رئيس التحرير: عادل صبري 05:43 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور| بهاشتاج «أنقذوا طلاب سيناء».. أولياء أمور يستغيثون بالرئيس

بالصور| بهاشتاج «أنقذوا طلاب سيناء».. أولياء أمور يستغيثون بالرئيس

أخبار مصر

هاشتاج انقذوا طلاب سيناء

بالصور| بهاشتاج «أنقذوا طلاب سيناء».. أولياء أمور يستغيثون بالرئيس

إسلام محمود 15 أبريل 2018 09:05

تسبب توقف الدراسة بمدارس محافظة شمال سيناء منذ نحو شهرين في ضياع فصل دراسي كامل على 100 ألف تلميذ في مختلف المستويات الدراسية ومعاناة الطلاب بالمراحل الدراسية المختلفة.

 

وكانت وزارة التربية والتعليم قررت توقف الدراسة بشكل كامل، عقب انطلاق عملية المجابهة الشاملة سيناء 2018 في التاسع من فبراير الماضي، حتى إشعار آخر.

 

ومع تواصل الظروف الاستثنائية للشهر الثاني على التوالي، وغياب أفق الانتهاء من العملية العسكرية، بدأ الطلاب وأسرهم في سيناء في إرسال النداءات إلى جميع الجهات المعنية في سيناء وخارجها، بضرورة التدخل لإنهاء الخطر الداهم على مستقبل فصلهم الدراسي، والذي سيؤدي إلى تأخرهم عامًا دراسيًا عن بقية أبناء جيلهم في محافظات مصر.

 

ً

وبناء على ذلك أطلق الطلاب وأولياء الأمور في شمال سيناء حملة شعبية واسعة في سيناء وهاشتاج بعنوان "#أنقذوا _طلاب _سيناء"، وزينوا به صفحاتهم على موقع التواصل الاجتماعي "قيسبوك" لتمثل استغاثةً أخيرة لوزارة التعليم والحكومة بأكملها بأنّه إن لم تعد الحياة الدراسية إلى طبيعتها خلال هذه الفترة، فإنّ مصير الفصل الدراسي الحالي لـ100 ألف طالب يصبح من الماضي.

 

يقول الدكتور صالح محمد صالح ، مدير التعليم المفتوح بجامعة العريش ، وأحد القائمين على الحملة ": إن "100 ألف تطالب في مراحل التعليم المختلفة، منهم 8آلاف في المرحلة الثانوية والفنية، مستقبلهم مهدد بالضياع، فحتى هذه اللحظة لم تتضح الرؤية من وزير التعليم".

 

وأكد صالح أنّهم يوجهون رسالتهم الأخيرة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي عن طريق نواب سيناء في البرلمان المصري، أو عن طريق المصادر المختلفة. ، وتشمل الرسالة المطالبة من الآن بقرار جمهوري بتخصيص 5 % من الأماكن المختلفة بكليات الجامعات المصرية الحكومية لأبناء سيناء، مثلما كان هذا التخصيص سارياً في بداية عودة سيناء إلى حضن الوطن الأم مصر.

 

لجانب مطالبة الجامعات المصرية الخاصة بمسؤولياتها المجتمعية المنوطة بها؛ وذلك بتخصيص 5 ف%من الأماكن المختلفة بكلياتها كمنحة دراسية كاملة لأبناء سيناء، ورسالة اطمئنان واضحة وصريحة لعقد امتحانات الثانوية العامة والفنية داخل شمال سيناء. كذلك، هناك مقترحات وآليات لكي تعقد من دون خشية التهديدات الإرهابية.

 

وقال صالح: "إذا لم يحصل ذلك، سيكون من الصعب على الأهالي الانتقال بأبنائهم من مدن شمال سيناء إلى محافظة أخرى لكي يتقدموا بامتحاناتهم، لا سيما الإناث، مع ما لوضعهن من خصوصية لدى أهالي شمال سيناء، الأمر الذي سيؤدي إلى مقاطعة الامتحانات وتأجيلها إلى وقت آخر".

 

فيما أكد طلبة الثانوية العامة بشمال سيناء، على أنهم فى مرحلة قلق على مستقبلهم، وحسب الطالب سالمان عبد المنعم بمدرسة العريش الثانوية العسكرية، أنهم يسابقون الزمن لتعود المواد الدراسية التى يفتقدونها نتيجة توقف الدراسة، وهى وأن كانت توقفت فهم يلاحقون المعلمون فى كل مكان للحصول على الشرح للدروس، وسط معاناة صعبة طوال اليوم حيث يقطعون مسافات طويلة سيرا على الأقدام للحصول على الدروس.

 

وقال حلمي محمود معلم بإدارة الشيخ زويد التعليمية ، أنّ كلّ محاولات الوزارة بالبحث عن بدائل عبر الكومبيوتر للدراسة باءت بالفشل، في ظل انقطاع التيار الكهربائي بشكل كامل عن مدينتي رفح والشيخ زويد، وكذلك فصل شبكة الإنترنت عن مدن المحافظة طوال ساعات النهار، عدا عن عدم توافر أجهزة كومبيوتر لدى آلاف التلاميذ من العائلات ذات الوضع الاقتصادي السيئ، ما يعني أنّ الحلّ الوحيد يكمن في إعادة الدراسة بشكلها الطبيعي في أقرب وقت ممكن.

 

وردا على ما صرح به الدكتور رضا حجازى، رئيس قطاع التعليم العام ورئيس عام امتحانات الثانوية العامة بالوزارة بأنه تم استثناء طلاب الثانوية العامة بمحافظة شمال سيناء والموافقة على أى طلب دخول امتحان الدور الثانى بالدرجة الفعلية للمادة، بمعنى أن يحصل الطالب على الدرجة التى يستحقها وليس درجة النجاح فقطـ والسماح لأي طالب بتأجيل امتحانات الثانوية العامة للدور الثانى أن يتقدم بطلب وسوف يحصل على درجته الفعلية.

 

قال ‏أحمد أبو زايد‏، نقيب المعلمين بمدينة رفح إنه حتى الآن لم يأت قرار رسمي بخصوص امتحانات شهادة الثانوية العامة سواء بالتأجيل لامتحانات الدور الثاني أو غيره ولكن أود أن ألفت الانتباه لكل من يهمه الأمر أن تأجيل امتحانات الثانوية العامة إلى الدور الثاني مع احتساب الدرجة كاملة لأبنائنا وحفظ أماكنهم في التنسيق ليس في مصلحة أبنائنا وذلك لعدة أسباب.

 

وأشار إلى أن من هذه الأسباب حسب زايد ، أن نظرة من يقوم بالتصحيح أنهم طلاب راسبون ولن يحسب لهم إلا نصف الدرجة تجعله يصحح بلا اهتمام أو تقدير صحيح وحتى لو طالبنا بمراجعة التصحيح فإنه لن ينظر إلا للإجابة التي لم يضع عليها المصحح درجة ولن ينظر إن كان تقديره اقل من الواقع الذي يستحقه الطالب في الإجابة أم لا.

 

وأوضح نقيب المعلمين برفح انه ،غالبا ما يوضع امتحان الدور الثاني على مستوى الطالب المتوسط أو الضعيف إلا بعض الجزئيات القليلة فتوضع صعبة جدا وهذا لن يكون في مصلحة الطالب المتميز حيث أن الجزئيات الصعبة في الدور الأول تكون أسهل منها في الدور الثاني ومن لم يصدق هذا ينظر إلى امتحانات الدور الثاني السابقة سيجد بها جزئيات صعبة جدا حتى على الطالب المتميز ، ولذلك فإن الطالب المتوسط والضعيف سيحرم من الفرصة الثانية للنجاح بمعنى أنه له فرصة واحدة للنجاح ولن يكون له دور ثان.

 

في المقابل أكدت، المهندسة ليلى مرتجي ، وكيل وزارة التربية والتعليم بشمال سيناء ، إن مصير طلبة المحافظة بشأن استئناف الدراسة لم يحدد حتى اللحظة، والمديرية وضعت كافة التصورات لسيناريوهات التعامل مع الموقف التى ستتخذ ، وانه أنه تم إخطار وزارة التربية والتعليم، بتوفير اللجان والاستراحات وتجهيزها كليا لاستقبال الطلبة فى لجان الامتحانات للثانوية العامة والدبلومات الفنية.

 

وقالت وكيل وزارة التربية والتعليم بشمال سيناء، أن امتحانات الشهادات العامة فى المراحل التعليمية موقفها لم يحدد فى حين السيناريو المعد لنتيجة آخر العام لطلبة النقل هو اعتماد شهادة النصف الأول من العام كنتيجة نهائية ، مشيرة إلى أن هذه حلول مقترحة فى حال استمر إغلاق المدارس، مشيرة إلى أن قرار إعادة تشغيلها قرار وزاري ولا يخص مديرية التربية والتعليم فى المحافظة.

 

وأوضحت أن عدد طلاب الثانوية العامة فى محافظة شمال سيناء وصل إلى 3600 طالب وطالبة، موضحه أنه تم تسليم المديرية اسطوانات تحتوى على مناهج تفاعلية للطلاب لتعويضهم عن توقف الدراسة.

 

وأشارت إلى أن المديرية أرسلت الاسطوانات للإدارات ومن ثم إلى المدارس، موضحا سيتم توفير أماكن فى الإدارات والمدارس للطلاب الراغبين فى الاستفادة من المناهج.

 

ولفتت وكيل الوزارة، الى جاهزيتها التامة لاستقبال امتحانات الثانوية العامة فى 11 لجنة بمدن المحافظة فى ثلاث مدن هى العريش والشيخ زويد وبئر العبد، مع توفير استراحات للمراقبين والتنسيق مع الجهات الأمنية المختصة لتأمين اللجان.

 

وأعلنت مرتجي عن تجهيزات لاستقبال قوافل تعليمية من خبراء المناهج الدراسية بوزارة التربية والتعليم، وخلالها سيتم تجميع الطلبة فى قاعات محاضرات مجمعة فى مدينتي العريش وبئر العبد خلال الفترة من 18 أبريل الجاري حتى 10 مايو القادم بالتعاون المشترك بين وزارتي التعليم والتعليم والشباب والرياضة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان