رئيس التحرير: عادل صبري 09:40 صباحاً | الجمعة 22 يونيو 2018 م | 08 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

بالصور| ملاهي المرسي أبو العباس.. فسحة للغلابة ولقمة عيش تبحث عن ترخيص

بالصور| ملاهي المرسي أبو العباس.. فسحة للغلابة ولقمة عيش تبحث عن ترخيص

أخبار مصر

ملاهي المرسي أبو العباس بالإسكندرية

بالصور| ملاهي المرسي أبو العباس.. فسحة للغلابة ولقمة عيش تبحث عن ترخيص

حازم مصطفى 22 أبريل 2018 17:34

بعينين تملأهما السعادة والرضا، جلس الأب، يتابع أطفاله الصغار يلهون بمرح طفولي، وسط العشرات من الأطفال الآخرين، الذين يتبادلون الأدوار على الألعاب بملاهي ساحة المرسي أبو العباس وسط الإسكندرية، فها هو قد وفى بوعده لهم باصطحابه لهم للفسحة في يوم الإجازة.
 

دقائق وتعود الأم التي كانت قد ذهبت للدعاء بضريح المرسي أبو العباس، بصحبة والدتها، فينادي الأب على الأبناء، لتجتمع الأسرة لتناول طعام الغداء في جو تملأه السعادة والبهجة.


«فسحة على قد الإيد»

محمد حسن، سائق،  قال لـ "مصر العربية": "نحن من قاطني منطقة بحري، المجاورة للمساجد، حيث أحرص على أن آتي أنا وأسرتي كل يوم جمعة لقضاء وقت ممتع، يبدأ بزيارة الأضرحة، ثم يلهو الأطفال في الملاهي، ثم نتناول طعام الغداء بالساحة الخارجية للمسجد".

 

 

ويقول البدري عبدالله، صياد، الملاهي هنا على قد الإيد، رخيصة وفي متناول إمكانياتنا المادية، وذلك مقارنة مع الأسعار الفلكية لمدن الملاهي الأخرى.

 

وتابع: "المكان هنا كله روحانيات، وبنقضي يوم كامل بأسعار زهيدة هي فقط ثمن المواصلات، وإيجار ألعاب الملاهي الرخيصة، لكن لو فكرنا ان نقضي يوما الان على أحد الشواطئ فسيكلفنا ذلك ميزانية ضخمة".

 


أصحاب الألعاب يشكون من ملاحقات رجال المرافق

 

تلك الملاهي الشعبية بالمنطقة لم تسلم من مضايقات وملاحقات رجال المرافق، كونها غير مرخصة، بحسب ما يقول أصحابها.

ورغم أنها مقامة بشكل غير قانوني، فإنها في الوقت نفسه مقصد للمئات من الأسر البسيطة التي يتوافدون عليها لقضاء وقت ممتع بصحبة أطفالهم، بعيدًا عن الأسعار الفلكية والمرتفعة لمدن الملاهي الكبرى المنتشرة بعروس المتوسط. وفقا لزوارها.


 محمد حلمي، صاحب إحدى الألعاب بملاهي المرسي أبو العباس، يشكو من ملاحقات رجال المرافق  قائلا: "نتعرض لملاحقات كثيرة من جانب رجال المرافق بالحي، والذين يأتون كل الحين والآخر ويأخون الألعاب بدعوى عدم ترخيصها.

 

وأشار  الرجل إلى أنه وعددًا من أصحاب الألعاب سبق وتقدموا بالعديد من الطلبات للمسئولين بحي الجنرك، لترخيص أوضاعهم ولكن دون جدوى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان