رئيس التحرير: عادل صبري 08:45 مساءً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بتهمة تهديد الأمن القومي.. بلاغ للنائب العام ضد وزير «التعليم» بسبب المدارس التجريبية

بتهمة تهديد الأمن القومي.. بلاغ للنائب العام ضد وزير «التعليم» بسبب المدارس التجريبية

مصطفى محمد 03 مايو 2018 23:30

قدم المحامي عمرو عبد السلام، نائب رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الانسان، اليوم الخميس، ببلاغ للنائب العام ، ضد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم بشخصه وبصفته. بعد قرارالأخير بتعريب المناهج بالمدارس التجريبية.

 

وطالب عبدالسلام في دعواه، بفتح تحقيق عاجل مع الوزير في تبعات القرار وآثاره على الطبقة المتوسطة، وخدمة المدارس الخاصة.

 

 

واعتبر البلاغ، أن الدكتور طارق شوقي أدلى بتصريحات صحفية تناولتها العديد من الصحف والمواقع الإخبارية والقنوات الفضائية، تضمنت تلك التصريحات إعلان إلغاء المدارس الرسمية للغات والمعروفة باسم التجريبيات.

 

وقالت الشكوى المقدمة للنائب العام أن المدارس التجريبية تعد قبلة الطبقي المتوسطة لعموم الشعب المصري، باعتبارها البديل الحقيقي أمام غير القادرين لإلحاق أبنائهم بالمدارس الخاصة للغات ذات المصروفات الباهظة والتي تقتصر علي طبقة محددة من الشعب المصري.

 

وأكد  البلاغ أن قرار الوزير أحدث سخطًا لدى أبناء الطبقة المتوسطة التي ترى في المدارس التجريبية بديلا عن المدارس الخاصة للغات ذات المصروفات الباهظة.

 

وأشار البيان إلى أن قرار الوزير يهدد السلم الاجتماعي، ويضر بالأمن القومي المصري، ويخالف قواعد الدستور الذي أرسى مبادئ المساواة وعدم التمييز بين المواطنين، والذي ينص أيضًا على أن التعليم حق لكل مواطن وألزمها بتوفير التعليم وفقا لمعايير الجودة العالمية.

 

وكان الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، قد أعلن في وقت سابق عن تعديلات في نظام التعليم، أبرزها تعريب التعليم في المدارس الرسمية للغات، والمعروفة بالمدارس التجريبية، في المرحلة الابتدائية، بهدف تقوية اللغة العربية».


ويعني هذا تدريس مادتي العلوم والرياضيات باللغة العربية، بدلاً من الإنجليزية المتعارف عليها في تلك المدارس، فضلا عن إلغاء منهج المستوى المتقدم للغة الإنجليزية، على أن تستمر تلك المدارس في مناهجها التعليمية نفسها خلال المرحلتين الإعدادية والثانوية.

 

إلا أن النظام التعليمي الجديد الذي أعلنه الوزير لاقى انتقادات حادة، حيث اعتبره كثيرون، حربا على الطبقة الوسطى، خاصة ما يتعلق بإلغاء المدارس التجريبية التي مثلت لسنوات، ملاذا لتعليم أبناء الطبقة الوسطى في مصر في ظل ارتفاع تكاليف التعليم الخاص.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان