رئيس التحرير: عادل صبري 11:34 مساءً | الأحد 15 يوليو 2018 م | 02 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالصور| في رحاب الخال.. إحياء ذكرى رحيل الأبنودي بالإسماعيلية

بالصور| في رحاب الخال.. إحياء ذكرى رحيل الأبنودي بالإسماعيلية

أخبار مصر

إحياء ذكرى رحيل الأبنودي بالإسماعيلية

بحضور عشرات الأدباء والشعراء

بالصور| في رحاب الخال.. إحياء ذكرى رحيل الأبنودي بالإسماعيلية

كريم صابر 28 أبريل 2018 18:07

نظم فرع ثقافة الإسماعيلية، اليوم السبت، احتفالية لإحياء ذكرى الشاعر الراحل عبدالرحمن الأبنودي  في قرية الضبعية بحضور أسرته وعدد من أدباء ومثقفي الإسماعيلية.

 

 

وشهد مراسم الاحتفال، بذكرى رحيل أشهر شعراء العامية في مصر، اللواء ياسين طاهر، محافظ الإسماعيلية، ومحمد عبد السلام الصيرة السكرتير العام للمحافظة، والمهندس عبد الله الزغبي السكرتير العام المساعد، وأشرف فؤاد رئيس مركز ومدينة الإسماعيلية.

وشارك في الحضور ماهر كمال رئيس الإدارة المركزية لإقليم القناة وسيناء الثقافي، وجمع كبير من الأدباء والشعراء والمثقفين وبمشاركة وحضور 50 من أدباء إقليم القناة وسيناء الثقافي.

 

وأقيمت الاحتفالية في قرية الضبعية بالإسماعيلية،  بمقر منزل "الأبنودي" الذي رحل عن عمر ناهز 76 عامًا  بعد صراع طويل مع المرض في 2015. 

 

وشهد الاحتفال السيدة نهال كمال حرم الأبنودي، والشاعرة الكبيرة فاطمة قنديل، والشاعر مدحت منير، والشاعر عبده المصري رئيس مؤتمر أدباء إقليم القناة، وعدد كبير من أدباء ومثقفي الإسماعيلية.

 

وبدأت مراسم الاحتفال بزيارة ضريح الأبنودي وقراءة الفاتحة على روحه، ثم توجه جميع المشاركين بالحفل إلى منزله، حيث أديرت الندوة التي تضمنت إلقاء مجموعة من الأشعار رثاءً للراحل العظيم واستعراض بعض شهادات من الشعراء والآدباء لسيرته الذاتية العطرة ومشواره مع الوطنية.​


 

وتوفي الشاعر عبدالرحمن الأبنودي، في 21 أبريل 2015 بعد صراع طويل مع المرض عن عمر ناهز 76 عامًا.

وكان عبد الرحمن الأبنودي من أشهر شعراء العامية في مصر، ولد عام 1939 في قرية أبنود بمحافظة قنا في صعيد مصر، لأب كان يعمل مأذوناً شرعيا هو الشيخ محمود الأبنودي ، وانتقل إلى مدينة قنا وتحديداً في شارع بني على حيث استمع إلى اغاني السيرة الهلالية التي تأثر بها.

من أشهر أعماله السيرة الهلالية التي جمعها من شعراء الصعيد ولم يؤلفها. ومن أشهر كتبه كتاب" أيامي الحلوة "،الذي نشره في حلقات منفصلة في ملحق أيامنا الحلوة بجريدة الأهرام تم جمعها في هذا الكتاب بأجزائه الثلاثة، وفيه يحكي الأبنودي قصصاً وأحداثاً مختلفة من حياته في صعيد مصر.

كما صدر مؤخرًا عن دار "المصري" للنشر والتوزيع، كتاب "الخال" للكاتب الصحفي محمد توفيق، يتناول فيه سيرة الشاعر عبد الرحمن الأبنودي الذاتية.

ويرصد الكتاب قصص الأبنودي الآسرة، وتجاربه المليئة بالمفارقات والعداءات والنجاحات والمواقف.
من أشهر دواوينه الشعرية
الأرض والعيال 1964، جوابات حراجى القط 1969، بعد التحية والسلام 1975، السيرة الهلالية (1978) دراسة مترجمة.

الموت على الأسفلت 1988، سيرة بنى هلال بأجزائه الخمسة 1988- 1991
أعماله المغناة وكتاباته للسينما

كتب الأبنودي العديد من الأغاني، من أشهرها:

عبد الحليم حافظ :عدى النهار، أحلف بسماها وبترابها، إبنك يقول لك يا بطل، أنا كل ما أقول التوبة، أحضان الحبايب، وغيرها

محمد رشدي: تحت الشجر يا وهيبة، عدوية، وسع للنور، عرباوى

فايزة أحمد: يمّا يا هوايا يمّا، مال علي مال

نجاة الصغيرة: عيون القلب، قصص الحب الجميلة

شادية: آه يا اسمراني اللون، قالى الوداع، أغانى فيلم شيء من الخوف

صباح: ساعات ساعات

وردة الجزائرية: طبعًا أحباب، قبل النهاردة

محمد قنديل: شباكين على النيل عنيكي

ماجدة الرومي: جايي من بيروت، بهواكي يا مصر

محمد منير: شوكولاتة، كل الحاجات بتفكرني، من حبك مش بريء، برة الشبابيك، الليلة ديا، يونس، عزيزة، قلبى مايشبهنيش، يا حمام، يا رمان

كما كتب أغاني العديد من المسلسلات مثل "النديم"، و(ذئاب الجبل)وغيرها وكتب حوار وأغاني فيلم شيء من الخوف، وحوار فيلم الطوق والإسورة وكتب أغاني فيلم البريء .

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان