رئيس التحرير: عادل صبري 11:48 مساءً | الأحد 20 مايو 2018 م | 05 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

«البنكرياس الصناعي» أمل جديد  لــ 8 ملايين من مرضى السكر بمصر  

بـ8 آلاف دولار..

«البنكرياس الصناعي» أمل جديد  لــ 8 ملايين من مرضى السكر بمصر  

منى حسن 06 مايو 2018 15:30

أبدى عدد كبير من مرضى السكري في مصر سعادتهم الشديدة بهذا الجهاز الجديد المعروف باسم "البنكرياس الصناعي"، والذي يتيح للكثيرين منهم أن يحيوا حياة شبه طبيعية ويرحمهم من عذاب حقن الإنسولين اليومية، ووخز الإبر التي جمدت جلدهم.

 

و"البنكرياس الصناعي" عبارة عن جهاز يمكنه تحديد مقدار الإنسولين الذي يحتاج إليه الجسم في الحال تقريبًا، ثم يعمل على إفراز هذه الكمية تلقائيًّا في الجسم. 

 

ويشمل الجهاز مجسا لمستويات الجلوكوز، يخترق الجلد ويقيس مستويات السكر كل دقيقة إلى عشر دقائق، ويحدد كميات الإنسولين التي يحتاجها المريض تباعا وفق هذه القياسات.

 

 

ويعمل جهاز البنكرياس الجديد بالبطارية، ولن يحتاج المريض لتغيير المضخة البلاستيكية قبل 4 سنوات، وهي لا تحتاج للبرمجة وتضخ الإنسولين بالزيادة والنقصان من نفسها، حسب نسبة السكر دون تدخل، ويجب على المريض حساب كمية النشويات التي يتناولها في الوجبات ومدّ المضخة بها وتنبيهها عند ممارسة الرياضة. 

 


وقالت الدكتورة عبير زكريا، استاذ الباطنة والسكر بالقصر العيني، إن الأنواع المتواجدة حاليًا من البنكرياس الصناعي تعمل كمضخة لها مدخل ومخرج، فالمدخل يضخ كمية أنسولين يتم تحديدها عن طريق جدول يتم بين المريض والطبيب المعالج له، ومخرج المضخة يحتوي على مستشعر لنسبة السكر في الدم وبالتالي يتفادى حدوث أي انخفاض في معدل السكر .

 

وأشارت استاذة السكر بالقصر العيني، في تصريح خاص لـ«مصر العربية» إلى وجود نوع جديد من البنكرياس الصناعي يسمى" البنكرياس البيولوجي"،  وهو الذي يعمل عمل البنكرياس الطبيعي لدى الإنسان المعافى من السكر، حيث لايقتصر على إفراز الأنسولين فقط وإنما يفرز هرمونات أخرى تعمل على تصحيح نسبة السكر.

 

من جانبه قال الدكتور أسامة حمدي، مدير برنامج السكر بجامعة هارفارد الأمريكية، أن سعر البنكرياس الصناعي يصل إلى 8 آلاف دولار (حوالي 150 آلاف جنيه)، بالإضافة إلى أنه يحتاج مستلزمات أخرى شهرية في حدود 400 دولار (حوالي 7 آلاف جنيه)، وهو مايمثل الأزمة المالية لنحو 8 مليون مريض سكري في مصر، ولكنه توقع بانخفاض سعرها في المستقبل.

 

وأعلن مدير برنامج السكر بجامعة هارفارد، في تصريحات صحفية،  أن المضخة موجودة حاليًا بالولايات المتحدة الأمريكية، متوقعًا وصولها مصر في غضون عامين أو ثلاثة على الأكثر.

 

وتم تركيب أول 12 بنكرياس صناعي لمرضى السكر من سن 14 عاما فأكثر في مركز جوزلن للسكر Joslin Diabetes Center بجامعة هارفارد، ولم تحدث مشكلات تذكر حتى الآن. 

 

وفي دراسة طبية نشرتها دورية لانسيت الطبية البريطانية The Lancet، عن البنكرياس الصناعي وجاء فيها أن هذا الجهاز يجنب المرضى حقن الأنسولين المعتادة، والأعراض الناجمة عنها مثل تضرر الجلد، إلا أن تكلفة الجهاز تفوق تكلفة الحقن، وتتطلب توصيل الجهاز بالجسم بشكل دائم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان