رئيس التحرير: عادل صبري 05:16 صباحاً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بعروض مسرحية ومهرجانات.. الأزهر يدعم الفن على طريقته

بعروض مسرحية ومهرجانات.. الأزهر يدعم الفن على طريقته

فادي الصاوي 26 أبريل 2018 13:03

 

بعروض مسرحية ومهرجانات للفن والإبداع يبرهن الأزهر الشريف بطريقة عملية أنه ليس ضد الفن، ففي إطار دعمه لإبداعات ومواهب أبنائه المتميزين، من المصريين والوافدين، في مختلف المجالات الفنية والثقافية والأدبية، انطلقت اليوم الخميس فعاليات مهرجان الأزهر الأول للفن والإبداع، تحت رعاية الإمام الأكبر أحمد الطيب.

 

ويشمل المهرجان الذي يستمر أيام الخميس والجمعة والسبت، بمركز الأزهر للمؤتمرات بمدينة نصر، العديد من الفعاليات المختلفة التي تقوم بدورها بتسليط الضوء على المبدعين والمبتكرين في العديد من المجالات، ومن بينها الإلقاء والمسرح والإنشاد والفن التشكيلي والخط العربي والمشغولات اليدوية، بالإضافة لاكتشاف مهارات وقدرات الطلاب الأخرى لصقل موهبتهم وتشجيعهم على الاستمرار في أنشطتهم الإبداعية.

 

وتشارك «مجلة نور» في المهرجان بتقديم عروض مسرحية و عدد من الأغاني الموسيقية للأطفال، كما تشارك إدارة رياض الأطفال بقطاع المعاهد الأزهرية بعروض مختلفة للأطفال، وعرض للوسائل التعليمية التي أنتجتها مدرسات الروضة على مدار عام علاوة على مجموعة كبيرة أخرى من الفاعليات على مدار الثلاثة أيام، وخصص قطاع المعاهد جوائز قيمة للأعمال التي ستفوز بالمراكز الأولى في كل المجالات.

 

ولم يكن المهرجان السابقة الأولى للأزهر مع الفن، فخلال فعاليات معرض الكتاب في شهر فبراير الماضى، شهد جناح الأزهر عرضا مسرحيا بمشاركة طلاب جامعة الأزهر وبحضور رئيس الجامعة ومنسقي رعاية الشباب.

 

جاء العرض المسرحي تحت عنوان "شهيد الوطن"، وتناول جوانب مهمة من المفاهيم المغلوطة لدى بعض الشباب مما تحاول جماعات التطرف والإرهاب غزو عقولهم بها، حيث تبنى بعض الطلاب شخصية شاب لديه جوانب فكرية مغلوطة وتبنى آخرون الرد على هذه المفاهيم بالعقل والمنطق أولا.

 

وأقام قطاع المعاهد الأزهر عروضًا مسرحية في المعاهد والمحافل الثقافية والاستكشافية، من خلال طلاب وطالبات أزهريين، ومن ضمن هذه العروض عرض مسرحى بمعهد بورسعيد الأزهرى بمحافظة بورسعيد، بالإضافة لمسرحية قدمها طلاب معهد طلعت بمدينه نصر فى الدورة الرابعة لشهر العلوم، والتى تنظمها أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا.

 

وشارك الأزهر بمسرحية «السنة السعيدة» على مسرح السلام بشارع قصر العينى، لاقت نجاحًا كبيرًا، وحكت المسرحية التى جسدها الطلاب قصة «سنة سعيدة» حافظت على نفسها من البكتيريا التى تصيب الإنسان من خلال حوار مع شخصيات المسرحية «لولى» السنة السعيدة والفتاة «قمر» وشخصية «ندمان».

 

فى تعليقه على التنوع الذى شهده الأزهر، قال الدكتور عبد المنعم فؤاد، عميد كلية الطلاب الوافدين بالأزهر، إن فى هذا التنوع توضيح لمن غابت رؤية رسالة الأزهر، المتمثلة في أنه مع الفن  الراقي الذي يفيد الأوطان وليس مع الابتداع والإسفاف والخروج عن اللائق وعن الأخلاق العامة.

 

وأضاف فؤاد في تصريح لـ"مصر العربية"، أن الأزهر مع كل ما هو مفيد ولا يحجر على فكر  ولا فن وإنما يريد ضوابط فقط، وإن كان هناك فن لا يرقي بالنفوس البشرية فالأزهر لا يقبله.

 

وتابع :" نحن نعلم أن الرسول دعا الشباب إلى  تعلم السباحة والرماية وركوب الخير ، وإلى كل شيء يفيد الإنسان وبدنه والمجتمع وهذا ما عليه الأزهر، لكن هناك من يظن أن الأزهر منغلقا على نفسه وأنه يعيش فى عالم الظلمات وهذا كلام لا يليق أن نرد عليه، فالأزهر مع كل مبتكر مفيد ولا يمنع الثقافة والتنوع فى الأفكار والحوار الهادف والأخلاق هى التى تبنى الحضارات، وهذا ما يجب عليه البلاد".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان