رئيس التحرير: عادل صبري 12:49 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مستند| إجبار «ممرضات حوامل» على «النوباتجية» بالمستشفيات الجامعية في الإسكندرية

مستند| إجبار «ممرضات حوامل» على «النوباتجية» بالمستشفيات الجامعية في الإسكندرية

أخبار مصر

إحدى مستشفيات جامعة الإسكندرية

وسط تهديدات بالإضراب عن العمل

مستند| إجبار «ممرضات حوامل» على «النوباتجية» بالمستشفيات الجامعية في الإسكندرية

تشهد أروقة المستشفيات الجامعية، التابعة لجامعة الإسكندرية، أزمة جديدة، وسط تهديدات بالإضراب عن العمل وسط العاملين بقطاع التمريض بها، احتجاجًا على ما وصفوه التعسف من جانب إدارات تلك المستشفيات، وإجبار الممرضات الحوامل ممن تخطوا شهرهن السادس على العمل بفترة النوباتجية، (الشفت المسائي)، بالمخالفة للقانون المنظم لهذا الأمر، في الوقت الذي لا يتم تطبيق ذلك على الطبيبات.

 

وتقدمت اليوم، العديد من الممرضات الحوامل من هيئة التمريض اللاتى تعدى حملهن الشهر السادس بشكاوى للجنة النقابية يتضررون فيها من قيام مسئولى التمريض بالمستشفيات الجامعية من إكراههن وإجبارهن على العمل بفترة النوباتجية من2-8مساء بالمخالفة للقانون وعلى رأسهم مديرة التمريض بالادارة المركزية.

 

وأضافت الشكوى، أن المسئولين بالمستشفيات إما جاهلين للمادة 70 من القانون 126 لسنة2008، والخاص بالمرأة والطفل، أو يتعمدون تجاهله، مطالبين باتخاذ خطوات نحو تحقيق العدالة بين جميع العاملين سواء ممرضات أو طبيبات، حيث لا يفرق القانون بينهن.

 

من جانبه أوضح مجدي البدري، رئيس اللجنة النقابية للعاملين بالمستشفيات الجامعية، أنه تم تكليف سلوى محمد عمر، أمين صندوق اللجنة باتخاذ اللازم لحل مشكلة الزميلات الحوامل، حيث قامت على الفور بشكوى لكل من الجبالى المراغى، رئيس اتحاد عمال مصر، ورئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، ومايسة عطوة، سكرتيرة لجنة المراة والطفل بالمجلس، تطالبهم بالتدخل لحل مشكلة الزميلات بالمستشفيات الجامعية.

 

وطالب "البدري"، بحل الأزمة ووقف التعسف تجاه الممرضات، وإلا سيتم تصعيد الموضوع فى حال الإصرار على مخالفة القانون من قبل إدارة مستشفيات جامعة الإسكندرية.

 

وقالت صافي عمر، ممرضة بالمستشفى: "هناك قرار بإعفاء الحامل ابتداء من الشهر السادس من النوبتجيات والسهر،  واعتبار من 2:8 عدد ساعات إضافية وليست 6 ساعات".

 

 وتابعت: "للأسف عندما تعترض إحدى الطبيبات على التعسف وقصر تطبيق القرار عليهن دون الطبيبات لا نجد سوى التجاهل مضيفة": مفيش قانون بيتفصل لطبيبة ويسيب ممرضة القانون يمشى على الجميع.

 

وتابعت: "الحمد لله قانون المرأة والطفل، أعطى المرأة حقها بالكامل هى وطفلها، والدولة شرعته للحفاظ على صحة المرأة الحامل وعدم تعرضها لمخاطر هى والجنين.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان