رئيس التحرير: عادل صبري 09:01 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

العيد لم يمر من هنا.. مئات العمال والصيادين بسيناء يعانون من البطالة

بسبب الظروف الأمنية..

العيد لم يمر من هنا.. مئات العمال والصيادين بسيناء يعانون من البطالة

إسلام محمود 03 مايو 2018 12:46

مر عيد العمال هذا العام وعشرات العمال في شمال سيناء يعانون من البطالة بعد توقف أعمالهم منذ قرابة 3 أشهر بسبب الظروف الاستثنائية التي تمر بها المحافظة، في ظل عدم الاستجابة لمطالبهم بفتح سوق العمل أمامهم لتدبير مصاريف أسرهم ومتطلباتهم المعيشية.

 

" سيارتي وحشتني ".. بهذه العبارة بدأ محمد إسماعيل، سائق تاكسي "حديثة لـ "مصر العربية": "بعد أسبوع تحديدا سيكون قد مر 90 يوما بالضبط على توقفي عن العمل وجلوسي في المنزل بدون أي عمل أو دخل بسبب الظروف الأمنية وحملة القضاء على الإرهاب".

 

أضاف إسماعيل: "لا أعرف أي صنعة سوى السواقة وبسبب إغلاق محطات الوقود من يوم 9 فبراير الماضي وحتى اليوم أصيبت سيارتي بالشلل وتوقفت عن العمل لجانب أكثر من مئات السائقين الأخرين، ليس لهم دخل سوى السيارات المتوقفة منذ 3 شهور أمام المنازل، ونشعر بحرج شديد أمام أسرنا لعجزنا عن تلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم حتى لو كانت بسيطة لأن مفيش معانا أي فلوس ".

 

من جانبه قال عصام إبراهيم، مقاول، الدولة تحتفل كل عام بعيد العمال فأي احتفالات هذه وعمال شمال سيناء بلا عمل ولا دخل!!، مشيرا إلى انه مقاول بناء ويعمل معه قرابة 100 عامل ما بين "بنائين وحدادين وعمال محارة ويومية"، جميعهم أصبحوا عاطلين عن العمل لعدم وجود وقود لتشغيل الأوناش والمعدات التي تساعد في أعمال رفع الطوب والرمل والحفر وخلافه.

 

وطالب إبراهيم، الحكومة بضرورة وضع حل لمعاناتهم خاصة أن شهر رمضان المبارك على الأبواب، وهناك أسر كانت تعيش في رغد، لا تجد قوت يومها وباتت تنتظر مساعدات الجمعيات الخيرية ورجال الخير فيما تقف الحكومة عاجزة عن مساعدتهم.

 

وبانفعال شديد قال محمد عبد المقصود، عامل يومية ، :" إحنا عايشين في دولة ولا في مكان مهجور، بقالنا 3 شهور مفيش شغل ولا فلوس نصرف على عيالنا، لو عيل تعب مفيش فلوس نجيب له دوا، واقسم بالله العظيم بقالنا أكتر من شهر بناكل طماطم وبصل وبنتعشى بشاي وعيش حاف عشان محدش حاسس بينا ، لا المحافظ ولا رئيس الحكومة ، طيب نعمل إيه نسرق وننهب ولا نمشي في الطريق الشمال عشان نلاقي ناكل؟".

 

وبنبرة حزن قال سليم الدويغري ، صياد أسماك : "إنني واحد من الصيادين المتعطلين عن العمل منذ شهور وليس لنا دخل سوى الصيد ، ومع إغلاق البحر وبحيرة البردويل انضممنا لصفوف البطالة حيث لا عمل ولا دخل لنا سوى مساعدات بسيطة من جمعيات المجتمع المدني لا تكفي متطلبات المعيشة" .

 

وطالب الدويغري الجهات المعنية وخاصة المحافظ بتوصيل صوتهم لرئيس الحكومة ووزير التضامن لصرف معاشات استثنائية للصيادين المتوقفين عن العمل رغما عن إرادتهم ، ليستطيعوا تلبية احتياجات بيوتهم وأسرهم و"حتى لا نموت من الجوع" ، حسب قوله.

 

ومن جانبه قال النائب حسام الرفاعي ، عضو مجلس النواب عن دائرة العريش: "أنه منذ 9 فبراير عمالنا "الأرزقية " توقفوا عن العمل تماما و بعضهم أصبح حتى مفيش فيهم نفس للشكوى، وعلينا أن نتخيل أن الموظف يشكو بأن المرتب لا يكفى بسبب ارتفاع الأسعار فما بالكم بمن لا يدخل جيبه جنية واحد من هؤلاء!!".

 

وأشار النائب رفاعي إلى أن هذه الطبقة تمتلك عزة نفسك وكرامه لا توصف ورغم أن بعضهم وصل لمرحلة الجوع مع مرتبة الفقر إلا أنهم مازالوا يطالبون بأبسط حقوقهم وهو فتح أبواب العمل لهم هدية عيدهم هى عودتهم للعمل وتهنئتهم بالشهر المعظم بالنسبة لهم هى تهنئتهم بعودتهم للعمل.

 

وبدوره طالب المهندس سامي الهواري ، رئيس مجلس إدارة جمعية كنوز البردويل ببئر العبد الدولة بتحمل مسئولياتها تجاه الأرزقية والعمل على تحقيق تلك المطالب العادلة الخاصة بمساعدة العاطلين عن العمل من سائقين وعمال يومية وصيادين حتى لا يتسبب ذلك في كوارث إنسانية ومجتمعية.

 

وقال عبد العال علي ، رئيس الاتحاد الإقليمي للجمعيات الأهلية بشمال سيناء،: "إن الجمعيات الأهلية غير مختصة بدفع مساعدات مالية للعاطلين عن العمل بشمال سيناء ولكنها تقف مع المواطنين في أزمتهم نظرا لدورها المجتمعي وهو دور مساعد لدور الدولة الرئيسي التى يجب أن تتحمل هى المسئولية عن توفير بدائل لهؤلاء الأرزقية" .

 

في المقابل ، أكد عبد العال البدري ، سكرتير عام محافظ شمال سيناء ، أن اللواء السيد عبد الفتاح حرحور، يهتم بالعمالة غير المنتظمة وقدم مكاتبات لوزراء المالية والتضامن للعمل على تخصيص مساعدات مالية شهرية منتظمة لهم لمساعدتهم في تسيير حياتهم المعيشية.

 

وقال البدري إنه جاري العمل على حل مشكلة السائقين وخاصة من تعمل سياراتهم بالغاز الطبيعي ، وهناك اقتراحات بتموين سيارات الأجرة بكميات محددة من الوقود للعمل داخل مدينة العريش وبين مدن المحافظة المختلفة .

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان