رئيس التحرير: عادل صبري 09:18 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

فيديو وصور| في أزمة سد النهضة.. ماذا قال السيسي لنظيره الأوغندي؟

فيديو وصور| في أزمة سد النهضة.. ماذا قال السيسي لنظيره الأوغندي؟

أخبار مصر

​​الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الأوغندي

فيديو وصور| في أزمة سد النهضة.. ماذا قال السيسي لنظيره الأوغندي؟

كريم صابر ـ وكالات 08 مايو 2018 18:26

أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي، أنه بحث مع الرئيس الأوغندي وري موسيفنى تنفيذ ما تم الاتفاق عليه خلال قمة حوض النيل، التي عُقدت في "عنتيبي" عام 2017، بشأن الاستخدام الأمثل للموارد المائية في حوض نهر النيل بما يحقق الأهداف المشتركة لكل الدول.

 

 وقال السيسي، إن مصر حريصة  على التوصل إلى حل للمسائل العالقة بشأن مفاوضات سد النهضة، وفقا لاتفاق إعلان المبادئ الموقع بين الدول الثلاث (مصر، إثيوبيا، السودان) 2015.

 

جاء ذلك خلال لقاء مشترك بقصر الاتحادية مع نظيره الأوغندي يوري موسيفيني، الذي بدأ اليوم زيارة غير محددة المدة إلى القاهرة.
 

وأشار السيسي إلى أنه ناقش ملف سد النهضة "ومدى حرصنا على التوصل إلى حل للمسائل العالقة وفقاً لاتفاق إعلان المبادئ الموقع في 2015، في ضوء اهتمامنا البالغ بنهر النيل وأهميته القصوى في الوفاء باحتياجاتنا المائية".

وأضاف السيسي: "تباحثنا حول موضوع مياه النيل، وأهمية تعزيز التعاون بين دول الحوض بغرض تحقيق أهداف التنمية المستدامة وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه خلال قمة حوض النيل التي عقدت في عنتيبي عام 2017 بشأن الاستخدام المستدام للموارد المائية في حوض نهر النيل".

 

وأكد الرئيس على ضرورة تحقيق المصالح المشتركة لكافة شعوبنا في دول المنابع ودول المصب وتجنب الإضرار بأي طرف.وتنص اتفاقية عنتيبي الموقع إطارها العام في 2010، على أن "مرتكزات التعاون حول الملف المائي للدول الـ 11 في حوض النيل تعتمد على الانتفاع المنصف والمعقول من موارد مياه المنظومة المائية لنهر النيل".

 

كما تناولت المباحثات بين الجانبين أيضًا "وجهات النظر في مختلف القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وسبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب".

 

 

 


وشهد الرئيسان مراسم التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين مصر وأوغندا اليوم بقصر الاتحادية، لدعم التعاون الثنائي فى مجالات الزراعة، المناطق الصناعية الكهرباء والطاقة المتجددة.

 

وكان الرئيس الأوغندى يورى موسيفينى، قد وصل إلى مطار القاهرة الدولى صباح اليوم، فى زيارة لبحث التعاون بين البلدين فى عدد من الملفات المشتركة، واستقبله الرئيس عبدالفتاح السيسى، بقصر الاتحادية.

 

وفي عام 2010، علقت كل من القاهرة والخرطوم نشاطهما في مبادرة دول حوض النيل عقب توقيع باقي الدول على اتفاقية إطارية في مدينة "عنتيبي" الأوغندية، باعتبارها "تقلص حصصهما التاريخية من مياه النيل".

 

وتشهد مفاوضات سد النهضة تعثرًا في الوصول إلى اتفاق ثلاثي حول التقرير الاستهلالي الذى أعده المكتب الاستشاري الفرنسي حول الآثار السلبية لسد كان أحدثها السبت الماضي بالخرطوم.

 

وتبلغ حصة مصر السنوية من مياه النيل 55.5 مليار متر مكعب، فيما تحصل السودان على 18.5 مليار متر مكعب، وتعرب القاهرة عن مخاوف عديدة جراء "سد النهضة" الذي تبنيه إثيوبيا.

 

بينما تقول أديس أبابا إن السد سيحقق لها فوائد عديدة، لا سيما في إنتاج الطاقة الكهربائية، ولن يُضر بدولتي المصب، السودان ومصر. 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان