رئيس التحرير: عادل صبري 01:29 صباحاً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

رموز الأزهر والإفتاء والأوقاف يهنئون السيسي بذكرى تحرير سيناء

رموز الأزهر والإفتاء والأوقاف يهنئون السيسي بذكرى تحرير سيناء

فادي الصاوي 24 أبريل 2018 13:53

حرصت قيادات المؤسسات الإسلامية في مصر على تقديم التهنئة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، والفريق أول صدقي صبحي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وقادة وضباط وجنود القوات المسلحة، والشعب المصري العظيم؛ بمناسبة الاحتفال بذكرى أعياد تحرير سيناء التي توافق 25 أبريل من كل عام.

 

 ويحتفل المصريون كل عام بذكرى تحرير سيناء فى 25 أبريل، وهو اليوم الذي استردت فيه مصر أرض سيناء بعد انسحاب آخر جندي إسرائيلي منها، وفقا لمعاهدة كامب ديفيد، وفيه تم استرداد كامل أرض سيناء ما عدا مدينة طابا التي استردت لاحقا بالتحكيم الدولي في 15 مارس 1989 م، وهذا اليوم عطلة رسمية للدوائر الرسمية والمصالح الحكومية المصرية.

 

وبدوره قال الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، إن جيشنا الباسل الذي قدّم أطهرَ وأغلى الدماء والتضحيات من أجل تحرير سيناء الأَبِيّة، وإعادتها مُجَدَّدًا إلى حِضْن الوطن، يَسْطُر جنودُه في هذه الأيام ملحمةً جديدة لتطهير سيناء الغالية من فلول عصابات الإرهاب، التي رَوّعت الآمنين وسفكت الدماء المعصومة.

وأضاف الإمام الأكبر في بيان له : "يستذكر الأزهر الشريف في هذه المناسبة شهداء مصر الأبرار الذين بذلوا أرواحهم الغالية دفاعًا عن الوطن وأرضه الطاهرة، كما يُحَيِّي جنودَنا البواسل الذين ضربوا أروعَ أمثلةِ الشجاعة والجسارة، وسَجّلوا ببطولاتهم صفحاتٍ مشهودةً في تاريخ مصرَ التليد".

 

ومن جانبه قال الدكتور شوقى علام مفتي الجمهورية،: إن تحرير سيناء ما كان ليتم إلا ببذل الغالي والرخيص من أجل تحرير هذا الوطن، فقد بُذِلَت من أجل ذلك الأرواحُ، حتى استطعنا أن نستردَّ كلَّ شبر محتلٍّ من أرض الوطن، وإن أبطالنا من القوات المسلحة البواسل لَيُقدِّمون أرواحهم ويروون تراب الوطن بدمائهم الزكية من أجل حمايته والذَّود عنه ومواجهة المخاطر والتحديات التي تستهدف أمنَه وتهدد استقراره.

 

وأضاف المفتي: على المصريين جميعًا -وخاصة الشبابَ- أن يتعلموا من ذكرى تحرير سيناء، ويتأملوا كيف ضحَّى رجال القوات المسلحة بأرواحهم وجهدهم لكي نحتفل نحن الآن بهذا النصر العظيم، ففي تحرير سيناء دروس كثيرة نحن في أمسِّ الحاجة لأن نتعلمها ونعمل بها لننهض بمصرنا الحبيبة.

 

 وأشار مفتي الجمهورية إلى أن كافة جموع الشعب المصري يقدِّرون جيدًا التضحيات الكبيرة التي يقوم بها أبطال القوات المسلحة البواسل في السهر على أمن الوطن واستقراره في مواجهة جماعات الغدر والإرهاب والضلال.

 

وتوجَّه المفتي إلى أبطال القوات المسلحة مؤكِّدًا: تتحملون بمنتهى الأمانة والفخر حماية التراب الوطني بكلِّ وطنية وشرف في مواجهة جماعات الإرهاب والتطرف التي تسعى لنشر الخراب والدمار في كل مكان، وتقدمون الغالي والرخيص بطيب خاطر لتحقيق استقرار الوطن وأمنه.

 

 

 

وجدد مفتي الجمهورية تضامنه الكامل مع كافة مؤسسات الدولة، وفي مقدمتها الجيش والشرطة، لدرء خطر الإرهاب الخبيث، واقتلاعه من جذوره، مطالبًا قوات الجيش بالضرب بيد من حديد على أيدي هؤلاء الإرهابيين العابثين الذين يستهدفون "حماة الوطن" وعدم تمكينهم من تنفيذ مخططاتهم الشيطانية لنشر الخراب والدمار في مصر والمنطقة العربية.

 

 ودعا المصريين جميعًا أن يتكاتفوا ويتَّحدوا معًا من أجل مواجهة جماعات التطرف والإرهاب، وأن يدعموا مؤسسات الدولة وفي مقدمتها الجيش دعمًا كاملًا في حربها ضد التطرف والإرهاب، والعملية العسكرية الشاملة " سيناء 2018 "، وضرورة مساندة الجهود والتضحيات الكبيرة التي يقدمها أبطال القوات المسلحة في حروبهم المستمرة ضد الجماعات والتنظيمات الإرهابية التي تسعى لنشر الفوضى والدمار لتفويت الفرصة على المتربصين بأمن الوطن ومستقبله.

أما الدكتور محمد مختار جمعة  وزير الأوقاف فأكد في تصريحات له اليوم الثلاثاء أن أعياد سيناء هذا العام ذات طبيعة خاصة ، فبإرادة سياسية حكيمة وقوية للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ، ترجمتها على أرض الواقع بطولة وبسالة وشجاعة وفدائية رجال القوات المسلحة البواسل ورجال الشرطة البواسل.

وتابع: " فقد صارت سيناء في قلب الوطن وفي وجدان كل وطني مخلص ، كما صارت رمزا للفداء والوطنية الصادقة والعطاء للوطن وعمق الانتماء إليه ، وعمقت الانتماء الوطني لدى المصريين جميعا.

 

وأشار الوزير إلى أن العملية الشاملة  سيناء ٢٠١٨م قد قهرت الإرهاب وحطمت معنويات الإرهابيين وداعميهم ، وأبرزت المعدن الأصيل للمصريين جميعا ، واستعدادهم لفداء كل ذرة رمل من أرضهم بالنفس والنفيس ، وجعلت من الاحتفال بأعياد سيناء هذا العام حدثا وطنيا يلتف حوله المصريين جميعا ، باعتباره علامة بارزة من أهم علامات الصمود والاستعداد للتضحية في سبيل الوطن.

 

 واختتم وزير الأوقاف تصريحاته قائلا :" فتحية لأهالي سيناء الكرام ، وتهنئة لهم وللشعب المصري كله بأعياد سيناء ، وتحية للشهداء الأبطال الذين ضحوا بأنفسهم للحفاظ على ترابها الطاهر وثراها الندي ، وتحية لأبناء القوات المسلحة الباسلة وأبناء الشرطة البواسل الساهرين على أمن الوطن وأمانه" .

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان