رئيس التحرير: عادل صبري 10:28 مساءً | الأربعاء 23 مايو 2018 م | 08 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

بالصور| بعد هدم مثلث ماسبيرو بالكامل.. أهالي: مستحقاتنا تحت الأنقاض

بالصور| بعد هدم مثلث ماسبيرو بالكامل.. أهالي: مستحقاتنا تحت الأنقاض

أخبار مصر

أنقاض مثلث ماسبيرو

بالصور| بعد هدم مثلث ماسبيرو بالكامل.. أهالي: مستحقاتنا تحت الأنقاض

نهى نجم 27 أبريل 2018 20:00

أيام قليلة ويسدل الستار على أهم منطقة عشوائية بمحافظة القاهرة بعد نجاح المحافظة وصندوق تطوير العشوائيات بوزارة الإسكان فى إخلاء مثلث ماسبيرو بمنطقة بولاق أبوالعلا ضمن تطوير المناطق العشوائية.

 

وبالرغم من هدم المنازل مقابل التعويضات، إلا أن بعض الأهالي يشكون من تعثر صرف تلك التعويضات المستحقة من الحكومة سواء كانت عبارة عن تعويض نقدي مقابل تركهم محل إقامتهم أو بدل إنتقال لحين عودتهم لموطنهم الأصلي بعد التطوير والذى تم تحديد المدة الزمنية له بثلاث سنوات. 


 

وقال إسلام محمد، أحد الأهالي، إنه لم يُصرف أي تعويض له حتى الآن بالرغم أنه قام بتسليم كافة المستندات الرسمية المطلوبة للجنة الحصر والتقييم بالحي، وأنه تم تعويض شريكه وحذف اسمه من لجان الحصر.

 

وأضاف لـ"مصر العربية"، أنه فى حين أنه يمتلك 3 غرف وشريكه مثلهم كان يقيم بها هو وشقيقه وبنات شقيقته، مؤكدًا أن ذلك مثبت فى لجان الحصر منذ 2015 ولا يملكون من حطام الدنيا غيرها، مطالبًا بالإسراع فى حل مشكلته حيث إنه يقيم هو وعائلته فى مسكن مؤقت لأحد أقاربهم.

 

 

بينما ترجع السيدة هناك صاحبة شقة بالحي أنها لم يصرف لها تعويض لأنه بيت ورثة قائلة: " سلمنا الورق وكل حاجة والحكومة بتماطل وكل يوم نروح المحافظة ويقولوا تعالوا بكرا هناخد حقنا ازي ومنطقة ماسبيرو بقت تحت الأنقاض". 

 

 

وصرح إسلام فيصل، عضو رابطة مثلث ماسبيرو، أن الأمور تبدو على ما يرام وتم هدم المنطقة بأكملها والحكومة سلمت بعض الأهالي جزء من التعويضات وآخرون تأخرت مستحقاتهم سواء كان المنزل ورثة أو أن المحال التى تم حصرها هى التى توجد لها ترخيص فقط أما من لا توجد لها تراخيص فاعتبرت مخازن.

 

وأضاف، أن الكثير من محال المنطقة غير مرخص، وأن المحل المرخص يدفع له 80 ألف جنيه بدل انتقال فى حين يثمن سعر المتر به من 5 إلى 7 آلاف بحسب المنطقة، أما المخزن فيحسب بـ2000 جنيه للمتر وإن زادت مساحته على 100 متر يحسب المتر بألف جنيه وأن هذا تقييم ظالم.

 

 

بالرغم من تلك المشاكل إلا أن مصطفى مدبولي، وزير الإسكان، صرح  بأنه تم إخلاء الشاغلين للوحدات السكنية بالمنطقة بنسبة 99 % حتى الآن (4301 وحدة سكنية)، ويجري التعامل مع شاغلي الوحدات غير السكنية بالتعويض النقدي، حيث قام صندوق تطوير المناطق العشوائية التابع للوزارة، بتوفير مبلغ 140 مليون جنيه لمحافظة القاهرة، وتم إخلاء 83 % من الوحدات غير السكنية (798 وحدة غير سكنية)، بمعرفة حي بولاق ابوالعلا.

 

وأضاف الوزير أنه تم إزالة نحو 80 % من المباني، مستطردًا أنه تم تقسيم المنطقة لـ7 قطاعات، وتمت إزالة القطاعات من (1 : 4) ويجرى العمل بالقطاع الخامس، ويتم البدء فى أعمال إزالة الوحدات بعد صرف تعويضاتها بالتوازي في القطاعات الأخرى.

 

وأوضح الوزير أن الدولة ستنفذ مخطط التطوير على أعلى مستوى، لهذه المنطقة المهمة بقلب القاهرة، والتى تبعد مسافة قليلة عن النيل، وسيتم إنفاق نحو 3 مليارات جنيه، على التعويضات، والبنية الأساسية، ومخطط التطوير سيضاهى أفضل المناطق العالمية، حيث من المقرر أن تضم المنطقة، استخدامات فندقية، وإدارية، وتجارية.

 

 

 

جدير بالذكر أنه أقتصر التدخل بالتطوير وأعمال الهدم والإزالة على المنطقة ذات الخطورة من الدرجة الثانية، بمساحة 40.3 فدان، حيث تم خروج عدد من المباني ذات القيمة والحالة الإنشائية الجيدة مثل العمارات الموجود على الكورنيش و26 يوليو.

 

وتم عرض بدائل على شاغلي الوحدات السكنية منذ بداية عام 2017، التي تشمل (من البديل الأول : الثالث، 3 أنظمة للراغبين بالعودة للمنطقة بعد التطوير - البديل الرابع، التعويض النقدي - البديل الخامس، التعويض بوحدة في حي الأسمرات). 

 

وأوضحت نتائج الرغبات لشاغلي الوحدات السكنية كانت كالتالى: 20 % عودة للمنطقة بعد التطوير، و70 % تعويض نقدي، و10 % تعويض بوحدة في حي الأسمرات.

 

علمًا بأنه تم توقيع إتفاقيات التعويضات مع محافظة القاهرة، وتوفير دفعات التمويل، وقد بلغت التعويضات النقدية الخاصة بشاغلي الوحدات السكنية بالمنطقة حوالي 445 مليون جنيه، وتم توفير 334 مليوناً منها، كما بلغت قيمة الإيجارات المؤقتة للراغبين في البقاء في المنطقة بعد التطوير 43 مليون جنيه تم توفيرها بالكامل بواقع 40 ألف جنيه لكل أسرة خلال فترة التطوير (3 سنوات)، وتعويضات الوحدات غير السكنية مبلغ 195 مليون جنيه تم توفير 140 مليوناً منها.

 

ونصت مبادئ التطوير على ما يلي " التطوير بالمشاركة مع أهالي المنطقة - لا للإخلاء القسري وتعويض السكان طبقا لاستحقاقاتهم ومبدأ العدالة الاجتماعية - المنطقة جزء من قلب مدينة القاهرة لذا يجب أن تعكس طابع وروح المدينة - القيمة الاقتصادية والموقع المتميز للمنطقة". 

 

 

 

 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان