رئيس التحرير: عادل صبري 05:57 مساءً | الخميس 24 مايو 2018 م | 09 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

«الحاجة سعدية».. سافرت بحقيبة هيروين وعادت بـ«حب الملايين»

«الحاجة سعدية».. سافرت بحقيبة هيروين وعادت بـ«حب الملايين»

أخبار مصر

الحاجة سعدية

بعد إفراج السعودية عنها ..

«الحاجة سعدية».. سافرت بحقيبة هيروين وعادت بـ«حب الملايين»

منى حسن 01 مايو 2018 10:15

على وجنتيها علامات الطيبة والبركة، رسمها الزمن على وجهها بعد عمر يناهز 75 عامًا، كان حلمها الوحيد هو زيارة بيت  الله الحرام، لأداء مناسك العمرة، ولكنها لم تكن تعلم أن هذا الحلم سيتحول إلى «كابوس» يقلب حياتها رأسًا على عقب.

 

«سعدية عبدالسلام حماد العاصي»، والمعروفة إعلاميًا بـ«الحاجة سعدية» ضحية «العمرة المزيفة»، وقعت تلك العجوز ضحية لعملية نصب دبرها شباب بقريتها بعدما أعطوها حقيبة يدوية، وطالبوها بتسليمها لرجل الأعمال السعودي المتبرع بالرحلات، لتتفاجأ بالقبض عليها متلبسة في مطار جدة السعودي وفي حقيبتها «هيروين».

 

واعتقلت السلطات السعودية الحاجة سعدية بتهمة حيازة نحو 75 ألف قرص ترامادول ومواد مخدرة، في مارس الماضي، وتم إيداعها في السجن لحين انتهاء التحقيقات.

 

واقعة إيداع السيدة العجوز «سعدية» في السجن السعودي أثارت جدلًا واسعًا في مصر والسعودية، مما جعلت وزارة الخارجية تؤكد في بيان رسمي لها أن السلطات المصرية تتابع باهتمام بالغ آخر المستجدات في إجراءات التحقيق التي يجريها رجال العدالة مع «السيدة العجوز» بالمملكة.
 

وفي 2 إبريل تمكنت مباحث الدقهلية من ضبط المتهم فى واقعة «الحاجة سعدية»، ويدعى "عبد الله المنزلاوى"، حيث قام بإيهامها بأنها ستؤدى العمرة عن طريق هدية من أحد السعوديين وسوف تحمل حقيبة بها ملابس لزوجته، بينما كان يهرب المواد المخدرة داخل هذه الحقيبة.

 

وبدوره سافر النائب أحمد الشريف عضو مجلس النواب، إلى السعودية لزيارة الحاجة سعدية، مشيرًا إلى أن المتهم الحقيقي تم القبض عليه فى مصر ولن يتم الافراج عن الحاجة سعدية إلا بعد أن تقوم وزارة الداخلية المصرية بإرسال كافة المستندات والمعلومات عن القضية.

 

كانت هذه التفاصيل كفيله أن تثير شفقة الكثير من المصريين على هذه السيدة المُسّنة التي يراها الجميع بريئة من هذه التهمة التي لا تليق لا بسنها الكبير ولا تجاعيد وجهها الأصيل.


وظلت الحاجة سعدية طوال هذه الفترة معتقلة في السجن السعودي، إلى أن خرج بيان اليوم للقنصلية  المصرية في مدينة جدة السعودية، بالإفراج عن الحاجة سعدية بالتنسيق مع النيابة العامة ووزارة الخارجية السعوديتين، وذلك بعد قيام القنصلية بتسليم أصول تحقيقات النيابة المصرية في القضية للجانب السعودي والتي تثبت براءة المواطنة".


وقال حازم رمضان القنصل العام المصري في جدة إن القنصلية تابعت قضية المواطنة المصرية فور إبلاغها بالواقعة ومنذ إلقاء القبض عليها يوم 20 مارس الماضي، حيث تم زيارتها بانتظام من قبل القنصلية في مقر احتجازها وتمكينها من الاتصال بذويها، فضلا عن التأكد من استقرار حالتها الصحية.

 

وأشار رمضان إلى أن القنصلية سوف تقوم بتقديم التسهيلات اللازمة لها لأداء مناسك العمرة في مكة المكرمة وزيارة المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة، وذلك قبل مغادرتها عائدة إلى أرض الوطن بعد استكمال الإجراءات القانونية ذات الصلة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان