رئيس التحرير: عادل صبري 12:05 مساءً | الخميس 19 يوليو 2018 م | 06 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالصور| "الموت مقابل لقمة العيش" .. الأمراض والعاهات تحاصر عمال محاجر المنيا

بالصور| "الموت مقابل لقمة العيش" .. الأمراض والعاهات تحاصر عمال محاجر المنيا

مخاطر كبيرة تواجه عُمال المحاجر داخل مُحافظة المنيا ما بين احتمالية الإصابة بأمراض الصدر نتيجة سحاب الغبار، أو العجز الكلي نتيجة بتر بعض الأطراف جراء التعامل مع آلات تقطيع ثقيلة.

 

التقت "مصر العربية" عددا من العاملين في محاجر المنيا الواقعة في باطن الجبل الشرقي، ومنهم صدام صلاح الدين 31 سنة، الذي قال: "إن عملهم يعرضهم لمخاطر عديدة تبدأ بالإصابة بأمراض الالتهاب الرئوي والصدر، لاستنشاقه سحاب الغبار، أو الإصابة بالعجز نتيجة بتر بعض أطرافه خلال عمله على آلات قطع ثقيلة، وتعرضه لبعض التفجيرات باستخدام الديناميت، لتفجير قطع جبلية يتم تحويلها لطوب أبيض.

 


وأضاف حسين خليفة 28 سنة، إن أخطر أنواع العمل في المحجر على مناشير التقطيع التي تعمل بالكهرباء، والتي دائمًا يتعرض من يعمل عليها إما للموت المُحقق نتيجة تفحمه حال حدوث ماس كهربائي، أو بتر بعض الأطراف خلال نشر القطع الحجرية.

 

خطورة العمل بالمحاجر لم تقف عند شباب ورجال المحافظة فحسب، بل أنها طالت وبشكل كبير الأطفال من هم دون الـ 18 عاماً، والتي زادت وبشكل كبير نسبة عملهم بالمحاجر، والتي تسببت في تشريدهم من المدارس، بالإضافة إلى المخاطر الصحية الأخرى.
 


عمل الأطفال بالمحاجر هو أمر مستحب لأصحاب تلك المحاجر، بسبب المقابل المادي القليل الذين يحصلون عليه في اليوم الواحد، مقارنة بالعمال من هم أكبر من 18 عامًا، وهذا ما أكده أحد أصحاب المحاجر ومنهم ماهر حسن، الذي قال  :"إن سبب استعانته بالأطفال في العمل هو ارتفاع أجرة العمال من هم فوق الـ 20 عامًا".

 

وبدوره كشف حُسام وصفي مدير مشروع المحاجر داخل جمعية وادي النيل في المنيا، عن وجود أكثر من 1500 محجر بالمنيا منها المُرخّص والغير مُرخص، وأنّ جميع العاملين فيها من أهالي قرى شرق النيل لقربها من الجبل الشرقي المتواجدة فيه المحاجر.


وأوضح أن سبب الإقبال على العمل فيه رغم خطورته هو المقابل المادي الذي يدفع أصحاب المحاجر والذي يتفوق عن أي مقابل في الأعمال اليومية الأخرى، فضلًا عن حالة الفقر التي يُعاني منها سُكان تلك القرى، حتى أصبحت المحاجر هي الملاذ أمامهم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان