارة التربية والتعليم تأجيل الامتحانات لأجلً غير مسمى، قائلًا: " حرام المذاكرة مع الصيام في الحر ده"، وعلق وائل رحيم طالب بالثانوية: " احنا كدا ساقطين ساقطين".

 

بدورها قدمت "وفاء حمدي" أستاذ علم النفس والاجتماع، روشتة بفضل أوقات وطرق المذاكرة في شهر رمضان، مؤكدة أن الوقت ما بعد السحور  بساعتين إلى 4 ساعات وقت مثالي جدًا للتذكر والمراجعة. 

 

وأضافت: أن الوقت ما بين المغرب والعشاء مناسب جدًا للمذاكرة مع مراعاة عدم الإكثار من الأكل أثناء الفطار، لأن ذلك يسبب عد تركيز والشعور بالنعاس، وذكرت أن الوقت من بعد العشاء حتى الحادية عشرة مساءًا مع أخذ 10 دقائق راحة كل ساعتين يسهل في المراجعة بشكل أسرع خاصة أن الذهن يستطيع أن يتقبل المعلومة بسلاسة. 

 

وعن الأساليب التى تساعد على تحصيل المعلومات بشكل أسرع شددت أستاذ علم النفس على ضرورة أن يبدأ الطلاب بالأجزاء الصعبة في المنهج لأن الجسم يكون في كامل الحماس والنشاط.

 

وطالبت الأمهات بالاهتمام بنوعية الأكلات المقدمة للطلاب في هذا الشهر التي تزيد نشاط الطلبة وتمدهم بالقوة اللازمة لعملية المذاكرة، كالسمك واللحوم والمشويات.

 

وحذرت وفاء الطلاب من متابعة المسلسلات الرمضانية والتليفزيون، لأنها عدو يقف أمام نجاحهم، وطالبتهم بتجنب مشاهدتها قدر الإمكان وتذكر أن كل هذا سيعاد بعد رمضان، إلا أن النجاح والتفوق لا يأتى إلا مرة واحدة. 

 

فيما أرجعت ولاء هاشم، خبيرة تغذية، أسباب صعوبة التركيز والشعور الدائم بالكسل والإرهاق إلى عدة أسباب بينهم العطش وقلة شرب المياه خاصة أن فصل الصيف يحتاج الجسم إلى أن تمده بالمياه. 

 

وأضافت : أن اضطراب النوم وتغيير وتبديل المواعيد في رمضان، يسبب الإرهاق، وذكرت أن المعتادين على شرب القهوة والمنبهات، فإن الانقطاع المفاجئ سيؤدي إلى ظهور أعراض انسحاب الكافيين، مثل الصداع، وضعف التركيز، والخمول، وأحيانًا الدوار.

 

ونصحت خبيرة تغذية، الطلاب، بالتقليل من شرب الكافيين والمنبهات تدريجيًا قبل شهر رمضان حتى لا يصابون بصداع حاد، ومن الضروري تناول مزيدًا من الخضروات والفاكهة، للحصول على الفيتامينات، والمعادن.

 

 كما شددت على ضرورة تناول الطلاب قدر كاف من المياه، والسوائل في فترة الإفطار قبل فترة الإمساك عن الطعام والشراب.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان