رئيس التحرير: عادل صبري 02:15 مساءً | السبت 26 مايو 2018 م | 11 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

صور| وفرة بالسلع في أسواق شمال سيناء.. والأهالي: مبقاش معانا فلوس نشتري

صور| وفرة بالسلع في أسواق شمال سيناء.. والأهالي: مبقاش معانا فلوس نشتري

أخبار مصر

أسعار الخضار والفواكه تنخفض في شمال سيناء

صور| وفرة بالسلع في أسواق شمال سيناء.. والأهالي: مبقاش معانا فلوس نشتري

إسلام محمود 01 مايو 2018 12:48

بعد غياب استمر لقرابة 3 شهور، عادت أسواق شمال سيناء إلى طبيعتها وتوفرت جميع السلع والمواد التموينية والخضروات وبكثرة ، وانخفضت الأسعار بشكل ملحوظ، لزيادة المعروض، إلا أن الركود الشديد يخيم على الأسواق لتراجع حركة الشراء.

 

علاء سلام ، موظف، يقول لـ "مصر العربية"، بالفعل الظروف و الأحوال تحسنت داخل مدينة العريش وبدأت المحلات والأسواق عادت إلي طبيعتها وتوفرت الخضراوات و الفاكهة و اللحوم و الفراخ و الأسماك".

 

أضاف أن الأهالي أنفقوا نقودهم خلال الشهور الثلاثة الماضية على ما وصفه بـ"عينات الخضار التي كانت تباع بأرقام فلكية، حيث وصل سعر كيلو الطماطم 30 جنيهًا والبطاطس 40 جنيهًا"، مؤكدا "عند غمرت الأسواق السلع والبضائع حدث ركود شديد لأن الناس خلاص مبقتش معاها فلوس".

 

ويرى محمد عبد الله، سائق أجرة، أن الأهالي عانوا على مدار أيام وشهور طويلة من قلة السلع والخضار ووقفوا طوابير طويلة ومهينة؛ ولكن بعد كثرة الحديث عن الأوضاع المعيشية بشمال سيناء، فتحت الحكومة الطريق لمئات من الشاحنات المحملة بالبضائع والخضار لتغرق محلات وأسواق العريش، معلقًا: "من سيشتري والجيوب أصبحت خاوية والبطالة تضرب الأرزقيه والسائقين وأصحاب المهن الحرة".

 

 

وقالت فاطمة عبد الستار حسين ، لـ "مصر العربية " : " إن انخفاض أسعار السلع في الأسواق خاصة اللحوم التي وصل سعر كيلو اللحوم البلدى بمحال الجزارين إلى 105 جنيهات، أما اللحوم المستوردة وصل سعر الكيلو الى 85 جنيها وهذا يرجع لكثرة المعروض بشكل كبير، وقلة الطلب على الشراء لأن غالبية الأهالي يرتبطون براتب شهري وفيه ناس كتير ما بتشتغلش".

 

فيما يرى سليمان سمري من سكان العريش أن البضائع كثرت في الأسواق ما أدى إلى انخفاض غير مسبوق فى الأسعار ، وهذا بعد أن لاحقت القوات المسلحة تجار احتكار السلع ورفع الأسعار مما ساهم في انتعاشة كافة أسواق العريش بصورة أشاعت روح الطمأنينة في نفوس المواطنين.

 

وأكد إسماعيل الأهتم احد التجار بالعريش لـ" مصر العربية ": أن العديد من التجار قاموا بتخفيض الأسعار خوفا من فساد البضائع ولو بالربح القليل فالمعروض كثير جدا ولا تتسع المخازن لها ولا ثلاجات العرض لهذا اتخذ التجار هذا القرار بهامش ربح قليل ومحاولة بيع البضائع بأقل من سعرها المقرر من قبل مديرية التموين.

 

من جانبه أوضح، المحاسب عبد الله قنديل بدوي، رئيس الغرفة التجارية بشمال سيناء، أنه مع بداية العملية الشاملة لمحاربة الإرهاب حاول بعض التجار تخزين بضائعهم لبيعها بأسعار عالية للمواطنين محاولين إحداث أزمة ولكن تواصل واستمرار تدفق البضائع تحت تأمين الأجهزة الأمنية أفشل مخططهم.

 

في المقابل أكد فتحي راشد، وكيل وزارة التموين والتجارة الداخلية بشمال سيناء، أنه تم فرض رقابة شديدة على الأسواق بمدن المحافظة بالاشتراك مع مباحث التموين منعا لجشع التجار واستغلال المواطنين في ظل الظروف التي تعيشها المحافظة بسبب العملية سيناء 2018 التي تنفذها القوات المسلحة والشرطة في مواجهة "الإرهابيين".

وأشار إلى ان الحملات المستمرة ضد بعض التجار الذين خزنوا البضائع والسلع ، أصبحت كافة أنواع البضائع مضاعفة فى الأسواق ولم يجد التجار حلا إلا تخفيض الأسعار بشكل كبير لم تشهده المحافظة منذ سنوات.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان