رئيس التحرير: عادل صبري 10:55 مساءً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالصور| وزير الأوقاف يصالح باحث الماجستير بعد توبيخه بجامعة الزقازيق

بالصور| وزير الأوقاف يصالح باحث الماجستير بعد توبيخه بجامعة الزقازيق

أخبار مصر

وزير الأوقاف يصافح باحث الماجستير

بالصور| وزير الأوقاف يصالح باحث الماجستير بعد توبيخه بجامعة الزقازيق

فادي الصاوي 17 أبريل 2018 13:45

التقى الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، وجدي عبدالقادر محمد، باحث الماجستير بالمعهد الأسيوي التابع لجامعة الزقازيق، بعد أن وبخه الأحد الماضى خلال مناقشة الرسالة العلمية الخاصة به، ووصفه بالجهل.

 

 وأشاد الوزير في تصريح له اليوم الثلاثاء بأخلاق الباحث قائلا :" إنه على درجة عالية من اللياقة والتقدير، ولديه رغبة شديدة في التعلم، موضحا أن رسالة الماجستير الخاصة بالباحث ستكون إضافة للوطن بعد الانتهاء من التعديلات.

 

وأشار مختار جمعة إلى حرصه على استضافة الباحث والمشرفين على الرسالة اليوم الثلاثاء بديوان عام الأوقاف لإعطائهم بعض الكتب التى تحدثت عن مشروعية الدولة الوطنية ، وبعض الكتب التي تناولت إقبال من زاوية مستنيرة لتكون مراجعًا للباحث فى رسالته العلمية، موضحا في الوقت ذاته أن اللقاء مع الباحث انتهى بتسامح كامل وبمنتهى الحب والصفاء والنية الصافية والباحث هو ابن لنا، مضيفا: "لا يشغلنا ما يقوله الإخوان".

 

كان الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، وبخ الأحد الماضي، أحد طلّاب الماجستير بجامعة الزقازيق، خلال مناقشته رسالته.​

 

بدأت القصة بزيارة وزير الأوقاف إلى محافظة الشرقية لحضور عدة فعاليات منها مناقشة رسالة الماجستير المقدمة من الباحث وجدى عبدالقادر وتحمل العنوان سالف الذكر.

 

تفاجأ الحضور  داخل قاعة مناقشة الرسالة العلمية بجامعة الزقازيق بتسجيل وزير الأوقاف اعتراضه على ما ورد بالرسالة قائلا: " ثوابت الدين والبحث العلمى مش لعبة، ويجب على الدراسات العليا فى كل الجامعات أن تفوق من غيبوبتها، وفكل يوم يحصل باحثين على درجات علمية بالدكتوراه والماجستير بطريقة سلق بيض، اللى ميعرفش يشغل يقفل فالعلم لخدمة الدين والوطن".

 

وأشار الوزير إلى أنه رصد 162 خطأ لغويا تخرج معانى بعض النقاط الهامة فى الرسالة عن سياقها، موضحا أن الرسالة أصبحت مثالا لنشر أفكار تخدم المتطرفين، فالصياغة لا تنضبط مع موضوع الرسالة والخاتمة لا ترتقى للموضوع، فضلا عن وجود ما وصفة بـ "عك" المصادر .

 

قفز الوزير  من على كرسيه، وذكر بعض الأخطاء التى أكتشفها فى الرسالة ومنها عبارة "أخطر الأصنام الجديدة هى الوطن وأن إلباسه للدين بمثابة الكفن"، ثم عقب قائلا: "اتحدى أن يقول إقبال هذه الأفكار، التى كتبها هذا الحمار الجاهل الغبى – يشير إلى الباحث- الذى  نقل كلاما مغلوطا.

 

وأكد مختار جمعة أن مثل هذه الأفكار تخدم التكفيريين والداوعش والإخوان مستشهدا بمقولة مرشد الإخوان الأسبق مهدى عاكف "طظ فى مصر".

 

 بعدها هم الوزير بالانسحاب من القاعة قائلا : "لولا أننى متأكد أن هذا الباحث كتب رسالته عن جهل وعدم معرفة لكنت أحلته لمجلس تأديب واتخذت كافة الإجراءات اللازمة ضده ليكون عبرة لغيره، ويجب على رئيس الجامعة الاستعلام عن هذا الباحث وتوجهاته "، وفى المقابل التزم الباحث وجدى عبد القادر الصمت طول 90 دقيقة مدة المناقشة، وتم تأجيل الرسالة لمدة 6 أشهر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان