رئيس التحرير: عادل صبري 06:33 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

استبعاد قطر وتركيا وإيران من خطة الإيفاد.. والأوقاف : الأمن صاحب القرار

استبعاد قطر وتركيا وإيران من خطة الإيفاد.. والأوقاف : الأمن صاحب القرار

أخبار مصر

وزير الأوقاف

للعام الرابع على التوالي..

استبعاد قطر وتركيا وإيران من خطة الإيفاد.. والأوقاف : الأمن صاحب القرار

فادي الصاوي 25 أبريل 2018 10:57

للعام الرابع على التوالى ترفض وزارة الأوقاف إيفاد أى إمام أو قارئ إلى تركيا وقطر وإيران خلال شهر رمضان المبارك، بسبب توتر العلاقات السياسية بين مصر وتلك الدول.

 

وفى 8 إبريل الجاري اعتمد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، نتيجة مسابقة الإيفاد خلال شهر رمضان القادم للقراء والأئمة، شمل القرار 59 موفدًا إلى 25 دولة من دول العالم، يأتي هذا في إطار رسالة وزارة الأوقاف في نشر صحيح الإسلام في مختلف دول العالم في ضوء دور مصر الريادي.

 

وبدوره أكد الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، أن رفض السفر لهذه الدولة له بعد أمني، قائلا: "لن أعارض سفر الأئمة إلى تركيا أو قطر أو إيران إذا تمت الموافقة الأمنية، فمسألة السفر هذه يقيمها الأمن المصري ووزارة الخارجية".

 

واجتمع وزير الأوقاف محمد مختار جمعة وزير الأوقاف يوم 10 إبريل بالعلماء الموفدين للخارج من الأئمة والقراء خلال شهر رمضان المبارك، معربًا عن ثقته في أخلاقهم، متمنيًّا لهم المزيد من التوفيق واليسر والسماحة ، موضحًا أنه تمَّ اختيار أفضل العناصر المتقدمة بكل شفافية ونزاهة مطلقة ، مبينًا أن هذا دأب الوزارة في كل الأعمال.

 

كما نصح الوزير الموفدين الالتزام بأخلاق وقيم الدين الحنيف ، مبينًا أن الجانب العلمي وحده ليس كافيًا ، فالأخلاق مقدمة على العلم ، مطالبًا إياهم بالانضباط والالتزام بالعفة والوقار، والالتزام بالسمت الحسن والزي الأزهري.

 

وقال: "يجب أن يظهر المبتعث إمامًا كان أو قارئًا بمظهر لائق جيد يتناسب مع مكانته العلمية والدينية ، كما طالبهم بعدم الخوض في القضايا الجدلية وعدم الحديث في السياسة والتفرغ لمهمتهم الدعوية في ضوء سماحة الإسلام ومنهجه الوسطي".

 

 وفى السياق ذاته أجرى مجمع البحوث الإسلامية يوم الاثنين الماضي اختبارات التحريري لمسابقة الابتعاث العام إلى دول العالم في مرحلتها الأولية بكليات اللغة العربية والشريعة والقانون وأصول الدين بجامعة الأزهر بالدراسة.

 

وأوضح محيى الدين عفيفي الأمين العام لمجمع البحوث، أن اختيار المبعوث عملية شديدة الأهمية، لذلك تتم بعناية شديدة، ويشارك في عملية الاختيار نخبة متخصصة من أساتذة جامعة الأزهر في التخصصات العلمية المختلفة، لافتًا إلى أن معايير الاختيار لا تقتصر على التحصيل العلمي فقط، وإنما تشمل الثقافة العامة والتراكمات العلمية للمتقدم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان